×
×

اتصالات قطر (كيوتل) تعلن عن أرباح صافية بقيمة 483 مليون ريال قطري

أعلنت اتصالات قطر (كيوتل) ش.م.ق وفروعها (المجموعة) عن نتائجها المالية للثلاثة أشهر الأولى من عام 2007، ويشمل ذلك مساهمة من الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة بالكويت ش.م.ك (الوطنية للاتصالات) عن مدة 17 يوماً.

وقال سعادة رئيس مجلس إدارة كيوتل الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني معلقاً على هذه النتائج “لقد حققنا بداية طيبة للغاية لهذا العام وحصلنا على نتائج مالية ممتازة. و يسعدني أن أنقل إليكم أن أداء المجموعة في الثلاثة أشهر التي انتهت في 31 مارس 2007 قد أظهرت نمواً مستمراً في الإيرادات قبل احتساب الضرائب والفوائد والاستهلاك والأرباح الصافية.

وتابع سعادة الشيخ عبد الله قائلاً:” في الثلاثة أشهر الأولى حتى تاريخ 31 مارس 2007، حققت المجموعة إيرادات قدرها 1452 مليون ريال قطري مقارنة بما حققته عام 2006 حيث وصلت الإيرادات إلى 951 مليون ريال قطري”، ويمثل هذا زيادة قدرها 53% أكثر مما تحقق في نفس الفترة من العام السابق، كما حققت زيادة في الأرباح قبل احتساب الضرائب والفوائد والاستهلاك قدرها 834 مليون ريال قطري “مقارنة بعام 2006 حيث حققت 590 مليون ريال قطري” ويمثل هذا زيادة قدرها 41%.

وأضاف سعادة رئيس مجلس الإدارة: “لقد حققت المجموعة، عبر بياناتها المالية الموحدة، أرباحاً صافية قبل دفع رسوم الامتياز وقدرها 699 مليون ريال قطري (مقارنة بما تم دفعه في عام 2006 والذي يساوي مبلغاً قدره 548 مليون ريال قطري). ويمثل هذا نمواً ملحوظاً بنسبة 28%. وقد بلغت الأرباح الصافية للمجموعة التي تعزى إلى

مساهمي كيوتل، بعد دفع رسوم الامتياز483 مليون ريال قطري، حيث تمثل زيادة قدرها 15% “بالمقارنة إلى ماتحقق في عام 2006 حيث بلغت الأرباح الصافية التي تعزى لمساهمي كيوتل 419 مليون ريال قطري”.

وقال سعادة رئيس مجلس الإدارة أيضاً ” ارتفعت الإيرادات في قطر بنسبة 22%أكثر من الفترة المقابلة في العام السابق – أي من 862 مليون ريال قطري لتصل إلى 1.055 مليون ريال قطري.

وقد حققت الخدمات اللاسلكية انتشاراً في السوق فاق نسبة 100% حيث بلغ عدد المشتركين 1.023.779 ويمثل هذا زيادة قدرها 35% أكثر من العام السباق، محققين بذلك إيرادات قدرها 727 مليون ريال قطر ( مقارنة بعام 2006 حيث بلغت الإيرادات 578 مليون ريال قطري). وازدادت الإيرادات الناتجة عن الخدمات السلكية بنسبة 15% لتصبح 328 مليون ريال قطري(مقارنة بعام 2006 حيث بلغت 284 مليون ريال قطري).

وقال سعادة رئيس مجلس الإدارة “إننا سعداء للغاية خاصة وأن النورس في عمان، والتي استطاعت أن تجتذب أكثر من ضعف قاعدة عملائها لتصل إلى 670.000 في عامها التشغيلي الثاني فقء قد ساهمت بإيرادات قدرها 170 مليون ريال قطري، ويمثل هذا زيادة قدرها 91% أكثر من نفس الفترة في العام السابق”.

واختتم حديثه قائلاً “لقد حظينا بتحقيق بداية مليئة بنشاط استثنائي لهذا العام بعد أن نجحنا في إنهاء صفقتين هامتين للغاية استطعنا من خلالهما أن نواصل مسيرتنا المستمرة من أجل تحقيق هدفنا بأن نصبح ضمن أوائل شركات الاتصالات العشرين الرائدة في العالم بحلول عام 2020.

وعلى وجه التحديد، قمنا في شهر يناير 2007 بعمل شراكة مع شركة أس.تي. تليمديا (STT) حيث استطاعت هذه الشراكة أن توفر لنا موقعاً ثابتاً في سنغافورة ( من خلال أسهم شركة أس.تي تليميديا في شركة ستارهب)، وكذلك في إندونيسيا ( من خلال أسهم شركة أس.تي. تليميديا في شركة بي. تي اندوسات) وبهذا اكتمل تحقيق شراكتنا مع إس.تي. تليميديا.

وفي مارس 2007 استطعنا إنهاء صفقة هامة للغاية بالحصول على 51% من أسهم الوطنية للاتصالات بالكويت، والتي تمتلك عمليات تشغيلية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكذلك قاعدة مشتركين في الهواتف المتنقلة تصل إلى أكثر من 7 مليون مشترك.

إن الأداء التعاوني المصحوب بالكفاءات والانجازات الممتازة التي نتوقع تحقيقها من مجموعة كيوتل الموسعة ستستفيد منه مجمل مجموعات الشركات التابعة لكيوتل وسيعمل على ترقية قيمة الأسهم على المدى الطويل بالنسبة لكافة المساهمين”.

  • 6671
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE