×
×

إيه إم دي تطرح المعالجات إيه تي آي راديون إتش دي 2600 وإيه تي آي راديون إتش دي 2400

أطلقت شركة “إيه أم دي”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز (AMD)، والمزود الرائد عالمياً لحلول المعالجة المبتكرة، في الأسواق اليوم منتجات “إيه تي آي راديون إتش دي 2600″ (ATI Radeon™ HD 2600) و”إيه تي آي راديون إتش دي 2400” (ATI Radeon™ HD 2400) من معالجات البيانات الجرافيكية ضمن سلسلة “إيه تي آي راديون إتش دي 2000”. وتشكل وحدات الجيل التالي من هذه المعالجات الجرافبكية دعماً أساسياً لبرنامج التشغيل “ويندوز فيستا” (Windows Vista®) من خلال مجموعة وظائف تقنية “دايركت إكس 10” (DirectX® 10) للتطبيقات الجرافيكية، إضافة إلى الوظائف المدمجة الخاصة بتطبيقات الوسائط المتعددة، التي تعزز تجربة مشاهدة أفلام الفيديو عالية الدقة عبر شاشة الكمبيوتر الشخصي.

وتمثل المنتجات الجديدة التي تتراوح أسعارها المقترحة للشراء عبر الإنترنت بين 89 – 149 دولاراً أمريكيا ًبالنسبة لسلسلة “إيه تي آي راديون إتش دي 2600″، و 50 – 85 دولاراً أمريكياً بالنسبة سلسلة “إيه تي آي راديون إتش دي 2400، حلولاً مبتكرة لمعالجة المحتوى الجرافيكي وبالتالي توفير أداء متميز وصور عالية الجودة بأسعار منافسة. وتحظى منتجات “إيه تي آي راديون إتش دي 2600” و “إيه تي آي راديون إتش دي 2400” باهتمام شريحة واسعة من العملاء، كما أنها تدخل في تصميم العديد من المنتجات الأصلية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية المدعومة بتقنية “دايريكت إكس 10” التي يفترض أن تصل الأسواق في النصف الثاني من عام 2007.

وقال غوتام شريفاستفا، نائب رئيس “إيه إم دي” للمبيعات والتسويق في الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: “تأتي أهمية منتجات ’إيه تي آي راديون إتش دي 2600‘ و ’إيه تي آي راديون إتش دي 2400‘ من أنها تحفز شركات تصنيع المعدات التقنية على الابتكار ويعزز أداء مبتكراتها بتكلفة منافسة. وبإطلاق هذين المنتجين الجديدين، ستتمكن “إيه إم دي” من الارتقاء بمفهوم التجربة البصرية الفائقة (Ultimate Visual Experience™) إلى أعلى المستويات، وذلك من خلال جعل الجيل التالي من تقنية ’دايركت إكس 10‘ للتطبيقات الجرافيكية في متناول عدد أكبر من مستخدمي الكمبيوتر”.

وتوفر السلستان “إيه تي آي راديون إتش دي 2600” و “إيه تي آي راديون إتش دي 2400” أداء متميزاً يثري تجربة ممارسة الألعاب الإلكترونية ويعزز المؤثرات البصرية للمحتوى الجرافيكي عالي الدقة من خلال “ويندوز فيستا” و تقنية “دايركت إكس 10”.

ويمثل “النظام الموحد لتشكيل المحتوى بصري” بداية حقبة جديدة في عالم الألعاب الإلكترونية عالية الدقة، مما يمنح ممارسي هذه الألعاب على اختلاف مستوياتهم، أداء عالياً ومؤثرات بصرية متطورة تضفي المزيد من الواقعية على البيئة الإلكترونية. وسيكتشف عشاق المغامرات الإلكترونية، أن هذه المنتجات الجديدة تتضمن تقنية “إيه تي آي كروسفاير” (ATI CrossFire™) الأصلية، مما يوفر عدداً أكبر من التطبيقات الجرافيكية المتنوعة.

ويضاف إلى ذلك أن المنتجين “إيه تي آي راديون إتش دي 2600” و “إيه تي آي راديون إتش دي 2400‘ يتميزان بأدائهما القوي الذي يتيح التبديل السريع بين التطبيقات من خلال واجهة التطبيقات الجرافيكية “ويندوز فيستا أيرو” (Windows AeroTM 3D). كما أنه تم ترخيص برنامج إدارة المحتوى الجرافيكي، (ATI Catalyst™)، لنظام التشغيل “ويندوز فيستا”، وجرى تصميمه لعرض المحتوى الجرافيكي والفيديو وغيرها بسرعة وسهولة كبيرتين.

وتتضمن السلسلتان نظام “قارئ شيفرة الفيديو الموحد” (Unified Video Decoder) لمعالجة المحتوى المرئي عالي الدقة في الأجهزة المتطورة، ووصلات الوسائط المتعددة عالية الدقة(HDMI) مع نظام مدمج لضبط الصوت بهدف إثراء متعة المشاهدة عبر الشاشات الضخمة. أما محبي المسرح المنزلي، فسيتمتعون بسحر تقنية “إيه تي آي افيفو إتش دي” (ATI Avivo™ HD) التي تعرض صوراً عالية الوضوح للمحتوى أقراص “بلو راي” (Blu-ray™) و”دي في دي” (DVD) فائق الدقة.

وبما أنه يدعم أقراص بلو ري (Blu-ray™) وأقراص “دي في دي عالية الدقة” (HD DVD)، أصبح برنامج تشغيل محتوى الفيديو “باور دي في دي أولترا” من “سايبر لينك”(CyberLink’s PowerDVD Ultra) يدعم حالياً تقنية “قارئ شيفرة الفيديو الموحد” من “إيه إم دي”، الأمر الذي يضمن عرض محتوى الفيديو عالي الجودة مع معدل استخدام منخفض لوحدة المعالجة المركزية.

وتم تصميم بعض موديلات سلسلتي “إيه تي آي راديون إتش دي 2600” و “إيه تي آي راديون إتش دي 2400” بطريقة تتيح تهويتها بأسلوب “التبريد السلبي”، لإضفاء المزيد من الهدوء على تجربة المسرح المنزلي.

  • 7221
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE