×
×

شراكة استراتيجية بين الاتصالات السعودية وجمعية الاقتصاديين السعودية

شاركت الاتصالات السعودية كشريك استراتيجي وداعم كبير في فعاليات اللقاء السنوي السادس عشر لجمعية الاقتصاد السعودية الذي افتتح برعاية كريمة من نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز مساء أمس الأول بمركز الملك فهد الثقافي تحت عنوان (الخدمات المالية في المملكة العربية السعودية).

وتأتي مشاركة الاتصالات السعودية كونها إحدى أكبر الشركات الوطنية من حيث حجم الأصول وباعتبارها المؤسس الاستراتيجي للبنية التحتية لشبكة الاتصالات في المملكة والتي تتضمن شبكات الانترنت والمعلومات وشبكة الاتصالات الهاتفية مما يشكل أساسا لاستمرار النهضة الاقتصادية واضعة بذلك بصمات كبيرة في المساهمة بنمو الاقتصاد السعودي عقب تخصيصها قبل أكثر من تسع سنوات، واعتبرت وفقاً لمؤسسات التقييم المالي العالمي ركيزة كبيرة في السوق السعودي, حيث يعتبر دخل قطاع الاتصالات الدخل الثاني بعد النفط, إضافة لكون الشركة أكبر شركة اتصالات على مستوى الشرق الأوسط والمقدم الرئيس لكافة خدمات الاتصالات بالمملكة، وفي مصاف الشركات العالمية في قطاع الاتصالات العالمي، ولها إسهامات اقتصادية في مجالات متنوعة مثل مشاركة القطاع الخاص في تقديم خدمات الاتصالات, وفتح المجال لقيام عدد من الصناعات المرتبطة بقطاع الاتصالات, وكذلك تنشيط الحركة التجارية لسوق أجهزة الاتصالات والحاسب الآلي والمساهمة في تشغيل الكوادر البشرية السعودية حيث يعمل بالشركة ما يزيد عن (22) ألف موظف سعودي في كافة المجالات الفنية والإدارية وخدمات العملاء, كما تسهم الشركة في تشجيع القطاع الخاص من خلال تعاقداتها مع الشركات لتوفير ما يزيد عن (100) ألف فرصة عمل في أسواق قطاع الاتصالات الذي يعد القطاع الأكثر نمواً بالمملكة.

الجدير بالذكر أن الاتصالات السعودية تحتل مركزاً متقدماً عالمياً ضمن قائمة أكبر (20) مشغل خدمات اتصالات في العالم من حيث الإيرادات حيث ضخت الشركة (65) ألف مليون ريال في خزينة الدولة منذ تأسيسها وتحولها للعمل كشركة تعمل على أسس تجارية وربحية، كما تتبوأ مركزاً متقدماً من بين أكبر 500 شركة عالمية من حيث القيمة السوقية.

  • 6967
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE