×
×

مداهمات جديدة على عدد من موزعي برمجيات وأجهزة الكمبيوتر في الإمارات

تتواصل الحملات الرادعة الرامية لتطبيق قوانين حقوق الملكية الفكرية في الامارات، حيث جرى مؤخراً مداهمة عدد من موزعي برمجيات وأجهزة الكمبيوتر. وتم تنظيم هذه الحملات بناءً على طلب شركة “مايكروسوفت” (Microsoft)، باعتبارها عضواً في “جمعية منتجي برامج الكومبيوتر التجارية” (BSA)، وذلك بهدف الحد من عمليات القرصنة المعلوماتية.

وأدت المداهمات، التي نفذت على ثلاثة مقرات من موزعي برمجيات وأجهزة الكمبيوتر في منطقة بر دبي، إلى توقيف ثلاثة أشخاص ومصادرة أربعة أجهزة محملة ببرامج غير قانونية و118 قرص مدمج تحتوي على نسخ برامج مقلدة بما فيها “ويندوز أكس. بي. سيرفس باكس” (Windows XP, Service Packs). من جهة أخرى، أسفرت المداهمات التي جرت في أبوظبي عن توقيف أربعة أشخاص ومصادرة ثلاثة أجهزة كومبيوتر و84 قرص مدمج تحتوي على تطبيقات برامج مقلدة.

وقال جمعة الليم، مدير إدارة الرقابة الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام-مكتب دبي: “تواصل الإمارات تبنيها لسياسة نموذجية للحد من مخاطر القرصنة المعلوماتية. وقد ساهمت الجهود المبذولة والتعاون المشترك بين المجلس الوطني للإعلام ووزارة الاقتصاد والجهات الأمنية و الجهات الحكومية الاخرى مثل دائرة الجمارك و دائرة التنمية الإقتصادية ، إلى تحقيق نتائج إيجابية، حيث تشهد الدولة انخفاضاً في نسب القرصنة. ويعد تطبيق الإجراءات الرامية إلى صون حقوق الملكية الفكرية بشكل مستمر الطريقة المثلى للحد من الإتجار غير المشروع بالبرمجيات. وتؤكد الجهات المعنية عزمها على مواصلة عمليات مراقبة و متابعة منتهكي القوانين”.

وأضاف الليم “نعمل جنباً إلى جنب مع “جمعية منتجي برامج الكومبيوتر التجارية” لرفع مستوى الوعي بأهمية استخدام البرامج الأصلية، حيث سيساهم ذلك في تعزيز البنى التحتية لقطاع تكنولوجيا المعلومات في الإمارات. فضلاً عن ذلك، يحصل مستخدمو البرامج الأصلية على العديد من المزايا بما فيها الدعم التقني الموثوق والتحديث المستمر للبرمجيات والعروض المخفضة على النسخ الجديدة”.

وتعد الإمارات رائدة في المنطقة في مجال تطبيق قوانين حقوق النشر وحقوق الملكية الفكرية. ويعود هذا الأمر بالفائدة على كافة شرائح قطاع الأعمال، حيث تختار كبرى الشركات أسواق الدولة كقاعدة لمقراتها الرئيسية الإقليمية بالإضافة إلى مساهمته في رفع مستوى النمو الاقتصادي في البلاد بشكل عام وقطاع تكنولوجيا المعلومات بشكل خاص.

وقال جواد الرضا، نائب رئيس “جمعية منتجي برامج الكومبيوتر التجارية” في منطقة الشرق الأوسط: “تدرك الإمارات تماماً أن النمو السليم لقطاع تكنولوجيا المعلومات يعتمد بشكل كبير على خفض معدلات القرصنة المعلوماتية. وتساهم هذه المداهمات في دفع عجلة النمو الاقتصادي. ونثمن الجهود المبذولة من قبل الهيئات المعنية في الإمارات للسيطرة على قرصنة البرامج، الأمر الذي يساعد على خلق مجتمع رقمي متكامل وآمن”.

  • 6950
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE