×
×

الاتصالات السعودية تطبق نظاما جديدا ومتطورا لإدارة علاقاتها مع الموردين

دشنت شركة الاتصالات السعودية أمس بحضور عمر بن محمد التركي نائب رئيس الشركة لقطاع الخدمات المشتركة، نظام إدارة علاقات الموردين الذي يعد من إسهامات الشركة في دعم الحكومة الإلكترونية في المملكة.

وعرفت “الاتصالات” خلال حفل تدشين النظام عملاءها من الموردين بمزايا تطبيق النظام الجديد والمتطور لإدارة علاقاتها معهم وكيفية التعامل معه، إذ يعد من أحدث النظم المماثلة والمحدودة في العالم، والأول على مستوى المنطقة.

وأوضح عمر بن محمد التركي نائب رئيس الشركة لقطاع الخدمات المشتركة، أن نظام إدارة علاقات الموردين صمم ليكون أحد الأنظمة الاستراتيجية لشركة الاتصالات السعودية ضمن مرحلة التحديث الشامل الذي تمر به الشركة حالياً ومستقبلا، مفيدا أن النظام يشكل حلقة وصل بين كل من إدارة المشتريات، وقطاعات الشركة الداخلية وبين موردي شركة الاتصالات السعودية ومقاوليها، وعدَّ النظام واسطة ميكنة التواصل بين جميع قطاعات الشركة والموردين، مما يؤدي إلى رفع كفاءة فاعلية إجراءات إدارة سلسلة الإمدادات، وإدارة علاقات المورد.

وقال التركي إن النظام يتيح للشركة شراء مواد وخدمات ذات كفاءة أعلى، بتكلفة أقل وفي الوقت المناسب, ويمكن المـوردين من الدخـول على النظـام من خـلال موقـع الشـركة على شـبكة الإنترنت http://www.stc.com.sa. وأضاف أن نظام إدارة علاقات الموردين يحقق حزمة من الوظائف من أهمها تسجيل الموردين وتأهيلهم وتصنيفهم واختيار الموردين المدعوين للمشاريع المطروحة، وكذلك تقييم عروضهم وتوفير قنوات اتصال إلكترونية مع جميع قطاعات الشركة لفتح قنوات تفاعل إلكترونية مع جميع قطاعات الشركة فيما يتعلق بإدارة سلسلة الإمدادات الذي بدوره سيتيح لكل قطاع الحصول على المعلومات الخاصة بمشاريعه ومورديه عند الحاجة دون طلبها من إدارة المشتريات.

إضافة إلى أن النظام يتيح إمكانية تقييم المديرين والمشرفين على تنفيذ المشاريع، وكذلك أعمال وأنشطة إدارتي المشتريات والضمانات البنكية من خلال متابعة تسلم وتمديد ومصادرة والإفراج عن الضمانات بصورة آلية في الوقت المحدد.

  • 6921
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE