×
×

إيميتاك قطر تفوز بجائزة أفضل موزع لمنتجات مايكروسوفت في المنطقة

حصلت شركة ايميتاك- قطر لأنظمة وبرامج الكمبيوتر علي جائزة أفضل موزع في المنطقة لبرامج شركة مايكروسوفت العالمية، وقام السيد محمد حمودي مدير عام شركة مايكروسوفت- قطر بتسليم الجائزة إلي السيد أيمن بدر مدير شركة ايميتاك في احتفال وندوة أقيمت صباح الخميس الماضي في فندق الماريوت بحضور عدد من مهندسي وموظفي التسويق والمبيعات بالشركات التي تتعامل مع شركة ايميتاك.

وقد أثني محمد حمودي مدير عام مايكروسوفت في قطر علي شركة ايميتاك قائلاً: إن علاقتنا مع ايميتاك طويلة وعميقة وقد بدأت في فرع الإمارات وامتدت منذ افتتاح ايميتاك – قطر وهي علاقة شراكة تطبيقية في قطاع تطوير تكنولوجيا المعلومات وأن ايميتاك كموزع لمنتجعات مايكروسوفت تلعب دوراً رئيسياً في إيصال أحدث هذه المنتجات والبرامج بشكل عام في السوق المحلي وهي ليست برامج مايكروسوفت فقط وإنما منتجات وبرامج شركات أخري وتقوم بذلك بأداء عالي الجودة والكفاءة والدقة.

ومن جانبه قال السيد أيمن بدر مدير شركة ايميتاك- قطر : إننا نفخر بانجازاتنا خلال العام الماضي والتي تم تتويجها بتكريم مايكروسوفت لشركتنا كأفضل موزع تقديراً لنا علي أدائنا، ونحن نسعد بتسويق منتجات مايكروسوفت في قطر ونحن الوكيل الوحيد للشركة العالمية ولدينا أكبر مخزون من منتجاتها وبرامجها.

وحول الهدف من الندوة التي أقيمت علي هامش الاحتفال بتكريم شركة ايميتاك- قطر قال محمد حمودي: نهدف من الندوة التعريف ببرامج مايكروسوفت الجديدة وطرق تسويقها، والتعرف علي انطباعات المستخدمين عنها، وأن يتعرف وكلاء مايكروسوفت علي أفضل الطرق التسويقية لهذه البرامج الجديدة وطرق استخدامها والامكانيات التسويقية لحماية المستهلك، مشيراً إلي أن المستهلك يعرف أفضل الطرق لحمايته وحماية أجهزته الحاسوبية وهي استخدام البرامج الأصلية لمايكروسوفت وعدم استخدام البرامج المقلدة المنسوخة.

وأضاف حمودي: من أبرز البرامج التي نعرف بها في الندوة نظام التشغيل الجديد ويندوز فيستاو أوفيس 2007 وقد بدأ استخدام هذه البرامج منذ عدة شهور وعملاء ايميتاك أشادوا بها، وأن نظام فيستا كنظام تشغيل جديد يحتاج إلي التعريف به ولدينا في مايكروسوفت مجموعة كاملة تقوم بتقييم الأداء وتعريف المستهلك أو المستخدم بأفضل الطرق لحسن أداء هذه المنتجات، ونقوم بهذا التعريف عن طريق الوكلاء حيث تثار الأمور التي يتحدث عنها المستخدمون في مختلف أنحاء العالم وبالتالي يتعرفون علي الطرق المثلي لحسن الأداء.

وأشار مدير عام مايكروسوفت – قطر إلي أن الإقبال علي نظام تشغيل ويندوز فيستا كان أكبر من التوقعات وهناك عدة اصدارات منه بجانب النسخة الرئيسية ويتطلب استخدامه زيادة حجم الذاكرة في الكمبيوتر، كما كان الاقبال علي أوفيس 2007 كبيراً وبدأت الشركات والمؤسسات في قطر تنقل شبكاتها الالكترونية إلي البرامج الجديدة.

وحول البرامج المستقبلية أو التي ستصدرها مايكروسوفت في الفترة القادمة قال محمد حمودي: إن مايكروسوفت ستطرح قريباً نظام تشغيل جديد للسيرفرات ونظام لإدارة قواعد البيانات وتداولها.

وقال أيمن بدر مدير ايميتاك- قطر : إن التعريف بالبرامج الجديدة يساعد المستخدمين علي تطبيق أفضل طرق الاستخدام وتجنب المشكلات، وأن علاقة الشراكة مع مايكروسوفت هدفها تحقيق أفضل تسويق وترويج لمنتجات وبرامج مايكروسوفت وتحقيق سهولة استخدام هذه المنتجات.

وقد قام المهندس عماد رمضان مدير العملاء بشركة مايكروسوفت بالقاء محاضرة للتعريف ببرامج ومنتجات مايكروسوفت الجديدة ومعدلات المبيعات لها واستمع إلي انطباعات مندوبي الشركات المتعاملة مع ايميتاك- قطر .

وقد جاء القانون رقم 7 لعام 2002 الذي أصدرته قطر الخاص بحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة، لتنفيذ القوانين المتعلقة بحماية الأعمال الفنية والأدبية والعلمية الأصلية الأعمال .. وتتضمن الأعمال برامج الحاسب الآلي علي وجه التحديد.. وأصبح محظوراً علي المؤسسات التجارية التي تتعاطي أعمال توزيع أو بيع أو نسخ الأعمال أن تقوم بتوزيع أو بيع أو نسخ برامج الكمبيوتر من دون موافقة خطية مسبقة من المؤلف أو مالك البرنامج أو من يمثله. وقد أصبح قانون حق المؤلف والحقوق المجاورة ساري المفعول ابتداء من 3 أغسطس 2002 .

وبالنسبة للعقوبات فإنه إذا ألقي القبض علي شخص متلبساً وهو يوزع أن يبيع أو يقوم بنسخ برامج بشكل غير قانوني، فإن مالك المؤسسة المخالفة قد يحاكم بموجب قانون حقوق الملكية الفكرية.. وتتضمن العقوبات التي أقرها قانون حقوق الملكية الفكرية غرامات مالية قد تصل إلي 100 ألف ريال قطري، وحكماً بالسجن قد يصل إلي سنة وإغلاق المؤسسة التجارية المخالفة، وفي كافة الأحوال ستتم مصادرة نسخ البرامج المخالفة.

وتشدد السلطات القطرية علي مكافحة القرصنة وتقول نشرة التوعية: إن أولي مسؤولياتك كمستخدم لبرامج الكمبيوتر هي أن تشتري البرامج الأصلية، وإذا اشتريت البرامج لاستخدامها في أعمالك التجارية، وينبغي أن يكون لكل جهاز كمبيوتر في شركتك مجموعته الخاصة من البرامج والوثائق المرفقة بها.

ولهذا ينبغي عليك أن تتأكد عند شراء برامج كمبيوتر من أن المنتجات التي تشتريها قانونية. ذلك أن العديد من المنتجات المزورة تكون أحياناً مصممة بشكل تبدو فيه مشابهة لمنتجات الصانع الأصلي، إلا أنها تكون متدنية الجودة، وبالتالي فإن مشتري ومستخدمي البرامج المزورة أو المنسوخة، يواجهون مجازفات لا مبرر لها:

– الفيروسات والأقراص التالفة أو البرامج ذات العيوب الأخري.

– عدم وجود المستندات الضرورية التي تمكنك من استخدام البرنامج بشكل صحيح.

– عدم حصولك علي الدعم التقني للمنتجات المتوفر للمستخدمين المسجلين.

– عدم حصولك علي البرامج المطورة التي يحصل عليها المستخدمون المسجلون.

وبالاضافة إلي ذلك، فإنك حينما تشتري برامج كمبيوتر مزورة أو منسوخة، لا تكون تحرم صانع البرامج من نصيبه في عائدات تلك البرامج فحسب، وإنما تكون تعمل علي إلحاق الضرر بالصناعة ككل. فلقد أمضت شركات صناعة برامج الكمبيوتر، كبيرة كانت أم صغيرة، قطرية كانت أم أجنبية، سنوات طويلة في إعداد هذه البرامج لوضعها في استخدام الجمهور، وبالتالي فإن أي ريال تنفقه في شراء البرامج الأصلية ستعود نسبة منه إلي عمليات البحث والتطوير، علي أمل أن تتمكن من إنتاج برامج أفضل وأكثر تقدماً، أما عندما تشتري برامج مزورة أو مسروقة، فإن نقودك تذهب مباشرة إلي جيوب قراصنة البرامج.

وستقوم قطر بحماية حقوق مالكي حق المؤلف والحقوق المجاورة. وكجزء من تعزيز هذه الحماية، ستقوم الجهات المختصة بحملات تفتيش مفاجئة علي المخالفين وستتخذ عقوبات رادعة بحقهم.

  • 7188
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE