×
×

الهيئة العليا للسياحةفي السعودية تعرض تجربتها في العمل بنظام التعاملات الإلكترونية

تسلمت الهيئة العليا للسياحة ظهر أمس الاثنين جائزة أوراكل العالمية للتميز في التطبيقات الإلكترونية، ولدورها في تقديم الرؤية الطموحة التي تبنتها الهيئة لتطوير مفهوم الإدارة الإلكترونية في مختلف اعمال الهيئة، والتي تتم في إطار برنامج الدولة لتعميم التعاملات الإلكترونية الحكومية، وقدمت بهذه المناسبة عرضاً لعدد من مسؤولي القطاعات الحكومية عن تجربة الهيئة في مجال تطبيق المعاملات الإلكترونية منذ إنشائها عام 1421ه وحتى الآن.

ولقد اعتمدت الهيئة منذ نشأتها على مبدأ الإدارة الإلكترونية الكاملة في جميع تعاملاتها شاملة برنامج نظام تخطيط موارد المنشأة GRP الإلكتروني لتطوير الخدمات المساندة، ونظام سير العمل الإداري Workflow، والاتصال المرئي عن طريق الإنترنت Video Conference، ومشروع النظام الآلي لإدارة المشاريع (متابعة تنفيذ خطة العمل) (GPM)، ونظام التأشيرة السياحية الإلكتروني، ومشروع الخارطة الأثرية وسجل الآثار، ومكتبة الهيئة الإلكترونية على الإنترنت.

وحضر العرض المرئي سمو الأمير الدكتور ماجد بن عبدالله المشاري آل سعود رئيس مجلس إدارة جمعية الحاسبات السعودية، و الدكتور محمد السويل محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والمهندس علي بن صالح آل صمع مستشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات مدير عام برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية.

وبعد العرض الذي قدمه مدير عام إدارة تقنية المعلومات في الهيئة سلمت شركة أوراكل العالمية جائزة التميز في التطبيقات الإلكترونية لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة وذلك لمساهمة المستوى التقني المتقدم للهيئة في نجاح برامج الشركة.

وقد وجه سمو الأمين العام للهيئة شكره لشركة أوراكل العالمية على هذه الجائزة التي تبرهن قدرة الهيئة على إنجاح أي مشروع تقني مع مختلف الأنظمة الإلكترونية التي تقدمها كبريات الشركات العالمية، مشيراً إلى أن الهيئة تستخدم عددا من الحلول التقنية لعدد من الشركات العالمية ذات السمعة الكبيرة في هذا المجال، وأضاف بأن الهيئة تطبق الإدارة الإلكترونية بمفهومها الواسع والشامل وتنظر لها كقضية محورية لرفع الأداء وكفاءة العمل والمهنية، بما يحفظ المال العام وبأقل التكاليف.

من جهته عبَّر الدكتور السويل محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن فخره بما أنجز في الهيئة، مشيراً إلى أن هيئة الاتصالات تنظر لما تم كداعم لبرنامج التعاملات الإلكترونية، وأن هذه التجربة تعد مثالا يحتذى لبقية الجهات الحكومية، مشيراً إلى أن ماتم لم يكن ليحدث لولا الحماس الذي لمسناه موجودا في سمو الأمين العام والهيئة.

وقال الأمير ماجد المشاري آل سعود رئيس مجلس إدارة جمعية الحاسبات ان الهيئة تعد نموذجاً مثالياً يحتذى لكثير من القطاعات الحكومية للتحول إلى الإدارة الإلكترونية، داعياً إلى تبني مناسبة سنوية لإبراز مثل هذه التجارب الناجحة وتبادل الخبرات بشأنها بالتعاون مع هيئة الاتصالات على أن تكون هيئة السياحة النموذج الأول الذي يتم استعراض تجربته في هذا المجال.

من جهته أشاد المهندس علي آل صمع مستشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات مدير عام برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية بتجربة الهيئة العليا للسياحة في مجال التطبيقات الإلكترونية، حتى غدت أول نموذج حكومي يحتذى به في هذا المجال، وهو ما يُعدُّ ثمرة من ثمرات تميزها الإداري على مختلف المستويات، مشيراً إلى أنه اطلع على مفاهيم لم يسمع بها من قبل في المجال الإداري، مثل العلم الأحمر في إدارة المشاريع، داعياً إلى توثيق تجربة الهيئة وعرضها على الأجهزة الحكومية الأخرى للاستفادة منها.

وتأتي الجائزة ضمن سلسلة من الجوائز التي قدمتها جهات متعددة للهيئة على نجاحها في تطبيق التعاملات الإلكترونية، حيث أنهت إدارة تطوير البرامج والتطبيقات في إدارة تقنية المعلومات بالهيئة خلال الستة أشهر الماضية إنجاز مجموعة من التطبيقات والأنظمة المعتمدة على نظام أوراكل، مثل مشروع تخطيط موارد المنشأة الحكومية الذي يحتوي على نظام الخدمات الذاتية، ونظام الموارد البشرية، ونظام المالية، ونظام المشتريات.

وتدريب منسوبيها على إتقان استخدام هذه الأنظمة بشكل متقدم، وذلك محاولة من الهيئة للاستغناء عن التعامل بالمعاملات الورقية بأكبر نسبة ممكنة، والوصول إلى أقصى سرعة لإنجاز المعاملات والقضاء على الروتين والتأخير الذي تسببه دورة المعاملات الورقية والاستعاضة عنها بالأنظمة الآلية.

  • 6505
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE