×
×

مواقع الإنترنت المتخصصة بمراقبة أسعار الوقود تشهد إقبالاً كبيراً من قبل المستخدمين

أكدت أحدث التقارير أن زيادة أسعار البنزين ساهمت بشكل كبير في زيادة معدلات زيارة المستخدمين للمواقع الإلكترونية المعنية بمراقبة الأسعار.

وأكد المسئول عن موقع (GasBuddy.com) ارتفاع عدد زواره بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة مقارنة مع العام 2000 عندما تم إطلاقه. والجدير بالذكر أن هذا الموقع يعمل على مراقبة أسعار البنزين بمساعدة متطوعين يقوموا بإرسال رسائل إلكترونية إلى الموقع يحددون فيها سعر البنزين بشكل يومي. وقال أن عام 2004 شهد زيادة كبيرة في عدد الزوار وصل إلى مليون زائر، وأشار إلى أن هذا الرقم ينخفض مع انخفاض سعر البنزين.

ويزور الموقع حالياً نحو 4 ملايين زائر يومياً وذلك نظراً للارتفاع الكبير في أسعار البنزين. ويغطي حالياً نحو 180 منطقة في كل من أمريكا وكندا كما أنه يغطى جميع المدن الكبرى.

ومن جهة أخرى، قال مدير موقع (GasPriceWatch.com)، العامل في ذات المجال، أن موقعه قام بإضافة الأسعار الخاصة بمشتقات بترولية أخرى، وقد أشار إلى أن ذلك ساهم في مضاعفة الإقبال على موقعه حيث يزور الموقع ثمانية مستخدمين كل ثانية في ساعات الذروة.

وقد أشار عدد من المسئولين عن قطاع الطاقة أن الفكرة مناسبة لكنهم حذروا من بعض العيوب ومن أهمها عدم وجود ضمان بأن السعر في محطة الوقود سيكون هو نفسه الموجود على الإنترنت. كما تسعى قطاعات وشركات أخرى للاستفادة من السعي الدائم للسائقين للحصول على أفضل الأسعار عبر التكنولوجيا المتقدمة.

وقد أطلقت شركة (Mobio Networks) خدمة مجانية هذا الأسبوع لإعلام مستخدميها بأرخص أسعار البنزين الموجودة في مناطقهم. وقد أكدت شركة (GasBuddy Organization) أنها تراقب 900 ألف محطة وقود من خلال مئات الآلاف من المتطوعين المسجلين.

ويمكن للمستخدمين إرسال رسالة إلى موقع (gasbuddy.com) ووضع الرمز البريد (ZIP code) ليقوم الموقع بالرد على المرسل وتزويده بالمعلومات حول أرخص محطات الوقود المجاورة له.

  • 3360
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE