×
×

“الاتصالات السعودية” ترعى منتدى الرياض الاقتصادي الثالث

أشاد المهندس سعد بن إبراهيم المعجل رئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي، الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية في الرياض, بالمبادرة التي أطلقتها شركة الاتصالات السعودية, والتي أعلنت من خلالها عن رعاية الشركة فعاليات المنتدى في دورته الثالثة والذي يُعقد برعاية خادم الحرمين الشريفين رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى الملك عبد الله بن عبد العزيز، في الثاني من كانون الأول (ديسمبر) المقبل ويستمر يومين.

وأكد المهندس المعجل أن مشاركة شركة الاتصالات السعودية كراعٍ للمنتدى إنما تنبع بالأساس من تفهم الشركة وإدراكها الواعي، كشركة وطنية عملاقة ذات مسؤوليات اقتصادية واجتماعية كبرى تتناسب مع سمعتها المحلية والدولية لمتطلبات المسؤولية الاجتماعية، ودعمها مسيرة التنمية الاقتصادية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين, والتي يشارك القطاع الخاص السعودي في تبنيها ورفدها بأشكال الدعم كافة, منوّها بالشراكة التي تربط مؤسسات القطاع الخاص، وفي مقدمتها شركة الاتصالات السعودية، بأجهزة الدولة في تنفيذ تطلعات القيادة الرشيدة الرامية للنهوض بالوطن والمواطن إلى أرقى المراتب.

من جانبه قال المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية، إن رعاية الشركة المنتدى تأتي من قناعة راسخة لديها بأهمية دعم ومساندة الفعاليات الوطنية ذات المردود الملموس، وذلك امتدادا لما تقوم به من جهود ومبادرات تأتي انطلاقا من إحساس الشركة بدورها تجاه المجتمع ومؤسساته الاقتصادية والاجتماعية، والمساهمة في كل ما من شأنه خدمته وترقيته, منوها بأن منتدى الرياض الاقتصادي يمثل – في نظر المهتمين بالشأن الاقتصادي – خطوة متطورة ومبادرة متقدمة أقدمت عليها غرفة الرياض، تعكس تميز جهودها في تطوير الاقتصاد السعودي ودعم مسيرته التنموية من خلال العمل المثمر والبناء الذي يعكسه هذا المنتدى الذي اكتسب المصداقية والقبول الكبير من الأوساط الاقتصادية، ليس على مستوى الرياض فقء وإنما على مستوى المملكة ككل والذي تترجمه المشاركات الواسعة في فعالياته التي ظللنا نراقبها في شركتنا بكل الاهتمام.

وفي هذا السياق قال المهندس سعد المعجل إن المنتدى، الذي يعكس جهود القطاع الخاص، وبلورة شراكته مع القطاع الحكومي في تحقيق التنمية المستدامة، يأخذ بُعداً إضافياً هذا العام برعاية خادم الحرمين الشريفين، فعالياته للمرة الثالثة, تقديراً للدور الكبير الذي ظلت تؤديه غرفة الرياض في دعم قضايا التنمية الوطنية وتشخيصها والمساهمة بإيجاد الحلول الممكنة لها، وللموقع المؤثر الذي تحتله الغرفة، تجاه تفعيل الآليات والسياسات وتحفيز القطاع الخاص للاضطلاع بدوره في مرحلة تحفل بالعديد من التغيرات الاقتصادية المتسارعة، الأمر الذي بدا واضحاً في تبنيها هذا الحدث الاقتصادي الكبير، والخروج به عن إطار التقليدية التي وسمت العديد من الأنشطة المشابهة محليا وعربيا.

يُذكر أن المنتدى سيناقش في دورته الثالثة باقة من الموضوعات الحيوية التي عمد مسؤولو المنتدى والمشاركون فيه إلى بلورتها من خلال خمسة محاور رئيسة تتناول رؤية لتنمية الموارد البشرية, وتكامل البنية التحتية, والبيئة العدلية ومتطلبات التنمية الاقتصادية وتنمية الفوائض المالية العامة، إضافة إلى أداء الأجهزة الحكومية وأثرها في التنمية الاقتصادية ويتبع المنتدى في سبيل الوصول لذلك الهدف الطموح، منهجية تقوم على إشراك الكثير من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين والمعنيين والمهتمين بالشأن الاقتصادي من خلال سلسلة من حلقات النقاش وورش العمل لتحديد وبلورة القضايا الاقتصادية المهمة والمؤثرة في مسيرتنا الاقتصادية التي تحتاج إلى جدية التناول واقتراح الحلول القابلة للتنفيذ.

  • 6665
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE