×
×

سامسونج تطلق مجموعة Ultra Edition II من الهواتف النقالة في الشرق الأوسط وأفريقيا

بعد النجاح الكبير الذي حققته مجموعة Ultra Edition من الهواتف النقالة، أعلنت سامسونج للالكترونيات اليوم عن إطلاق مجموعة Ultra Edition II Series في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتمتاز مجموعة سامسونج الجديدة من الهواتف النقالة بمعايير جديدة فيما يتعلق بالأداء والتصميم والمواصفات. حيث يحمل كل موديل مواصفات متقدمة مثل كاميرات 3.2 ميغابكسل وسرعة انترنت عالية إضافة إلى الوسائط المتعددة الهائلة والمقدرات السمعية العالية.

وقال كيه بي روه، المدير العام لقسم الهواتف النقالة، المكتب الرئيسي لسامسونج، في حديثه أمام المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي للكشف عن مجموعةUltra II الجديدة: “يسر سامسونج أن تقدم مجموعة Ultra II الجديدة في الشرق الأوسط وأفريقيا. وهي ليست مجرد مجموعة جديدة من الهواتف النقالة، بل شاهد على فلسفتنا التي تجمع بين الإبداع التقني والتصميم الفريد. وفي الوقت نفسه، تشكل المجموعة الجديدة مثالاً على خطتنا التسويقية المتكاملة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتعكس التزامنا بتقديم أرقى تقنيات الاتصالات في أسواق المنطقة”.

لاشك ان مجموعة سامسونج Ultra قد حصلت على ثقة المستخدمين والمستهلكين من محبي الأناقة والوسائط المتعددة في المنطقة، وهذا ما يعكسه الارتفاع في المبيعات بنسبة 25% في العامين السابقين.

وفي تعليقه على نجاح مجموعة Ultra قال تشيون سوه، رئيس سامسونج للالكترونيات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يقوم نجاحنا على مقدرتنا في تلبية كافة احتياجات السوق المتعددة. ونتوقع ان تعزز وتدعم مجموعة Ultra Edition II من مكانتنا في هذه المنطقة. ان المجموعة الجديدة أكثر رقة وقوة من المجموعة الأولى وتتضمن تصميما أكثر تقدما”.

وأضاف: “أصبحت الامارات العربية المتحدة مركزاً للمنافسة والابتكار وتميز الشركات. ونجاحنا في هذه المنطقة قد عزز من قيادتنا التسويقية في مجال الهواتف النقالة. ومما لا شك فيه ان أرقام مبيعات الهواتف النقالة قد سجلت نموا بنسبة 73% في النصف الأول من عام 2007، ونحن نسعى إلى استمرارية وتعزيز هذا النمو حتى نهاية العام”.

وما يميز مجموعة هواتف Ultra Edition II هو تزويدها بخاصية سامسونج لاستخدام الطاقة (OPUS)، والتي تضمن الاستخدام الاقصى بزيادة زمن المكالمات بنسبة 10% وتوفير الطاقة بنسبة 30% وكفاءة البطارية بنسبة 10%. إضافة إلى تقنية سامسونج الذكية لزيادة المساحة (SSMT) والتي وضعت لأول مرة في مجموعة Ultra Edition، وبذلك تقلل من عدد العناصر المطلوبة والازعاج والتشويش لضمان الاحتفاظ بالجودة جنبا إلى جنب مع جمال الشكل.

تشمل الموديلات المعروضة التي يتم إطلاقها في دبي U600 و U700 وUltra Music F300 و Ultra Messaging i600.

ويتميز الموديلان الأولان بالعملية والأناقة في الشكل. وهما مزودان بمفاتيح وسائط متعددة خارجية وتغليف مستوحى من الجواهر. بينما يتضمن كل من الموديل Ultra Music F300 و Ultra Messaging i600 مميزات جديدة تشرح كيف يمكن الجمع بين الموسيقى والرسائل في تقنية الهواتف النقالة.

يجمع موديل Ultra Music F300 بين فن الموسيقى وعلم الاتصال. وهو أول لهاتف نقال يحمل تصميم وجه مزدوج بشاشتي LCD.

يمثل Ultra i600 علامة مميزة لسامسونج حيث انه أرق هاتف نقال مزود بلوحة مفاتيح QWERTY وبالمقدرة على العمل على شبكات متعددة مثل GSM 850 و GSM 900 و GSM 1800و GSM 1900.

وأفاد كيه بي روه، المدير العام للهواتف النقالة في المكتب الرئيسي: “سنواصل العمل على دفع مجالات التقنية لخلق أجهزة هواتف نقالة متفردة وبسيطة، بما يمكنك ان تضع الاتصال والترفيه والمعلومات في راحة يدك”.

موديلات Ultra Edition 10.9 (U600) و Ultra Edition 12.1 (U700)
تتميز مجموعة سامسونج Ultra Edition 10.9 (U600) بأناقتها الفائقة وشكلها المعاصر. وتمنح خيارات ألوان مثل الأزرق الياقوتي والأحمر الغامق والمعدني البلاتيني والذهبي النحاسي. ويتضمن التصميم الذكي لهواتف Ultra Edition 10.9 (U600) من سامسونج سطحا فريدا وأنيقا كما انه مزود بكاميرا 3.2 ميغابيكسل في شكل أكثر رقة وشاشة بلازما بعرض 2.22 بوصة. ويحمل سامسونج Ultra Edition 12.1 (U700) محول بيانات بسرعة 3.6 وخاصية اتصال مرئي، كل ذلك في صندوق رفيع بحجم 12.1 ملم.

  • 7051
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE