×
×

آي بي أم تتوقع زيادة كبيرة في الطلب على أنظمة إدارة الخدمات

أعلنت آي بي أم اليوم أنها تتوقع زيادة كبيرة في الطلب على أنظمة إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسء خصوصا بعد أن بدأت الشركات والمؤسسات الكبرى في المنطقة بالتركيز على الأساليب المتكاملة لإدارة بنى تكنولوجيا المعلومات التحتية، من أجل تحسين الكفاءة والفعالية والإنتاجية.

تقدم آي بي أم تشكيلة متكاملة من أنظمة إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، والمصممة خصيصا من أجل تحقيق ربط سريع وفعال بين الأفراد والتقنيات والإجراءات والمعلومات المتناثرة في جميع أرجاء المؤسسة، وبشكل يتيح للمؤسسات والشركات أن تقدم أرقى الخدمات المبتكرة.

علق بشار الكيلاني، مدير مجموعة البرمجيات، آي بي أم الشرق الأوسط ومصر وباكستان، قائلا:” يوما بعد يوم تزداد أعداد العملاء في الشرق الأوسط الذين يدركون أهمية الاعتماد على بنية تحتية متكاملة ومرنة حتى يستطيعوا التواؤم مع ظروف العمل العصرية المتغيرة باستمرار. لقد شعرنا بالحماس والتشجيع بعد أن لمسنا ردود الأفعال الإيجابية على أنظمة آي بي أم لإدارة الخدمات من قبل شركات المنطقة ومؤسساتها. تساعد هذه الأنظمة العملاء على إدارة بنى تكنولوجيا المعلومات لديهم بشكل أفضل، وتمكنهم من تقديم خدمات أكثر تميزا وتفوقا باعتمادها على أسلوب بنيوي يعمل على تقليل الأخطاء والحد من المخاطر.”

تساعد أنظمة إدارة الخدمات الشركات على توحيد وأتمتة الأساليب التي تتبعها في تصميم وتطبيق خدمات تكنولوجيا المعلومات في الأقسام المختلفة داخل المؤسسة. وهي تساعد الشركات والمؤسسات الكبرى على الاستجابة بسرعة وكفاءة إلى ظروف العمل المتغيرة باستمرار، وإدارة أصعب المهام والتطبيقات المعقدة بكفاءة، وتخفيض النفقات. تتيح أنظمة إدارة الخدمات من آي بي أم إنشاء بيئة عمل متكاملة، تضمن بدورها توحيد إجراءات التكامل المرنة عبر المنصات المختلفة، وتظل في نفس الوقت مفتوحة ومعيارية لتقبل الأدوات والأنظمة المطورة من قبل طرف ثالث، والتي يمكن دمجها بسهولة لمواكبة نمو أعمال الشركة أو تغير متطلباتها.

وبتوحيد إجراءات إدارة تكنولوجيا المعلومات وأدواتها، في جميع أرجاء المؤسسة، فإن المسؤولين عن تكنولوجيا المعلومات سوف يتمكنون من العمل بكفاءة أكبر ومرونة أعلى، مما يؤدي إلى تقليل الأخطاء والتجاوزات التي قد تقع على مستوى الخدمات. كما سوف يستطيعون تحديد السبب الحقيقي للمشكلة بسرعة وسهولة، ووضع سياسات تشغيل أكثر فعالية وكفاءة وفرض تطبيقها على الجميع. أما على المدى البعيد، فيمكن الاستفادة من هذه السياسات في تطبيق أدوات الأتمتة من أجل تحقيق اقتصاد أكبر في النفقات ورفع كفاءة الخدمات والارتقاء بأدائها.
أضاف الكيلاني قائلا:” يجب على الشركات العصرية أن تستجيب بسرعة عالية للظروف والاحتياجات المتغيرة باستمرار، حتى تستطيع أن تواصل النمو وتحقق التميز في أسواق تشتد بها حدة المنافسة يوما بعد يوم، ومن هنا أصبحت بنية تكنولوجيا معلومات تحتية متطورة ومرنة أمرا لا غنى عنه. تساعد أنظمة إدارة الخدمات الشركات والمؤسسات على أتمتة إجراءاتها التقنية في كل ما يتعلق بنشاطاتها، وتتيح لها تقديم خدمات عالية الجودة إلى عملائها، في نفس الوقت الذي توفر عليها كثيرا من الوقت والجهد والمال.”

تشمل أنظمة آي بي أم لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات المكونات التالية:
• منتجات إدارة الإجراءات – والتي تعمل على أتمتة إجراءات إدارة تقنيات المعلومات وتوحيدها في جميع أرجاء المؤسسة وعبر جميع تطبيقاتها، مما يؤدي إلى زيادة سرعة الاستجابة ورفع مستويات المرونة.
• منصات إدارة الخدمات – والتي توحد أساليب الحصول على المعلومات وكيفية تبادلها، لتجمع في وحدة واحدة بين الأفراد والإجراءات والمعلومات والتكنولوجيا والنتائج العملية
• منتجات إدارة العمليات – والتي تعمل على أتمتة المهام من أجل مواجهة المشاكل والصعوبات التي قد تنشأ نتيجة التطبيقات أو عمليات إدارة الخدمات التجارية والتعامل معها.
• الإجراءات المثالية – والتي تعتمد على خبرة آي بي أم العالمية والطويلة في مجال توفير أرقى الخدمات الاستشارية، والتي تضمن لك الحصول على أعلى العوائد من استثماراتك الحالية وتجعل من إدارة الخدمة وأنظمة إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات أمرا عمليا وفعالا.

وكانت آي بي أم قد طرحت مؤخرا تشكيلتها من أنظمة إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى عملائها في جميع أرجاء المنطقة من خلال تنظيم سلسلة من الفعاليات المحلية.

  • 6525
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE