×
×

أول من ابتكر الهاتف المزود بكاميرا يستعرض التأثير الكبير للجهاز على الحياة العامة للناس

تحدث مؤخرا فيليب كان عن التأثيرات الكبيرة التي أحدثها ظهور الهاتف المزود بكاميرا يذكر أن فيليب ينسب إليه أنه أول من ابتكر الهاتف المزود بكاميرا في العام 1997. ويعتبر فيليب من أهم المتمردين في القطاع التقني حيث أن جهوده الرائدة ساهمت في إنشاء شركة (Borland) للبرمجيات المناهضة لمايكروسوفت وسياساتها.

ويفتخر فيليب كثيرا عندما يشاهد الناس يستخدمون هواتفهم لالتقاط الصور والسبب أنه كان أول من قام بإعداد واستخدام أول هاتف مزود بكاميرا. وبعد نحو عقد من الزمان وصلت نسبة الأسر الأمريكية التي تمتلك هواتف مزودة بهواتف نحو 41%. وتتوقع مؤسسة (Gartner) أن يشهد عام 2007 بيع نحو 589 مليون من الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات كما أعربت عن توقعاتها بأن تتجاوز المبيعات حاجز المليار جهاز في عام 2010.

وتكمن الأسباب وراء هذا الإقبال في الانتشار السريع للإنترنت وكذلك ظهور جيل جديد يقبل بشكل كبير على مواد الميديا المختلفة من صور وموسيقى و فيديو. وأولياء الأمور يفضلون تلك الهواتف لكي يستعرضون من خلالها عروض الصور المتسلسلة الخاصة بأولادهم أما المراهقين فيفضلونها لتبادل الصور فيما بينهم.

وبالعودة إلى فيليب فأن جهوده تواصلت في هذا المجال حيث قام بإنشاء وتأسيس شركة (LightSurf Technologies) وقد بيعت الشركة في وقت لاحق لشركة (VeriSign). وقد قامت (LightSurf Technologies) بتقديم تطبيق (PictureMail) وعملت مع العديد من شركات تصنيع الهواتف المحمولة بهدف دمج تقنية الصور اللاسلكية مع الهواتف.

وكانت شركة شارب (Sharp) هي أول من باعت هاتف محمول مزود بكاميرا وذلك كان في اليابان في العام 2000 ولم يبدأ طرح الهواتف المزودة بكاميرات في الولايات المتحدة إلا في عام 2002 وهو ما أكده فيليب كان. وقد كان تركيز فيليب ينصب على نقل الصور بطريقة رقمية أما بالنسبة للتطويرات الخاصة بالفيديو فقد قام بها آخرين في مجالي التصوير والرقائق الإلكترونية.

وقد أشار فيليب إلى العديد من الآثار السلبية للهواتف المزودة بكاميرات حيث يتم التقاط صور خادشة للحياء وكذلك صور عنيفة وهو ما ينتج عنه المزيد من المشكلات حيث أن تلك الصور يمكن أن تنتشر بسهولة وبسرعة عبر الإنترنت أو من خلال تبادلها على الهواتف المحمولة. ولكنه يريد في نفس الوقت التركيز على المزايا والفوائد الخاصة بالتقنية.

وقد أعرب فيليب كان عن انزعاجه من استخدام الهاتف المزود بكاميرا في التقاط مشاهد إعدام الرئيس العراقي السابق. وأشار إلى أن التقدم في مجال الهواتف المزودة بكاميرات قد بدأ للتو مما يشير إلى المزيد من التطويرات في المستقبل. ولم يتحدث فيليب عن أي تفاصيل متعلقة بشركته الجديدة (Fullpower Technologies) والتي تهدف إلى التقريب بين علوم الحياة والتقنية اللاسلكية وأكد فيليب أنها محاولة لتطوير الهواتف المزودة بكاميرات.

  • 3357
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE