×
×

شركة “بدل” توقع اتفاقية شراكة لتوزيع منتجات “إيه إم دي” في السعودية

أعلنت اليوم شركة بدل عن توقيع عقد شراكة مع “إيه إم دي” AMD، الشركة العالمية المتخصصة في إنتاج معالجات الكمبيوتر، تشرف من خلالها على توزيع منتجات AMD في المملكة العربية السعودية. وجاء الإعلان عن هذه الاتفاقية خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق الفورسيزون بالرياض بحضور كبار المسئولين من الجانبين.

وستسهم هذه الاتفاقية في تعزيز مكانة شركة بدل كأفضل موزع للمنتجات تقنيات المعلومات في السوق السعودية، وتؤكد على موقعها الرائد في المنطقة. كما ستوفر فرصة مثالية لشركة AMD لتعزيز حضورها في أسواق السعودية وزيادة حصتها في سوق تقنيات المعلومات المتنامي في المملكة.

وأكد تامر إسماعيل، المدير العام لشركة بدل في المملكة العربية السعودية، على أهمية الاتفاقية، وقال: “إن إضافة AMD لقائمة التوزيع لدينا يعد خطوة ناجحة بكافة المقاييس، حيث يسرنا التعاون مع علامة تجارية عالمية بحجم AMD، ونتطلع معهم إلى المزيد من التعاون لتحقيق نجاحات تضاف إلى نجاح “بدل” كأفضل الموزعين بالمملكة العربية السعودية”.

وأضاف إسماعيل: “نحن واثقون من أن برامجنا التسويقية المبتكرة وخدمات البيع وما بعد البيع، إضافة إلى البنية التحتية المتينة والشبكة الواسعة من العملاء والسجل المميز من علاقات التعاون الناجحة مع الشركاء، ستؤهلنا للعب دور كبير في زيادة حصة “AMD” في السوق السعودية، وهو أحد أهم الأهداف التي سنسعى إلى تحقيقها خلال الفترة المقبلة. إننا ننظر إلى هذه الاتفاقية على أنها بداية لشراكة حقيقية بين الطرفين سنعمل من خلالها على ضمان مواصلة النجاح لنا ولشركائنا”.

وأكد مدير عام “بدل” أن لدى شركته القدرة على الوصول إلى العملاء وخدمتهم بالطريقة المثلى من خلال الكوادر المؤهلة وخدمة ما بعد البيع التي تتميز بها الشركة، التي تركز دوماً على زيادة مراكز الخدمات لتقديم خدمات عالية بمواصفات عالية الجودة يحصل عليها المستخدم النهائي. كما تركز “بدل” دوماً على القيمة المضافة للتمكن من رفع معدلات البيع وتعزز تواجدها واستمرارها وزيادة قاعدة عملائها لمواكبة النمو السريع في أكبر أسواق تقنية المعلومات في المنطقة.

وقال غيث قدير، المدير الإقليمي لشركة “AMD” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: “نسعى في “AMD” إلى تعزيز حضورنا في أسواق المنطقة بشكل عام، وننظر باهتمام كبير للسوق السعودية التي توفر فرص نمو كبرى للشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، بوصفها أكبر أسواق المنطقة وأسرعها نمواً”.

وأشار قدير إلى أن السعودية تستحوذ على 40 في المئة من إجمالي سوق تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسء ومن المتوقع أن يصل حجم هذه السوق إلى أكثر من 15 مليار ريال بحلول عام 2010.

وأضاف قدير: “وقع اختيارنا على شركة “بدل” لتوزيع منتجات في السعودية بالنظر إلى خبرتها الكبيرة في السوق السعودية، وفهمها العميق لاحتياجات عملائنا، بالإضافة إلى تميزها بتقديم أفضل خدمات البيع وما بعد البيع في هذه السوق الحيوية. كما أن انتشارها الواسع في مختلف مدن المملكة سيساعدنا بلا شك في تحقيق أهدافنا المتمثلة بتوفير أفضل التقنيات المتطورة لعملائنا بسهولة ويسر”.

  • 7194
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE