×
×

اتصالات تسلط الضوء على رؤيتها الخاصة ببيئة الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت الخاصة بالشركات

استعرضت “اتصالات” رؤيتها الخاصة ببيئة الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت VoIP لقطاع الشركات وذلك خلال مشاركتها في مؤتمر VoIP World 2007 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي اختتمت فعالياته في دبي يوم أمس.

وكان السيد عبد الله هاشم، نائب الرئيس، حلول المؤسسات، “اتصالات” أبرز المتحدثين في هذا المؤتمر الذي أتاح للمشاركين فرصة للاطلاع على أفضل الوسائل التي يمكن من خلالها للشركات والمؤسسات تحقيق استفادة فاعلة من خدمة الاتصالات عبر تقنية بروتوكول الانترنت والتركيز على القضايا الرئيسية لاستراتيجيات عمل هذه الاتصالات.

وفي حديثة إلى الحاضرين، قدم عبد الله هاشم صورة شاملة لبيئة الاتصالات عبر تقنية بروتوكول الانترنت بدءا من النماذج المختلفة لخدمات الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت المتوفرة مشيراً إلى توجه الشركات بنحو متزايد إلى اعتماد حلول بوابات IP-PBX أو PBX+VoIP (استخدام البدالات الفرعية الخاصة لتقنية بروتوكول الانترنت) لأسباب تتعلق بالحماية أو الملكية. وفضلا عن ذلك، فإن طرح الحلول التي تعتمد على تقنية بروتوكول الانترنت يعود بشكل كبير إلى ضعف دور البدالات الخاصة في كل موقع. وبالنسبة للشركات المتوسطة والصغيرة، فإن نماذج IP-Centrix (الخدمات المشتركة التي تعتمد على بروتوكول الانترنت) تشهد استخداما متزايدا لأن هذه النماذج تتيح إمكانية الحصول على شبكات الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت بتكاليف أقل نسبيا.

و أوضح عبدالله هاشم أن العوامل الرئيسية التي تمكن من تطبيق حلول الاتصالات الهاتفية باستخدام تقنية بروتوكول الانترنت في بيئة الشركات، تتمثل في الاستثمار في تقنيات الشبكات المحلية، وأجهزة IP/TDM وحلول النفاذ إلى شبكات النطاق العريض + IP VPN بالنسبة للمواقع الصغيرة. كما تسعى الشركات إلى ترشيد تكاليف الاتصالات فيما يتعلق بنفاذ ومرور التطبيقات الصوتية، والعمليات المركزية، وتكاليف الأجهزة، فضلا عن الارتقاء باتصالات الأعمال عبر خدمات الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت ذات القيمة المضافة.

كما تطرق عبد الله هاشم في عرضه التقديمي إلى الاعتماد المتزايد لما يسمى بـ “الاتصالات الموحدة” لدى الشركات، خاصة في مجال التطبيقات التي تعتمد على شبكة مدمجة. وفي هذا السياق، أظهرت دراسة انفوتراك المعنية بالتطبيقات عبر الشبكات المدمجة بأن الاتصالات الموحدة جاءت في أعلى مرتبة في قيمة الأعمال المتوقعة لكافة التطبيقات التي تعتمد على شبكات مدمجة، حيث

يتوقع لهذه التطبيقات أن تشهد نموا بوتيرة متزايدة وأن تصل قيمتها إلى 4.3 مليار دولار في عام 2011 بعد أن كانت قيمتها 1.2 مليار دولار في عام 2006.

ووفقا لدراسة أعدتها شركة البيانات العالمية IDC لعام 2006، فإن عملية تحديث البدالات الخاصة التقليدية هي العامل الرئيس وراء زيادة الطلب على تطبيق حلول تقنية بروتوكول الانترنت عبر البدالات الخاصة. وفي الحقيقة، ارتفع طلب المستخدمين من الشركات على التطبيقات والخدمات المتطورة التي تقدمها تقنيات الاتصالات عبر تقنية بروتوكول الانترنت التي تتيح لهم طيفا واسعا من المزايا الجديدة مثل التوجيه الفعال للمكالمات وحرية الاتصالات المتنقلة والتي تسهم بدورها في الارتقاء بأداء الشركات بشكل كبير. وعلاوة على ذلك، تسهم هذه الحلول بتخفيض التكاليف المطلوبة لعمليات الدعم التقني الخاصة بالصيانة والطلبات، وبنسبة تصل إلى 80 بالمائة او أكثر.

ومن جانب آخر، علق عبد الله هاشم على حقيقة أن سوق خدمات الاتصالات عبر تقنية بروتوكول الانترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة ما زال يخضع لتعريف هيئة تنظيم الاتصالات، حيث أكد في هذا السياق بأن “اتصالات” تبذل قصارى جهودها لدعم الهيئة، وذلك عبر تعريف إطار العمل التشريعي التي يهدف إلى تمكين العملاء من الحصول على منافع تقنية الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت في السوق الإماراتية. وعلى صعيد البنية التحتية، أكد هاشم بأن “اتصالات” ملتزمة بتخطي التحديات المحتملة التي تحول دون استخدام تقنية الاتصالات عبر بروتوكول الانترنت، خاصة تلك المتعلقة بجودة الخدمات وتحديث البنية التحتية للشبكات المحلية وشبكات المناطق العريضة لعملاء المؤسسة من الشركات، وهو الأمر الذي يندرج ضمن حلول الخدمات الكاملة التي تديرها “اتصالات”.

  • 7097
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE