×
×

دو تعلن نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي

أعلنت دو شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة ش.م.ع اليوم نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي المنتهي بـ31 مارس 2007، وقد أعلنت الشركة أنها حققت خلاله عوائد بلغت 183.2 مليون درهماً وأن صافي الخسارة كان أفضل من المتوقع وبلغ 215.8 مليون درهم.

وقال أحمد بن بيات رئيس مجلس إدارة دو إن”الربع الحالي يعتبر علامة فارقة في مسيرة دولة الإمارات مع الإطلاق الناجح لخدمات دو للهاتف المتحرك” وأضاف” أنا سعيد جداً برؤية ردود فعل الجمهور الإيجابية للاطلاق التجاري لـ دو، ولقد عملنا جاهدين ولوقت طويل من أجل هذا اليوم، وأود أن اتقدم بالشكر للحكومة الاتحادية والحكومات المحلية للإمارات لدعمهم المتواصل لنا ومساعدتهم في تدشين شبكتنا”.

وأعلن بن بيات أن”نسبة المواطنين بين الجنسيات العديدة العاملة في دو هي الأعلى، وقد بلغت 19%” وعبر عن سروره بهذه النتائج وقال”نحن مُستمرون في برنامج تنمية وتدريب الكفاءات المواطنة “مسار” وكلي ثقة أن نسبة المواطنين ضمن كادر الشركة ستنمو بشكل كبير خلال الفترة المقبلة”.

من جانبه قال عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لـ دو إن”الربع الأول من العام الحالي شهد كماً كبيرا ً من الأنشطة التسويقية والترويجية وصولاً إلى إطلاق الخدمات، وذلك عقب انتهاء حملة حجز الأرقام التي حققت نجاحاً منقطع النظير في يناير الماضي، مروراً بالإعلان عن خدمات الاشتراك الشهري والدفع الفوري وعروض دو للمؤسسات في فبراير الماضي مع عرض شكراً الذي ابتكرته الشركة للتعبير عن امتنانها لمن منحوها ثقتهم وحجزوا أرقامهم قبل اطلاق الخدمة”.

وتفخر دو بإدخالها مجموعة من الخدمات والمفاهيم المبتكرة لصناعة الاتصالات لأول مرة في الإمارات، والتي تضم نظام الدفع بالثانية، وتلفزيون الهاتف المتحرك، والدفع عبر الهاتف المتحرك والخدمة الذاتية للعملاء، أما بالنسبة لدو للمؤسسات فقد تم تقديم المجموعة المغلقة للمتصلين، والبلد المفضل. بالإضافة إلى حملة حجز الأرقام وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم، والتي تم تصميمها لخدمة كل من الأفراد والمؤسسات وذلك انطلاقاً من حرص الشركة على راحة العُملاء.

وكانت دو أطلقت خدماتها للهاتف المتحرك في 11 فبراير رسمياً في جميع أنحاء الدولة، وافتتحت مراكز مبيعاتها رسمياً للجمهور وأطلقت شبكة تضم أكثر من 90 موزعاً معتمداً في 25 فبراير الماضي. وتجاوز الإقبال المنقطع النظير على خدمات دو جميع التوقعات، فقد تخطى عدد العملاء في 31 مارس 2007 250 ألف عميلاً للهاتف المتحرك.

وقال سلطان معلقا: ” إن هذا الإقبال المنقطع النظير شكَل طبعاً في البداية ضغطاً على الانظمة، ومركز الاتصال ومراكز المبيعات، ولكن ذلك متوقعٌ في مرحلة إطلاق أي شركة اتصالات بمثل حجم دو”.

وأضاف قائلا: ” لكن دو بذلت جهوداً متواصلة لإطلاع الجمهور على التقدم الجاري في الخدمة. وبما أننا مررنا بهذه المرحلة وتجاوزناها، نؤمن أننا على الخط الصحيح في طريق تقديم خدمة متميزة للعملاء”.

تكرس دو جهودها حاليا على ضبط أنظمة الدعم للشركة، وذلك لضمان التطور المستمر لجميع نقاط الاتصال مع الجماهير والارتقاء بها إلى مستوى توقعاتهم. وفي الوقت نفسه تعمل الشركة على توسعة وضبط شبكتها للهاتف المتحرك بشكل مستمر، وأعلنت عن بدء التجوال المحلي الذي يغطي المناطق النائية، مما ينصب في خانة رضى العملاء والسعي الدؤوب لتلبية احتياجاتهم”.

  • 6674
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE