×
×

نوكيا سيمينز نيتويركس تطلق أفضل حقيبة من منتجاتها في العاصمة الأردنية عمّان

بعد أن تم إطلاقها بشكل ناجح في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية في الأول من شهر أبريل/ نيسان الماضي، وتحت رعاية وزير المعلومات والاتصالات الأردني معالي المهندس باسم روسان، اجتمعت شركة “نوكيا سيمينز نيتويركس” يوم أمس مع كبريات شركات توريد خدمات الاتصالات الثابتة والمحمولة في البلاد في فندق “فور سيزونز” في العاصمة الأردنية عمان، وذلك من أجل عرض حقيبة لأحدث منتجاتها وأكثرها تطوراً.

وهذه الشركة الجديدة المملوكة من قبل شركتي “نوكيا” و “سيمينز” تتبوأ واحداً من المراكز الثلاثة العليا في هذه الصناعة (بالاعتماد على العائدات الشكلية البالغة 17.1 مليار يورو)، كما أنها تحتل مكانة مناسبة تماماً للاستفادة من فرص النمو في أسواق الاتصالات الثابتة والمحمولة على حد سواء. ويوجد لدى شركة “نوكيا سيمينز نيتويركس” ما يقرب 600 عميل، وتعمل في 150 بلداً، وتجمع بين الوجود المحلي العميق والمعرفة مع الوصول العالمي والدعم الدولي لواحدة من الشركات الرائدة في هذا المجال. وبدأت هذه الشركة عملياتها بزخم كبير، وتقدمت إلى 140 عطاءً مشتركاً منذ الحصول على موافقات مكافحة الاحتكار، إضافة إلى النشاطات المنفصلة التي تقوم بها شركتا “نوكيا” و “سيمينز”.

واستقطب هذا الاجتماع مستوى عالٍ من الجهات صانعة القرار في مجال الاتصالات في الأردن، بما في ذلك شركات الخدمات والتوريد للاتصالات الثابتة والمحمولة في الأردن، كما استقطب ممثلي قطاع الاتصالات، إضافة إلى ممثلين عن سفيري ألمانيا وفنلندا في الأردن.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، يقول الدكتور وليد منيمنه، رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة “نوكيا سيمينز نيتويركس”: “مع إننا بدأنا قبل فترة قصيرة، إلا أننا نعتبر واحدة من الشركات الرائدة في هذه الصناعة. ويوجد لدينا هدف واضح ننطلق منه، ألا وهو أن نحتل المرتبة الأولى في هذا المجال، إننا نريد أن نكون في المقدمة في مجال الاتصالات كي نقدم العون اللازم لعملائنا، وأن نصبح الشركة رقم واحد في ربط العالم بالاعتماد على اتصالات ثابتة ومحمولة تكون فريدة من نوعها، وأن نكون في المنزلة الأولى كمكان عمل مثالي بالنسبة إلى موظفينا. كما أننا نود أن نكتسب شهرة إزاء العمل وفق أعلى المعايير المتعلقة بالمثل الأخلاقية والنزاهة”.

وتقوم شركة “نوكيا سيمينز نيتويركس” بإطلاق عملياتها في الأردن من أجل مواصلة وتعزيز علاقاتها القوية مع الشركات الكبرى في مجال الاتصالات الثابتة والمحمولة في الأردن، مثل “فاست لينك” (مجموعة إم تي سي) والاتصالات الأردنية (مجموعة باتلكو) و “إكسبريس”.

ويضيف الدكتور منيمنه: “إننا نعمل جنباً إلى جنب مع بعض شركات التوريد العاملة في الأردن من أجل دفع صناعة الاتصالات إلى الأمام، إلى جانب طرح الخدمات الجديدة، ومساعدة هؤلاء العملاء على مواجهة التحديات المتمثلة في ربط عدد متزايد من عملاء الاتصالات في المنطقة. إننا مستعدون على الدوام لتزويد عملائنا بما نمتلك من خبرة ومعرفة في هذه الصناعة إلى جانب المنتجات الرائدة في حقيبتنا”.

وتقوم شركة “نوكيا سيمينز نيتويركس” على الأبحاث الغنية وقوة الإبداع للشركتين الأم التي انطلقت منهما. وتمتلك واحداً من أقوى فرق الأبحاث والتطوير في العالم، وتركز على تحقيق التقديم في مجال تطوير أفضل المنتجات للجيل المقبل من حلول شبكات الاتصالات الثابتة والمحمولة. وفي العام الماضي 2006، أظهر فريق الأبحاث والتطوير الذي أصبح الآن جزءاً من شركة “نوكيا سيمينز نيتويركس” أول ثورة طويلة الأجل في العالم لحلول الدخول بموجات الراديو. وفي مجال الدخول الثابت، تمكن فريق الأبحاث من بث البيانات بسرعة 10 غيغا بت في الثانية عبر شبكة دخول بصرية، أي ما يعادل أربعة أضعاف السرعة التي أمكن تحقيقها في السابق.

  • 7108
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE