×
×

الأعلى للاتصالات ومايكروسوفت يوقعان على مذكرة تفاهم للشراكة الإستراتيجية

تم صباح اليوم التوقيع على مذكرة تفاهم للشراكة الإستراتيجية بين المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (أي سي تي قطر) وشركة مايكروسوفت، وتهدف مذكرة التفاهم إلى توسيع وتسريع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يتوافق مع الإستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والتي تهدف إلى بناء مجتمع يعتمد على المعرفة. وقد وقعت على مذكرة التفاهم الدكتورة حصة الجابر الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات والسيد ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت.

ووفقا لبنود المذكرة ستقوم مايكروسوفت بتزويد (أي سي تي قطر) بالمشورة والمساعدة والمبادرات العملية المفيدة لتقديم الخدمات الالكترونية وتقوية البنية التحتية وتطوير المهارات باستخدام تكنولوجيا المعلومات وتهيئة المناخ المناسب لبناء مجتمع المعرفة.

ووصفت الدكتورة حصة مذكرة التفاهم للشراكة الإستراتيجية بأنها “تمثل جزءاً من أهداف المجلس الأعلى للاتصالات لربط كافة أفراد المجتمع القطري بالتكنولوجيا التي تثري حياتهم وتعزز الاقتصاد وتساهم في خلق فرص أفضل للشباب لتحقيق أهدافهم والاستفادة من الموارد المتاحة لهم.” وأكدت أن الدعم التقني الذي توفره مايكروسوفت سيمكننا من المضي قدما نحو هدفنا الرئيسي وهو بناء مجتمع المعرفة.

ومن جهته عبر السيد ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت عن ترحيبه بمذكرة التفاهم مع المجلس الأعلى للاتصالات وقال “إننا نعيش في العصر الرقمي، وتقنية المعلومات أداة قوية تساعد أفراد المجتمع على تطوير مستوى حياتهم.” وأكد بالمر دعم مايكروسوفت لخطوات المجلس الأعلى للاتصالات الهادفة إلى تسريع الانتقال نحو مجتمع المعرفة، عبر التركيز على التعليم وتشجيع الابتكار واستحداث الوظائف والفرص الجديدة للمواطنين.

التعاون في مجال التعليم

تجدر الإشارة إلى أن مذكرة التفاهم تتضمن بنودا هامة تهدف إلى المساهمة في تطوير التعليم، فقد اتفق المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومايكروسوفت على بحث إمكانية تأسيس “مركز الابتكارات التقنية للمدارس” لبناء الوعي بالتقنيات الجديدة وعرض الأساليب المتاحة للتعليم باستخدام التقنية، وتبادل أفضل الخبرات حول الاستخدام الفعال لتقنية المعلومات والاتصالات في التعليم.

وتشمل مذكرة التفاهم للشراكة الإستراتيجية أيضاً كذلك تبني مايكروسوفت لتأسيس المعاهد المختصة بتقنية المعلومات في المدارس والكليات ذات الصلة، وإعدادها بما يمكِّن المعاهد المعتمدة من توفير مستوى تعليم متميز للطلاب حول تقنيات مايكروسوفت المتقدمة. وستعمل مايكروسوفت مع المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على بحث تطوير “منهاج عربي لمحو الأمية الرقمية” يساعد على توسيع المفاهيم الأساسية عن الحواسيب. وسوف يساعد هذا المنهاج العربي لمحو الأمية الرقمية على استخدام الانترنت وإرسال البريد الالكتروني وإعداد السير الذاتية وبهذا تمكن أفراد المجتمع من تطوير مهاراتهم الأساسية في استخدام التكنولوجيا بكل ثقة مما سيؤثر إيجاباً على حياتهم اليومية.

وسيعمل المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر ومايكروسوفت، وبشكل منتظم مع برامج مركز Q-CERT المتخصص في قضايا أمن المعلومات والإنترنت وحمايتهما، على المساعدة في تطوير خطة لزيادة الوعي بالسلامة والأمن عند استخدام الإنترنت، ودعم البرامج التوعوية الهادفة لتمكين الأطفال والكبار على حد سواء من حماية حواسيبهم وعائلاتهم وأنفسهم بشكل أفضل أثناء استخدام التقنية والإنترنت.

التعاون لربط أفراد المجتمع بالتكنولوجيا

ووفقاً لمذكرة التفاهم سيقوم كل من المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومايكروسوفت بوضع أطر مايكروسوفت المعلوماتية المترابطة (Microsoft Connected Industry Frameworks) في خدمة أفراد المجتمع، حيث تشهد قطر طفرة تنموية في العديد من الصناعات مثل الطاقة والعقارات والتعليم والصحة وغيرها.

كما ستشرف مايكروسوفت والمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تأسيس فريق مشترك سيقدم التدريب والمشورة لكافة الصناعات بهدف تعزيز استخدام التكنولوجيا بين كافة أفراد لدعم إستراتيجية ورؤية المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر.

وفي تعليقه على مذكرة التفاهم، قال محمد حمودي مدير مايكروسوفت في قطر “إن المذكرة تعكس التزام مايكروسوفت طويل الأمد بالتعاون مع البلدان والهيئات التعليمية ومؤسسات القطاع الخاص في قطر وجميع أنحاء الشرق الأوسء للمساهمة في التطوير الاقتصادي والاجتماعي وتسريع نمو المجتمع القائم على المعرفة.”

  • 6643
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE