×
×

دبي للإنترنت وإنتل تنظمان ندوة حول التكنولوجيا متعددة النوى

أعلنت مدينة دبي للإنترنت، أكبر مجمع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم، عن تعاونها مع شركة «إنتل» لتنظيم ندوة معلوماتية حول التقنيات متعددة النوى في دبي، في إطار سعي المدينة الدائم لتوفير أحدث المستجدات والمعلومات التكنولوجية لمجتمع الأعمال ليس فقط على مستوى مدينة دبي للإنترنت وإنما على مستوى دبي والإمارات والمنطقة بشكل عام.

وتوفر هذه الندوة، التي ستعقد في مركز المؤتمرات في قرية دبي للمعرفة في 23 مايو 2007، فرصاً واسعة لتعزيز الخبرات، والتعريف بأهمية الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتستهدف بشكل أساسي مطوري البرمجيات الذين يسعون إلى تحسين مهاراتهم البرمجية التي تمكنهم من الاستفادة الكاملة من استخدام المنصات متعددة النوى.

وقال جمال عبد السلام، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت: «تعمل مدينة دبي للإنترنت وشركاؤها على تقديم وتوفير الإمكانيات التي من شأنها دفع معدلات النمو في المنطقة. كما أننا نرحب دائماً بكل المبادرات التي تساهم في دعم عملية التعليم والتطوير المستمر، والتي تمثل بدورها عنصراً رئيسياً في عملية التنمية المستدامة». وأضاف: «توفر هذه المبادرة بالتعاون مع إنتل، الخبرات الاختصاصية لمطوري البرمجيات العاملين في شركات ومؤسسات مدينة دبي للإنترنت، وتعرفهم على الأدوات الرئيسية التي تم تطويرها من قبل شركة «إنتل» لدمج التطبيقات البرمجية القائمة حالياً مع أحدث المعالجات متعددة النوى».

وستوفر الندوة نافذة يطلع من خلالها مجتمع تطوير البرمجيات المحلي على التأثيرات الإيجابية للتكنولوجيا متعددة النوى على تطبيقات تطوير البرامج.

وكانت شركة انتل قد افتتحت عصر صناعة الحواسيب متعددة النوى عام 2006، من خلال تقديمها أربعة «أدمغة» حاسوبية داخل معالج دقيق يتضمن معالجا رباعي النوى يحمل اسم Intel Core2 Quad، وتؤمن هذه التطبيقات السرعة والاستجابة اللازمتين للخوادم ومحطات الأعمال ذات الأهداف العامة، وإنتاج الوسائط الإعلامية الرقمية، وألعاب الترفيه والتطبيقات الأخرى التي يتطلب تشغيلها مستوى عال من الأداء.

من جانبه، قال سمير الشماع، مدير عام شركة إنتل في دول مجلس التعاون الخليجي: «ينبغي على مطوري التطبيقات البرمجية المستقبلية الاستفادة الكاملة من التكنولوجيا متعددة النوى، وتعد شركة إنتل رائدة استخدام المعالجات متعددة النوى في أجهزة الحواسيب المكتبية والمحمولة، ونعمل مع آلاف بائعي الأجهزة والبرمجيات لتطوير مجموعة واسعة من المنتجات المخصصة للحواسيب التي تعتمد مثل هذه المعالجات».

وأضاف: «ندرك تماماً حقيقة أن الخبرات المحلية بحاجة دائماً إلى الدعم لتتمكن من المنافسة في الاقتصاد العالمي اليوم، ونحن حريصون على وضع كامل خبراتنا في خدمة شركاء مدينة دبي للإنترنت وذلك في إطار مبادرتنا لدعم التحول الرقمي في مناطق الشرق الأوسط وتركيا وافريقيا». وسيقوم خبراء من شركة إنتل خلال الندوة بتقديم المعلومات اللازمة لتطوير تطبيقات متعددة المسارات حول آخر منتجات إنتل من المعالجات متعددة النوى.

  • 6795
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE