×
×

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية توقع عقداً مع مجموعة أنظمة الحاسب الآلي

وقعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومجموعة شركات أنظمة الحاسب الآلي العربي السعودية في مقر المدينة اليوم عقداً لتنفيذ مشروع البنية التحتية للمدينة العلمية الإلكترونية بمبلغ أربعة ملايين وثلاثمائة وخمسين ألف ريال.

ووقع العقد معالي رئيس المدينة الدكتور صالح بن عبدالرحمن العذل ومدير عام المجموعة الأستاذ ابراهيم بن حمد الزير، بحضور نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالله بن احمد الرشيد وعدد من المسؤولين في المدينة وفي المجموعة. وأوضح معالي الدكتور صالح بن عبدالرحمن العذل أن هذه الخطوة تأتي ترجمة لحرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين على تطبيق الحكومة الإلكترونية والمعاملات الالكترونية بكافة جوانبها، معرباً عن شكره وتقديره لمجموعة عمل الحكومة الالكترونية على الجهد الكبير والعمل الدؤوب الذي قدموه من اجل الوصول إلى هذه المرحلة.

وقال الدكتور العذل إن المدينة اهتمت بهذا الموضوع منذ وقت مبكر، وتحديداً منذ إدخال خدمة الانترنت إلى المملكة، والجهود التي بذلتها المدينة في هذا الجانب، حيث بدأت المدينة في مشروع المدينة العلمية الالكترونية سعياً للتحول إلى مدينة رقمية نموذجية، وذلك من أجل رفع مستوى الأداء والتقليل من إجراءات العمل مما سيساهم في زيادة الإنتاجية وخفض التكاليف التشغيلية.

وأضاف معاليه أن هذا الأمر سيؤدي بإذن الله إلى تسهيل حياة الأفراد والشركات والوزارات والباحثين المتعاملين مع المدينة، وسيساهم بفعالية في ترسيخ وتطوير المدينة كمركز بحثي رائد، مما يجعل الجميع ينظر بعين الاعتبار إلى تجربة المدينة في إدخال المعاملات الإلكترونية باعتبارها رائدة وسباقة في هذا المجال.

وأشاد الدكتور العذل بالعرض الذي تقدمت به شركة أنظمة الحاسب، مؤكداً في الوقت نفسه على أهمية موضوع التدريب والتعليم في هذا الجانب ليعكس مدى جودة البرنامج الذي نحن بصدد تنفيذه ويحقق الأهداف التي نتطلع لتحقيقها.

من جهته قدم مدير عام مجموعة شركات أنظمة الحاسب الآلي العربي السعودية شكره وتقديره لمنسوبي مدينة الملك عبدالعزيز على ثقتهم واختيارهم للشركة لتكون شريكاً للمدينة في هذا المشروع، مشيراً إلى أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية رائدة وسباقة على مستوى المملكة في جميع المجالات العلمية والتقنية.

ويشكل مشروع البنية التحتية أول مراحل مشروع المدينة العلمية الإلكترونية، وتكمن أهمية هذا المشروع كونه الأساس الذي ستبنى عليه بإذن الله تطبيقات التعاملات الالكترونية في المدينة، والتي ستنفذ في مراحل لاحقة، ويشتمل هذا المشروع على أحدث أنظمة البنية التحتية من شركة ميكروسوفت، كما يمثل نظام تخزين ونسخ البيانات واسترجاعها أحد أهم أجزاء المشروع وذلك نظراً لأهمية البيانات التي تشكل عنصر مهم في منظومة التعاملات الالكترونية بالإضافة إلى أن المشروع سيشتمل على تركيب نظام متكامل للحماية من الفيروسات، مع مراعاة إمكانية التوسع المستقبلي.

كما يتضمن المشروع برامج تدريبية شاملة لتأهيل الكوادر البشرية في الإدارة العامة للمعلومات بالمدينة (إدارة تقنية المعلومات) لكل أجزاء المشروع حتى تكون قادرة على إدارة وتشغيل هذه الأنظمة على أكمل وجه، ويتزامن مع هذا المشروع مشاريع أخرى لتأهيل جميع موظفي المدينة في برامج تدريبية تمكنهم من مواكبة التحول إلى بيئة إلكترونية متكاملة.

  • 6503
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE