×
×

سلطنة عمان تشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات

تشارك السلطنة اليوم الخميس دول العالم الاحتفال باليوم العالمى للاتصالات الذى يصادف 17 مايو من كل عام .

ويمثل قطاع الاتصالات الركيزة الاساسية للتنمية فى بلدان العالم من حيث قدرته على جذب أحدث التكنولوجيا سواء لاقتصاديات الدول او غيرها من برامج التنمية .

ويعتبر قطاع الاتصالات فى أى دولة عمادها الرئيسى وبناءها المتين لارساء دعائم التنمية بأوجهها المختلفة سواء كانت تنمية اقتصادية او سياسية او اجتماعية او حتى التنمية الرياضية والثقافية وغيرها من البرامج التنموية التى تشكل فى الاخير تنمية شاملة لكل قطاع من قطاعات الدولة العصرية .

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم ليركز على شريحة هامة جدا وركيزة أساسية فى أى مجتمع من المجتمعات كونها تشكل الشريحة العريضة فى أى مجتمع فالشباب عماد هذا المجتمع ودعائمه الاساسية فى بناء دولة متقدمة فجاء اليوم العالمى للاتصالات ليسلط الضوء عليهم ويولى اهتماما خاصة بهم من خلال حثهم على التدريب والتأهيل فى مجال تقنية المعلومات وتشجيعهم فى الالتحاق بالتدريب الالكترونى وتوفير كل متطلباتهم من تقنية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

ومع هذا الاهتمام العالمى لفئة الشباب ركزت السلطنة على هذه الشريحة وأولتهم عناية خاصة فى شتى مجالات الحياة العملية والعلمية وقدمت لهم التسهيلات والمتطلبات لانها مؤمنة ايمانا خالصا بأهمية هذه الشريحة فى النهوض بالدول ومساهمتهم فى التنمية الشاملة .

وبالتعاون مع شريحة الشباب دعمت السلطنة ركائزها بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنت لنفسها اعمدة رئيسة للتنمية الناجحة واعتمدت السلطنة منذ اكثر من عقدين ماضيين على تقنيات الاتصالات الى ان وصلت اليه اليوم من تقدم فى تقنية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حتى استطاعت تطبيق مبادرة مشروع الحكومة الالكترونية ومجتمع عمان الرقمى على بعض الدوائر والوحدات والمؤسسات الحكومية المختلفة وتخليص المعاملات الكترونيا .

وقدمت السلطنة مشاريع ناجحة للحكومة الالكترونية وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية سواء الموءسسات والهيئات الحكومية او شركات الاتصالات كالشركة العمانية للاتصالات والشركة العمانية للاتصالات المتنقلة والشركة العمانية القطرية للاتصالات والشركة العمانية للتجارة الالكترونية وشركات الاتصالات الاخرى الى جانب واحة المعرفة مسقط .

وتشكل الشركة العمانية للاتصالات احد الشركات الكبرى فى السلطنة التى بنت ركائز الاتصالات وأرست من خلال شبكاتها ومحطاتها المنتشرة فى ربوع السلطنة دعائم قطاع الاتصالات حيث تعتبر عمانتل أول شركة بالسلطنة ساهمت فى تنمية قطاع الاتصالات ورفع معدلاته والنهوض به الى أن وصل اليه الان من تقدم وازدهار خاصة من حيث فتح هذا القطاع للمنافسة .

وقدمت الشركة العمانية للاتصالات خدماتها بالاضافة الى توسعاتها الكبيرة فى قطاع الاتصالات وانبعث ذلك من مسوءوليتها تجاه المجتمع المحلى وعملت طوال السنوات الماضية فى تطوير تقنياتها وخدماتها المقدمة اضافة الى ما هو جديد فى قطاع الاتصالات وخدمات الانترنت وساهمت بشكل كبير فى المشروع الوطنى فى تحويل المجتمع العمانى الى مجتمع رقمى يعمل الكترونيا فى طلب وتخليص المعاملات ولم يأت ذلك الا بتعاون الشركة العمانية للاتصالات مع المؤسسات والهيئات والشركات الاخث المحلى بل شمل التعاون كذلك النطاق الاقليمى والعالمى.

وفى هذا الصدد قدمت الشركة العمانية للاتصالات فى بداية هذا العام أهم مشروع على مستوى الشرق الاوسط يتمثل فى خدمة التعلم السهل وذلك بالتعاون مع وزارة القوى العاملة وأكاديمية اتصالات الاماراتية ومن شأن هذا المشروع أن يعمل على توسيع افاق التعلم الالكترونى خاصة لشريحة الشباب وهو نفس الهدف الذى يسعى اليه اليوم العالمى للاتصالات والاعتماد على ما تقدمه التقنية وتكنولوجيا المعلومات خاصة وان السلطنة تتجه الى تطبيق مشروع الحكومة الالكترونية على نطاق واسع جدا وفى معظم الدوائر والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية .

كما قامت الشركة العمانية للاتصالات ايضا بالتعاون مع هيئة تقنية المعلومات بتوقيع اتفاقية الشبكة الحكومية الموحدة وربط كافة الوحدات الحكومية بشبكة واحدة تسمح بتبادل البيانات والمعلومات وانجاز المعاملات بصورة الكترونية فيما بين الوحدات بعضها البعض وتوفير نطاق ترددى واسع ذات سرعات وكفاءة عالية.

وتوفر عمانتل البنية الاساسية للمواقع الحكومية لهذا المشروع من خلال وصلات طرفية وتقنيات تكنولوجية متطورة بالاضافة الى أن الشركة العمانية للاتصالات تتولى ادارة ودعم شبكة هذا المشروع باقامة مركز يهتم بتنظيم وادارة الشبكة الحكومية الموحدة .
كما تساهم الشركة العمانية للاتصالات فى دعم مسيرة التجارة الالكترونية بتقديم حلول المشتريات الالكترونية والحلول التجارية التى تتم عبر الانترنت وتخفيض تكاليف الشراء من الموردين بعد ما تم توقيع اتفاقية مع الشركة العمانية للتجارة الالكترونية .

واتباعا لمنهج عمانتل فى توسعة نطاق مستخدمى الانترنت على مستوى السلطنة ورفع من معدل مشتركى الخدمة وتدعيما للحكومة الالكترونية والمجتمع الرقمى وقعت الشركة العمانية للاتصالات فى شهر مارس الماضى 2007 م اتفاقية مع شركة هواوى الصينية بقيمة 7 ملايين ريال بهدف توفير ما بين 100 ـ 180 الف خط جديد لخدمة النطاق العريض ديسل فى مختلف مناطق السلطنة.

وتتيح هذه الاتفاقية توفير خدمات الاتصالات متعددة الاغراض بكفاءة عالية وسرعات متنوعة الامر الذى سيساهم فى نشر خدمات الانترنت الفائق السرعة فى كافة أرجاء السلطنة وتوسيع رقعة مستخدمى الانترنت للافراد والمؤسسات من القطاعين الحكومى والخاص لمواكبة التطور الاقتصادى والسياحى الذى تشهده السلطنة فى هذه المرحلة من بناء مدن سياحية ومشاريع صناعة عملاقة تفرض على المجتمع التحول الى مجتمع رقمى الكترونى .

وفيما يتعلق بخدمة الهاتف الثابت فقد ادخلت الشركة العمانية للاتصالات العام الماضى نظام الهاتف الثابت اللاسلكى لتغطية المناطق الريفية والجبلية والتى من الصعب توصيل كوابل ووصلات الهاتف الثابت اليها نظرا للتضاريس الصعبة لهذه القرى والمدن ومن خلال هذه الخدمة الجديدة استطاع سكان هذه المدن والقرى التمتع بخدمة الهاتف الثابت وخدمة الانترنت والخدمات الاضافية لخدمة الهاتف الثابت .

وشملت تغطية خدمة الهاتف الثابت اللاسلكى حتى الان اكثر من 160 قرية ريفية فى مختلف محافظات ومناطق السلطنة وتوفير ما يقارب من 1850 خطا هاتفيا الامر الذى سيساهم الى حد ما فى نشر الثقافة الرقمية بين اوساط سكان القرى الريفية واكسابهم المعرفة التقنية والتكنولوجية وذلك عبر حثهم لاستخدام الحاسب الالى وتصفح مواقع الانترنت والاستعانة بالتقنيات الحديثة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .
ولم تغفل عمانتل مبدأ الامن والسلامة فى تبادل البيانات والمعلومات فى المشاريع التى تنفذها عبر تطبيق المعايير الامنية الدولية المتبعة والشرائع واللوائح التنظيمية لهذا الموضوع حتى انها اوجدت جهة خاصة تعنى بالامن والسلامة ومراقبة المشاريع قبل الشروع بتنفيذها وبعد ما تتم عملية التنفيذ لسلامة الكوادر البشرية من جهة وسلامة المشروع من جهة اخرى .

وفى هذا الجانب وقعت الشركة العمانية للاتصالات مع كل شركة كاب جمناى للاتصالات وعلام ومجموعة خدمات الكمبيوتر العمانية اتفاقية مشروع نظام التشغيل المساند لرفع كفاءة وتحسين جودة الخدمات والعمل على تفادى الاعطال الطارئة .

  • 6798
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE