×
×

تقنية جديدة للحد من سرقة اسطوانات الفيديو

قررت شركة NXP Semiconductors الهولندية المتخصصة في تصنيع شرائح RFID وشركة Emeryville الأمريكية التعاون معًا لوضع حد لسرقة اسطوانات الفيديو الرقمي والوسائط الضوئية الأخرى من خلال تطوير تقنية تنشيط التردد اللاسلكي (RFA). وتتميز هذه التقنية بقدرتها على تعطيل اسطوانات الفيديو الرقمي حتى يتم شراؤه. ومن ثم يمكن استغلالها في وقف السرقة سواء كانت من المحلات أو أثناء الشحن.

حيث يتم تضمين شريحة RFID متناهية الصغر في اسطوانة الفيديو الرقمي عند تصنيعها. كما تحتوي اسطوانة الفيديو الرقمي أيضًا على طلاء ضوئي كهربائي رفيع الذي يجعل تشغيل الاسطوانة مستحيلاً حتى يتم تنشيطه عند الشراء.

وتعمل طبقة الطلاء الضوئية الكهربائية كأداة غلق ضوئية. ويبلغ سمكها 1/100 من سمك شعرة الإنسان. ويتم إيقاف تشغيل الطبقة عند خروج الاسطوانات من المصنع لتصبح الاسطوانة عديمة الفائدة لأن مشغل اسطوانات الفيديو الرقمي لا يمكنها المرور من هذه الطبقة الرفيعة إلى الاسطوانة.

ولكن عندما يقوم البائع بمسح RFID باستخدام جهاز قراءة RFA في نقطة البيع، يتم نقل بيانات اسطوانة الفيديو الرقمي لـ Kestrel لاعتمادها. وبمجرد اعتماد المنتج، يتم إرسال كود تمكين مرة أخرى ليقوم RFID بتمكين بفتح الطلاء “الغالق” تلقائيًا. وبالتالي تصبح الاسطوانة قابلة للتشغيل. كما يمكن تمكين قراءة الطلاء الضوئي الكهربائي باستخدام الهاتف المحمول.

وتتوقع الشركتان أنه على الرغم من استخدام التقنية في بادئ الأمر في حماية الوسائط الضوئية، يمكن استخدامها لاحقًا في كل منتجات المستهلكين الإلكترونية، بما في ذلك مشغلات MP3 وأجهزة الحلق الكهربائية وفرشاة الأسنان وشاشات التلفاز المسطحة وخراطيش الحبر جيت والذاكرة فلاش.

وبالطبع لن تتضمن التقنية الطلاء الضوئي الكهربائي فقط عند استخدامها في الأجهزة الأخرى، بل ستتضمن وسائل أخرى لتعطيل المنتج حتى شراؤه.

ومن شأن هذه التقنية القضاء على السرقة تمامًا. وبالتالي ستتيح فرصة وجود أسواق جديدة لم تكتشف من قبل، فضلاً عن إلغاء الحاجة إلى استخدام أجهزة الحماية ضد السرقة باهظة التكلفة. علاوة على ذلك، يمكن استخدام أقل قدر من مواد التعبئة مثل الورق بدلاً من البلاستيك. لتعود بالنفع على البيئة أيضًا من خلال استخدام مواد قابلة لإعادة التصنيع.

  • 1220
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE