×
×

عرض أفايا المتنقل في قطر يسلط الضوء على حلول الاتصالات الموحدة

في خطوة تهدف إلى تخفيف وتنظيم المشهد التقني الخاص بتطبيقات الاتصالات التي تستهدف رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسء ستشارك أفايا هذا الشهر برؤيتها حول الاتصالات الموحدة- واجهة استخدام سهلة تدمج الاتصالات في الأعمال التي يقوم بها الأشخاص – في المنطقة من خلال عرض متنقل سيشمل ست مدن، وسيصل هذا العرض إلى قطر في 9 مايو 2007 في حيث سيقام في فندق الإنتركونتينانتال.

وستستعرض أفايا وشركاؤها في كل من الإمارات العربية المتحدة والكويت والمملكة العربية السعودية وقطر كيفية استفادة الأعمال من حلول الاتصالات الموحدة لزيادة الإنتاجية، وتسريع سير عمليات الأعمال، وتقليل التكاليف والمخاطر. وستكون شركة “الماسة للتوزيع” Almasa IT Distribution الراعي الرئيسي للعرض الإقليمي المتنقل لحلول الاتصالات الموحدة من أفايا. في حين سيحظى العرض المتنقل في مدينة الدوحة برعاية شركة إيميرجنغ تكنولوجيز Emerging Technologies، وشركة إي بورتال E-Portal، وشركة فيوتشر تكنولوجيز Future Technologies، وشركة مومينتا غلوبال Momenta Global.

وفي هذا الصدد قال روجر الطويل، مدير التسويق وقنوات التوزيع لدى شركة أفايا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “لدى الموظفين في قطر العديد من الأجهزة وتطبيقات الاتصالات، الأمر الذي يصعب عليهم مهمة إدارة هذه الأجهزة والتطبيقات. فالمستخدمون يتعاملون مع كميات كبيرة من المكالمات الهاتفية، والبريد الإلكتروني، والبريد الصوتي، والفاكس، والتراسل الفوري. وانطلاقاً من هذا الكم الهائل عملت شركة أفايا، من خلال حلول الاتصالات الموحدة، إلى دمج هذه التطبيقات في واجهة واحدة سهلة الاستخدام تتيح للمستخدمين الاستجابة للعملاء بشكل أسرع، وتحقيق المزيد من التنافسية في خدماتهم. وتعتبر الاتصالات الموحدة من المبادرات الرئيسية التي تقدمها الشركة، والتي ستلعب دوراً هاماً في إعادة تشكيل السوق في المنطقة. وستغير هذه الحلول الجديدة من الأساليب التي تتبعها الشركات في تزويد موظفيها بالاتصالات الإستراتيجية وأدوات التواصل أينما كانوا وبغض النظر عن نوع الأجهزة المستخدمة”.

وتمثل حلول الاتصالات الموحدة رؤية شركة أفايا في إيجاد التقارب بين التطبيقات الفورية وغير الفورية الخاصة باتصالات الأعمال. وتشمل هذه التطبيقات الاتصالات الهاتفية، والمؤتمرات الفيديوية، والبريد الالكتروني، والبريد الصوتي، والتراسل الفوري، والتعاون عبر مختلف الواجهات التطبيقية سواء كانت عبر الكمبيوتر الشخصي، أو أجهزة الهاتف، أو الأجهزة النقالة، أو عن طريق التخاطب.

وتابع الطويل حديثه قائلاً: “لقد ركزت استراتيجية أفايا للاتصالات الموحدة على تنظيم عملية تكامل حلولنا مع الشبكات والتطبيقات الموجودة وذلك بهدف المحافظة على استثمارات عملائنا الحالية في تقنية المعلومات. ونتوقع أن تصبح الاتصالات الموحدة أحد من التطورات الثلاثة الهامة التي يشهدها قطاع الشبكات في الشرق الأوسط خلال العام 2007”.

وستعرض أفايا خلال العرض المتنقل النسخة العربيّة من الهواتف المكتبية الجديدة وَن-إكس one-X™ والحلول الخاصة بالهواتف النقالة، أول نسخة مُعربة من حلول الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت في العالم. وتُوفر هواتف بروتوكول الإنترنت الجديدة من أفايا لأكثر من 300 مليون متحدث باللغة العربيّة في الشرق الأوسط حرية في التنقل وبساطة لا مثيل لها، بالإضافة إلى السرعة البالغة في الوصول إلى مجموعة متنوعة من التطبيقات المتقدمة التي تعزز من إنتاجيتهم من خلال إنجاز الأعمال بلغتهم الأم.

واختتم الطويل حديثه بالقول: “يعتبر انتشار ظاهرة تعريب التطبيقات أحد الدوافع الرئيسية التي تساعد في تعزيز استخدام التكنولوجيا والإنترنت في الدول الناطقة باللغة العربية. وتوفر أفايا الفرصة لعملائنا للحفاظ على التقاليد الثقافية لاتصالات الأعمال باللغة العربية. كما أن ازدياد أهمية الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت في الشرق الأوسء بالإضافة إلى الإقبال على حلول بروتوكول الإنترنت في مختلف القطاعات، قد زاد من الحاجة الماسة إلى وجود حلول باللغة العربية. ويعكس إطلاق النسخة المُعربة من هواتف “وَن-إكس” تفهمنا لمتطلبات الأعمال في المنطقة وأهمية تقديم حلول تعزّز من قابلية التنقل والإنتاجية باللغة التي يختارها عملاؤنا”.

ومن الجدير بالذكر أن شركة أفايا ستقوم بالعرض المتنقل للاتصالات الموحدة في العاصمة القطرية الدوحة في التاسع من مايو في فندق الإنتركونتيننتال. أما في المملكة العربية السعودية فسينطلق العرض في مدينة الرياض في 23 مايو في فندق فور سيزونز.

  • 6698
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE