×
×

إيه إم دي تعزز أجهزة الكمبيوتر الشخصية بتقديم حلول مبتكرة لأجهزة الكمبيوتر الصغيرة

أعلنت شركة “إيه إم دي”، المسجلة في بورصة نيويورك باسم (AMD)، والمزود الرائد عالمياً لحلول المعالجة المبتكرة في مجال الكمبيوتر وبطاقات الرسوم البيانية “الجرافيكس” والإلكترونيات الاستهلاكية، استكمال وضع مواصفات “دي تي إكس” (DTX)، وهي معيار مفتوح أطلقته “إيه إم دي” لتسمح بالتطوير الواسع لأجهزة الكمبيوتر الشخصية صغيرة الحجم. كما أطلقت “إيه إم دي” معالجات جديدة 45 واط التي توفر في استهلاك الطاقة وتعتمد على تقنية 65 نانومتر ومعالج “إيه إم دي” آثلون X2 ثنائي المركز BE-2350 ومعالج “إيه إم دي” آثلون X2 ثنائي المركز BE-2300.

وتساعد هذه الابتكارات “إيه إم دي” بالمضي قدماً في قيادة العالم نحو معالجات توفر في استهلاك الطاقة من خلال مساعدة الشركات المنتجة للمعدات الأصلية ومصنعي الأنظمة في تقديم حلول كمبيوتر أصغر حجماً وأكثر هدوءاً تناسب المنزل أو المكتب وأية أماكن أخرى ضمن المنزل.

وقال جوتام شريفاستفا، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق والمدير التنفيذي لشركة “إيه إم دي” في الشرق الأوسط وإفريقيا وباكستان: “تواظب “إيه إم دي” على السماح لشركائها بتطوير تقنيات بناء أنظمة البيئة والنظام البيئي من خلال تقديمها لأنظمة توفر في استهلاك الطاقة بالإضافة إلى كونها فريدة من حيث التجربة البصرية للمستخدمين النهائيين. إن ريادتنا في مبادرة “دي تي إكس” جنبا إلى جنب مع إطلاق معالجات جديدة توفر في استهلاك الطاقة تثبت اعتقاد “إيه إم دي” بأن طريقة المعايير المفتوحة في تفعيل الابتكار هي أفضل طريقة تسمح بحلول تلبي وتفوق احتياجات العملاء من الشركات والأفراد”.

وبعد ستة أشهر فقط من إطلاق “إيه دي تي” للضوابط المبدئية من “دي تي إكس”، تلقت “إيه إم دي” دعماً صناعياً وتصاميم تشغيلية من الشركات المنتجة للمعدات الأصلية وشركات التصميم الأصلي وبائعي المكونات والمعنيين الآخرين في القطاع للمشاركة في إمكانات وفوائد تطوير أجهزة كمبيوتر صغيرة تعتمد على مواصفات “دي تي إكس”.

بإطلاق “إيه دي إم” لهذه الضوابط النهائية، فإنها تساعد في تعزيز صناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية لتطوير منصات مفتوحة ومكونات مع التركيز على التوفير في استهلاك الطاقة وخيارات النظام والتوافق.

بالإضافة إلى أن معالجات “إيه إم دي” التي توفر في استهلاك الطاقة تسمح بحلول متنوعة فإنها تؤدي بشكل كبير إلى تطوير أجهزة كمبيوتر أصغر وأكثر أناقة تحتل مساحة أقل ومصممة للعمل بهدوء. كما تستطيع أجهزة الكمبيوتر الشخصية الصغيرة أيضاً أن توفر في كمية الطاقة المستهلكة ويكون أثرها أخف على البيئة من أجهزة الكمبيوتر الشخصية التقليدية.

ويستفيد العملاء والشركات بكافة أحجامها من معالجات “إيه إم دي” أثلون X2 التي توفر في استهلاك الطاقة في السماح لتصاميم النظام بتخفيف الضجيج والانبعاثات الحرارية مع تمديد عمر تلك المعالجات للحصول على تجربة أجهزة كمبيوتر أكثر هدوءاً وألطف في المكاتب والمنازل. فقد تم تكييف مجموعة “إيه إم دي” الجديدة من معالجات 45 واط التي توفر في استهلاك الطاقة، بشكل خاص لأجهزة الكمبيوتر الصغيرة ذات المعايير المحددة بما في ذلك التزامها بمواصفات “دي تي إكس”.

وتستمر “ديل” و”فوجيتسو سيمنز كومبيوترز” و”لينوفو” وشركات رائدة عالمياً في إنتاج الأنظمة بدعم المنصات التي تعتمد على معالجات “إيه إم دي” أثلون التي توفر في استهلاك الطاقة.

ويأتي إطلاق معالجات “إيه إم دي” أثلون X2 45 واط ضمن آخر الجهود التي تبذلها “إيه إم دي” لتقديم حلول منصة توفر في استهلاك الطاقة بتقنيات مثل تقنية ” AMD Cool’n’Quiet™” (لطيف وهادئ). في مارس 2005، منحت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة تقديرا ًخاصاً لتقنية “AMD Cool’n’Quiet™” عن تطويرها لتقنيات أجهزة الكمبيوتر التي توفر في استهلاك الطاقة. وتتوقع “إيه إم دي” أن الأنظمة التي تصمم باستخدام معالجات “إيه دي إم” المكتبية التي توفر في استهلاك الطاقة يمكنها أن تواكب وتفوق في الكثير من الحالات متطلبات النظام الجديد من مواصفات النسخة الرابعة من كمبيوتر “إنرجي ستار” ENERGY STAR الخاصة بالوكالة الأمريكية لحماية البيئة والتي وضعت موضع التنفيذ في 20 يوليو 2007.

ومع إطلاق معالجات “إيه إم دي” 45 واط الجديدة، فإن “إيه إم دي” ستبدأ فوراً بالتحول إلى الطريقة التقليدية في ترقيم (تشكيل) برامج أجهزة الكمبيوتر المكتبية الجديدة المصممة لتعكس بشكل واضح تحسينات واختلافات المنتج. والطريقة الجديدة التي تنوي “إيه إم دي” تطبيقها في المنتجات القادمة مصممة لإحداث تحسينات إضافية أكثر وضوحاً تمثل الأداء الفائق للمعالجات متعددة الأداء في الكثير من مجالات الاستخدام. وفي ظل إطلاق معالجات جديدة، فلا بد أن يكون النظام الجديد ذو قيمة كبيرة في تحديد وتمييز معالجات “إيه إم دي”.

  • 6961
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE