×
×

“المنطقة الحرة برأس الخيمة” تؤكد التزامها بصون حقوق الملكية الفكرية

أعلنت “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” (BSA)، الهيئـة العالميـة التي تمثل كبرى شركات تطوير البرمجيات وأنظمة التجارة الإلكترونية في العالم عن منحها “هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة” جائزة ميثاق الشرف. وتأتي هذه الخطوة في اطار التزام الهيئة بصون قوانين الملكية الفكرية في المنطقة الحرة.

وقال أسامة العمري، المدير العام في “هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة”: “تشكل تكنولوجيا المعلومات عنصراً حيوياً في عالم الاعمال في الوقت الراهن. وتحرص حرة رأس الخيمة على تزويد عملائها بأفضل الحلول العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات كقيمة مضافة بغية توفير المناخ المثالي لتأسيس المشاريع التجارية بكافة أنواعها. وتقوم حرة رأس الخيمة بالعديد من النشاطات الاستراتيجية الهامة التي لا يمكن المجازفة بتعريضها للخطر بسبب استخدام البرمجيات المقرصنة أو المنتجات المقلدة. ولذلك يتم تحميل جميع أنظمتنا بالبرمجيات الشرعية الآمنة فقء حيث أنها تساهم في توفير الضمان وأمن المعلومات والحماية من فقدان البيانات الهامة”.

وأضاف العمري: “تحظى “هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة” بسمعة عالمية كوجهة جاذبة للاستثمار. وقد تمكنا خلال فترة وجيزة من زيادة عدد الشركات المسجلة إلى نحو 3000 شركة، كما نتوقع تحقيق نمو بنسبة 35% خلال العام الحالي. وتعكس اتفاقيتنا مع “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” التزام هيئتنا بتوفير مناخ آمن يساعد على تأسيس الأعمال لجميع المستثمرين. ونفخر باستلام جائزة ميثاق الشرف من قبل “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” التي تسلط الضوء على التزامنا بحماية قوانين الملكية الفكرية والقضاء على قرصنة المعلومات في “المنطقة الحرة برأس الخيمة”.

من جهته، قال جواد الرضا، نائب رئيس “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية”: “يسرنا التزام “هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة” بحماية قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال تشجيع الشركات على اعتماد البرمجيات الاصلية. ونشيد بهذا الالتزام المتميز بخلق بيئة تجارية خالية من قرصنة المعلومات. وستستهم هذه الخطوة في دفع عجلة قطاع تكنولوجيا المعلومات في الدولة من خلال استقطاب المستثمرين الاجانب في ضوء المكانة المتميزة التي تحظى بها المنطقة الحرة وعدم تهاونها مع ظاهرة قرصنة المعلومات”.

وأضاف الرضا: “تحرص جمعيتنا على تشجيع مؤسسات القطاعين العام والخاص على الحد من انتشار البرمجيات المقلدة في اطار جهود مكافحة قرصنة المعلومات في المنطقة. وستحصل الشركات على الفوائد العديدة الناتجة عن اعتماد البرامج الاصلية الى جانب تطوير البرمجيات الخاصة التي تستفيد منها الشركات الاخرى في منطقة الشرق الاوسط في مشاريع مشابهة، حيث يؤدي استخدام البرمجيات غير الشرعية الى استنزاف العوائد وتعطيل عمليات التطوير”.

وتم تصميم “المنطقة الحرة برأس الخيمة” لتكون مجتمعاً متكاملاً يقدم حزمة متميزة من خدمات القيمة المضافة للمستثمرين. وتهدف المنطقة الحرة أن تصبح واحدة من أكبر المناطق وأكثرها أماناً من خلال اعتماد الاجراءات الكفيلة بتعزيز الكفاءة والسلامة البيئية ومكافحة الجريمة الالكترونية.

وتم تأسيس “المنطقة الحرة برأس الخيمة” خلال العام 2000 تحت اشراف وقيادة سمو الشيخ فيصل بن صقر القاسمي، وهي المنطقة الحرة الوحيدة التي تمتلك مراكز ترويج في امارتي دبي وأبوظبي. كما تتميز “المنطقة الحرة برأس الخيمة” باعتمادها البنى التحتية المتطورة وأساليب العمل المبتكرة والتطبيقات التكنولوجية الحديثة.

  • 6993
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE