×
×

إنتل تختتم مؤتمرات قنوات التوزيع لربيع 2007

أعلنت إنتل اليوم أنها اختتمت سلسلة مؤتمراتها لقنوات التوزيع (ICC) لربيع عام 2007 والتي خصصت لمراكز إعادة البيع وشركات التجميع في منطقة الخليج العربي. وركزت المؤتمرات التي عقدت تحت شعار “فرص مضاعفة على كيفية مساعدة مجمعي الأجهزة ومراكز إعادة البيع على بث روح الابتكار في أعمالهم والاستعداد للتغييرات المستقبلية في بيئتهم.

كما ركزت المؤتمرات التي عقدت في الخبر والرياض وجدة ودبي على إطلاع شركات تجميع الأجهزة وتدريبها على أحدث المنصات النقالة من إنتل، وهي تقنية المعالجات إنتل سنترينو (Intel® Centrino®)، والمعالجات الثورية الجديدة ثنائية ورباعية النوى. كما غطت أنشطة التدريب عائلة رقاقات إنتل من الجيل الجديد، وتقنية Intel® vPro™، وتقنية التمثيل الافتراضي VT من إنتل، ومعالجات Intel® Xeon® الجديدة.

قال ناصر نوثوا، مدير قنوات إنتل لمراكز إعادة البيع في بلدان مجلس التعاون الخليجي: “تعد مؤتمرات قنوات التوزيع فرصة طيبة لإطلاع قاعدة موزعينا المتنامية في المنطقة على أحدث التقنيات، وعلى خطة تحولنا إلى تقنية تعدد النوى في مختلف مجموعات منتجاتنا، والتي تشمل معالجات الحواسيب المحمولة والمكتبية والخوادم. ونركز جهودنا على مساعدة القنوات على تحديد احتياجات المستخدمين، ومن ثم على تقديم المنتجات التي تفتح آفاقاً جديدة لتنمية إيرادات أعضاء قنوات التوزيع”.

كما عرضت الشركة على شركائها من قنوات التوزيع حواسيب محمولة مبنية على الجيل الجديد من تقنية المعالج سنترينو Intel® Centrino® processor technology والتي تضم مجموعة كبيرة من التقنيات الجديدة، من ضمنها معالجات أسرع من الفئة Intel® Core™2 Duo مخصصة للحواسيب المحمولة الموجهة لكل من قطاع المستهلكين وقطاع الأعمال.

وقال نوثوا: “عندما طرحت تقنية سنترينو قبل 4 سنوات، غيرت إنتل مشهد الحوسبة بإبداعاتها النقالة. والآن، وببساطة، فقد طورنا تقريباً كل سمات الحواسيب المحمولة القائمة على تقنيات إنتل، والتي تعد القطاع الأكثر شعبيةً والأسرع نمواً في أسواق الحواسيب على مستوى العالم”.

ومن بين البرامج المبتكرة التي تم طرحها خلال سلسة مؤتمرات القنوات برنامج التسويق الشبكي الجديد من إنتل، والذي يساعد أعضاء القنوات المؤهلين على تنفيذ حملات تسويقية بطريقة أسرع وأكثر اقتصادية، للترويج للحلول التقنية المستندة إلى منتجات إنتل. وتتيح واجهة مركز التسويق الشبكي لموزعين مختارين الاستفادة من الإعلانات المطبوعة مسبقة التصميم، وتقديم طلبيات منتجات الترويج والخدمات، وتعديل المواد التسويقية بسهولة ووضع معلومات شركاتهم وشعاراتها عليها. كما ستتوافر مجموعة من الأدوات لدعم الإعلانات الشبكية عبر موقع Google™، ما يسمح للموزعين بطلب تنفيذ الإعلانات الشبكية من خلال استمارة بسيطة. ومن ثم ستعمل كل من إنتل وغوغل على تبسيط عملية الإنتاج والتنفيذ، لتيسير الأمور على أعضاء القنوات.

وأضاف ناصر: “إننا نستمع إلى زبائننا في قنوات التوزيع، وقد طلبوا إتاحة إمكانية استخدام موارد شبكية مثل تلك التي توفرها غوغل، بطرق مبتكرة للمساعدة على تنمية أعمالهم. فكثير من الموزعين عبارة عن شركات صغيرة، ذات موارد وخبرات محدودة في التسويق. وستساعد واجهة مركز إنتل الافتراضية أعضاء القنوات على التغلب على هذا التحدي، وتزويدهم بالأدوات اللازمة لابتكار مزيد من طرق الوصول إلى زبائنهم والتواصل معهم”.

وتأتي مؤتمرات قنوات إنتل السنوية ضمن مساعي الشركة المتواصلة للانتشار في المزيد من المدن في المملكة العربية السعودية والمنطقة، ومساعدة شركائها في قنوات التوزيع على ضمان وصول الناس في المناطق النائية إلى أحدث التقنيات.

واختتم ناصر حديثه بالقول: “سنواصل الاستعانة بخبرات قنوات توزيعنا لتحديد التقنيات الحديثة والأسواق الجديدة المناسبة لتنمية أعمالهم، ولإتاحة التقنية أمام المليار التالي من المستخدمين. ونتطلع ببالغ الأهمية إلى العمل معاً من أجل تقديم تقنيات الحوسبة إلى باقي أنحاء العالم. فنحن نؤمن في إنتل بأن تعديل المنتجات بما يناسب احتياجات هذه الأسواق هو مفتاح دفع الموجة التالية من النمو في الاقتصاديات الناشئة. ولهذا السبب، أنشأنا قسماً في الشركة اسمه ’مجموعة منصات القنوات‘، يهدف إلى فهم احتياجات زبائن الأسواق الناشئة، وتحديدها وتعريفها، ثم تقديم الحلول المناسبة لها”.

  • 6960
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE