×
×

ضرورة تفاعل المدن الإسلامية مع الأحداث المرتبطة بالمجتمع المعلوماتي

أكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بالوكالة على ضرورة تفاعل المدن الإسلامية مع الأحداث العالمية المرتبطة بالمجتمع المعلوماتي قائلا في كلمته الافتتاحية أمام المؤتمر الحادي عشر لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية الذي انعقد في العاصمة التركية انقرة ان عصرنا الحالي يمضي بوتيرة متسارعة عنوانه التقنية و المعلوماتية حيث غدى انتقال المعرفة أمرا يسيرا واصبح اللحاق به تحديا امام المدن اذا رغبت في الولوج الى عصر التنمية المستدامة .

وأضاف في كلمته بصفته رئيس الدورة العاشرة للمؤتمر : نجتمع اليوم ونحن نحمل امال كبار في تحقيق كل ما تصبو اليه الشعوب الإسلامية من رفعة وتقدم و رقي والذي لن يتحقق الا بتعاضد العواصم و المدن الإسلامية امام التحديات ، وبالتخطيط السليم و كفاءة الادارة وحسن تقييمنا لمتغيرات عالمنا المعاصر وادراك واقع التنافس بين عواصم العالم ومدنه الكبرى واغتنام الفرص المتاحة للتطوير و من اهمها ما توفره التقنية الحديثة للعالم الرقمي الذي نعيشه حاليا .

كما اكد أمام الحضور يتقدمهم رئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوغان ونائب رئيس الوزراء التركي و وزير الخارجية عبدالله غول : نحن امام تحديات كبرى ليس اقلها التجاوب والاستجابة مع المتغيرات العالمية في مجال التكنولوجيا وانتقال المعرفة حيث يتقهقر الاقتصاد التقليدي أمام الاقتصاد الإلكتروني او اقتصاد المعرفة والأسواق التقليدية امام الأسواق الافتراضية و تتوقع الدراسات العالمية ان تشكل التجارة الالكترونية 30% من الاقتصاد العالمي بحلول العام 2010 و كلنا يعلم ان استقرار الشعوب سياسيا و رفاهيتها مرتبطان بنمو الاقتصاد .

ودعا الى تحديث أساليب الإدارة الحكومية و تطوير البنية التحتية للمعرفة من توفير بنية الشبكات و الكليات و المعاهد المتخصصة واعادة النظر في القوانين المتعلقة بالاقتصاد رغم ايماننا بعدم تجاهل قضية التنمية الشاملة و النمو الحضري و العمراني عبر وضع و تحديد استراتيجيات متكاملة تحفظ لكل عاصمة و مدينة خصوصيتها و تراثها وارثها المميز .

واكد المهندس حسين ناصر لوتاه على دور المدن الفعال في تنمية المجتمعات وفي تحديد سياسات بلدانها و تنمية مواردها ذلك باعتراف الامم المتحدة كون المدن هي التي تتعامل بشكل مباشر مع مشاكل المجتمع واضاف ” علينا ترجمة هذه الثقة في تحريك عجلة التنمية و دفع الحكومات الى مزيد من الاهتمام بتخصيص الموارد والاستقلالية للمدن لتتبوأ دورها الريادي نحو رفاهية شعوبها .

و كانت مدينة دبي ترأست مؤتمر منظمة العواصم والمدن الاسلامية للدورة السابقة لمدة ثلاث سنوات وتم تسليم رئاسة الدورة الحادي عشرة الى مدينة انقرة التركية التي تستضيف اعمال المؤتمر هذه الايام .

و في هذا السياق تطرق المهندس حسين لوتاه الى الإنجازات التي تحققت خلال فترة ترأس دبي لاعمال المؤتمر حيث قال : منذ ان التم شلمنا في المؤتمر العاشر للمنظمة الذي انعقد في رحاب دولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة دبي في شهر ابريل من العام 2004 حققت الأمانة طيلة فترة العديد من الإنجازات فمن الانسجام مع المتغيرات على الساحة الدولية الى المشاركة في العديد من الفعاليات الدولية والإقليمية التي جسدت التعاون البناء بين المنظمة والهيئات والمنظمات الدولية وزادت الترابط بين الاشقاء.

فقد كان للمنظمة حضور فعال وملموس في المؤتمر السنوي السابع والخمسين لادارة المعلومات العامة الذي انعقد بالأمم المتحدة تحت عنوان الهداف التنموية للالفية والدورة الثالثة عشر للجنة التنمية المستدامة والمؤتمر السنوي الثامن و الخمسين للمنظمات غير الحكومية بنيوريوك ..

كماكان للمنظمة حضور فعال في القمة العالمية لمجتمع المعلومات المر حلة الثانية التي عقدت في تونس والفعاليات الموازية ومن اهمها فعالية قياس مجتمع المعلومات وبرعاية منظمة اليونسكو وحضور المائدة المستديرة حول المعرفة من اجل التنمية وشاركت وبشكل فعال في الاجتماع العربي رفيع المستوى حول المدن العربية المستدامة و ضمان الحيازة و الادارة الحضرية الجيدة الذي عقد في القاهرة و ندوة استخدام تكنولوجيا المعلومات في تسيير اجراءات العمل .

واصدرت المنظمة دراسة تحليلة عن العاصمة صنعاء ضمن موسوعة اسس التصميم المعماري و التخطيط الحضري في العصور الاسلامية المختلفة وفق خطة لإجراء سلسلة الدراسات التحليلية عن العواصم و المدن الإسلامية التي تزخر بالتراث الاسلامي لاثراء المكتبات الاسلامية بالمراجع المعمارية و التخطيطية.

وقد احتفلت المنظمة بتوزيع الجوائز على الفائزين بالدورة السابعة لجوائز المنظمة و تشمل مجالات التأليف او التحقيق او الترجمة و مجالات البحث العلمي و مجالات المشروعات و الخدمات البلدية .

واستلم مدير بلدية دبي خلال الافتتاح درع منظمة العواصم والمدن الإسلامية وشهادة التقدير عن المشروعات والخدمات البلدية اللتين فازت بهما مدينة دبي ضمن جوائز المنظمة في دورتهما السابعة وذلك للجائزة الأولى في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة عن مشروع “منهجيات الإدارة البيئية والتنمية المستدامة في مدينة دبي” والجائزة الثانية في مجال تحسين وتجميل المدينة وذلك عن مشروع “تحسين وتجميل وتشجير إمارة دبي.”

وقد التقى مدير عام بلدية دبي رئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوغان الذي تحدث في كلمته عن ضرورة الأخذ بالتقنيات الحديثة و مواجهة التحديات التي تواجه الامة الاسلامية وقال ان النماذج الحديثة للتطور موجودة و يجب الاقتداء بها وعدد بعض المدن و من ضمنها مدينة دبي .

كما التقى المهندس حسين ناصر لوتاه وزير الخارجية التركي عبدالله غول و تبادل معه الاحاديث الودية على هامش المؤتمر ..

وكان وفد البلدية شارك في اجتماعات المجلس الإداري للمنظمة والذي يضم 25 عاصمة ومدينة اسلامية وناقش الاجتماع التقارير المالية والادارية للمؤتمر للدورة الماضية .

  • 7140
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE