×
×

مكافي تظهر أن 83% من شركات خدمات الاتصالات المتنقلة قد تعرضت إلى هجوم أحد الفيروسات

أعلنت مكافي عن النتائج التي توصلت إليها أحدث الدراسات التي أجرتها الشركة والتي أظهرت ارتفاع معدلات تعرض شركات تزويد خدمات الاتصالات على مستوى العالم إلى هجمات البرامج الضارة والتي تستهدف أجهزة الاتصالات المتحركة. تظهر الدراسة أن حوالي نصف شركات التزويد التي عانت من هذه الهجمات قد تعرضت للهجوم خلال الأشهر الثلاثة الماضية. بينما تضاعف في عام 2006 عدد شركات التزويد التي أنفقت أكثر من 200,000دولار أمريكي على أنظمة الحماية المتحركة، مقارنة بعام 2005.

تعد دراسة إنفورما حول قطاع الاتصالات والإعلام، Informa Telecoms & Media (ITM)، والتي ترعاها شركة مكافي، واحدة من أوائل الدراسات التي تصدت لإجراء بحث تفصيلي حول التجارب السابقة لشركات التشغيل، ومواقفها الحالية، وخططها المستقبلية، بالنسبة لحماية أنظمة الاتصالات المتحركة.
الموقف اليوم
إن الهدف من هذه الدراسة هو استكشاف مدى تعرض شركات تزويد خدمات الاتصالات المتحركة إلى التهديدات الأمنية، ولقد أظهرت النتائج ما يلي:

* 83 من شركات التشغيل التي خضعت للدراسة قد تعرضت لهجوم أحد فيروسات أجهزة الاتصالات المتحركة
* عدد الحوادث الأمنية المبلغ عنها في عام 2006 يبلغ خمسة أضعاف عددها في عام 2005
* تضاعف عدد شركات التشغيل التي أنفقت أكثر من 200,000 دولار على أنظمة الحماية المتحركة في عام 2006 مقارنة بعام 2005
* ارتفع عدد شركات التشغيل التي ترى بأن نفقات التعامل مع التهديدات الأمنية المتحركة يقدر بأكثر من 1000 ساعة عمل، بنسبة 700%.

وكان المتأثر الرئيسي بالحوادث الأمنية هو رضا العملاء، والذي يعد من أهم العوامل في صناعة لا تزال تعاني من مستويات التقلب العالية
فلقد أقر ثلث شركات التشغيل تقريبا، 29%، بأن مستويات رضا المشتركين قد تأثرت سلبا أكثر من أي عامل آخر، ويشمل ذلك عامل العوائد. أما ثاني أكبر متضرر من هجمات فيروسات الاتصالات المتحركة فلقد كان مستوى أداء الشبكة.

وضع استراتيجية فعالة لحماية أنظمة الاتصالات المتحركة
كما تشير الدراسة بوضوح إلى أن شركات تزويد خدمات الاتصالات المتحركة مهتمة جدا بالآثار السلبية للتهديدات الأمنية على أعمالها. حوالي 80% من الشركات قالت أنها تهتم كثيرا بتلك الآثار على علاقاتها العامة أو علامتها التجارية، تبعها بفارق بسيط الخوف من فقدان المصداقية أو الاعتمادية بالنسبة للخدمات الجديدة، وكلاهما من أهم المسائل بالنسبة لشركات التشغيل التي تسعى دوما إلى زيادة العوائد الناجمة عن كل مستخدم، وتسعى إلى تحقيق القيمة بعيدة المدى في الأسواق النامية.

وعلى الرغم من أن معظم شركات تزويد خدمات الاتصالات المتحركة تعاني من الحوادث الأمنية وهي قلقة من آثارها المستقبلية، إلا أن الدراسة قد ألقت الضوء على الفجوة الواسعة بين الإجراءات الأمنية التي تراها تلك الشركات ضرورية وهامة، وبين الإجراءات الأمنية المطبقة فعلا. فأقل من ثلث الشركات التي ترى بأن حماية التطبيقات والأجهزة النقالة أمر في غاية الأهمية، تطبق فعلا أنظمة حماية على هذا المستوى.

أما فيما يتعلق بالأهمية المتزايدة لأنظمة حماية الاتصالات المتحركة بالنسبة لمزودي الخدمات، فإن 85% من الشركات التي خضعت للدراسة تخطط لرفع ميزانياتها الأمنية للتعامل الفعال مع عدد من المسائل التي تشمل: التسلل إلى الشبكات، الفيروسات المتحركة، هجمات تعطيل الخدمات، البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه، السبام، وأنظمة التصيد المتحركة: SMiShing.

علق باتريك حياتي، المدير الإقليمي، مكافي الشرق الأوسء قائلا:” تظهر الدراسة بوضوح شديد أن مسألة حماية الاتصالات المتحركة قد بدأت تتحرك بسرعة شديدة نحو قمة أولويات الصناعة، مع ارتفاع أعداد هجمات البرامج الضارة، وتخصيص المزيد من الوقت والمال لحل مختلف المشاكل الأمنية. ومع تزايد انتشار البيانات المتداولة عبر أنظمة الاتصالات المتحركة، وتعاظم الاعتماد عليها، ومع التحول المطرد لشركات التشغيل في جميع أنحاء العالم عن نماذج العمل المعتمدة على عوائد المكالمات، إلى نماذج العمل المعتمدة على عوائد التعاملات وتوفير الخدمات والمضامين النوعية، فإن مسألة الأمن والحماية تصبح أمرا في غاية الأهمية، لأنها الأساس الذي تقوم عليه الخدمات الجديدة وأرباحها العالية.”

للإطلاع على المزيد من النتائج والإحصائيات الرجاء مراجعة تقرير مكافي لحماية أنظمة الاتصالات المتحركة 2007، المتوفر على الموقع الشبكي التالي:http://www.mcafee.com/mobile.

  • 7017
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE