×
×

مشروع لإيصال الإنترنت السريع لـ 80 % من مساكن المدن السعودية

كشفت شركة الاتصالات المتكاملة عن نيتها البدء في تنفيذ مشروع يستهدف إيصال 80 % من المساكن في المدن السعودية الرئيسية (الرياض، وجدة، والدمام، والخبر) بخدمات الاتصال بالإنترنت عالي السرعة في غضون 18 شهرا، مشيرة إلى أن 18 شركة عالمية تقدمت للحصول على عطاءات المشروع من أجل التقدم للمشروع الذي ينتظر البدء بتنفيذه في يونيو المقبل.

وأعلنت “الاتصالات المتكاملة” أمس عن بدء تقديم خدمة تزويد الإنترنت بالسرعات العالية تجاريا في المدن السعودية الرئيسية بعد استكمال تجهيز الجزء الأكبر من البنية التحتية والشبكات الخاصة بها، باستثمار يزيد عن مليار ريال، خصصتها لتأسيس بوابتي اتصالات دولية على الساحلين الشرقي والغربي، ومد شبكة ألياف ضوئية على مسافة 12.5 ألف كيلومتر: المدن الرئيسية، فضلا عن محطات الإرسال والاستقبال اللاسلكية ومراكز البيانات وشبكة ألياف ضوئية في كل من الرياض وجدة والخبر والدمام.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة محمد صقر، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في الرياض، إن الشركة تمكنت حتى الآن من تغطية 60 % من مدينة الرياض، و30 % من مدن جدة والدمام والخبر بوحدات واي ماكس التي تتيح الاتصال اللاسلكي بالإنترنت ونقل البيانات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنها ستواصل خلال العام الجاري استكمال مشروع البنية التحتية من خلال تمديد 700 كيلومتر من الألياف الضوئية داخل المدن الرئيسية، ونشر 250 محطة واي ماكس، باستثمارات تقارب 600 مليون ريال.

وأوضح صقر أن من بين الخدمات الأساسية والمتقدمة التي تطلقها “الاتصالات المتكاملة” في السوق، خدمة توفير سعات إنترنت هائلة لمزودي خدمات الإنترنت باستخدام كيبل بحري دولي، وخدمة الربط ونقل البيانات فائقة السرعة، باستخدام الوسائط السلكية واللاسلكية والألياف الضوئية، الموجهة إلى قطاع المؤسسات العامة والخاصة، وخدمة مراكز البيانات التي تستهدف الشركات والأجهزة الحكومية الكبرى التي تحتاج إلى مساحات تخزين مجهزة حسب أدق المعايير والمواصفات الدولية.

وأضاف أن الشركة تعمل على تمويل مشروع بنيتها التحتية الحالية عبر آليات عدة تشمل التمويل الذاتي، والتمويل عبر شركائها، فضلا عن القروض البنكية، إلا أنه بين أن تمديد الألياف الضوئية يواجه عوائق لوجستية، تتمثل في ضرورة الحصول على ترخيص عند كل عملية تمديد طولها500 متر، من أجل تفادي إحداث أية أضرار على شبكات الخدمات الممدودة تحت سطح الأرض للجهات المختلفة.

ونفى صقر نية “الاتصالات المتكاملة” الاندماج مع شركات منافسة أخرى من بين الشركات التي حصلت على تراخيص لتقديم خدمات المعطيات، معتبرا أن ذلك يتنافى من الأهداف الأساسية للمنافسة، إلا أنه أشار إلى التعاون مع تلك الشركات فيما يتعلق بتنفيذ بنية تحتية مشتركة من أجل إجراء عمليات الحفر بصورة موحدة لتجنب تكرار إجراء الحفريات في المكان نفسه أكثر من مرة.

وأكد أن الشركة ستتجه إلى تقديم خدمات الاتصال الصوتي الثابتة في حال حصولها على رخصة لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث تقدمت الشركة عبر تحالف اتحاد المتكاملة الذي يضم مجموعة الموارد للمشاريع وشركة بي سي سي دبليو من هونج كونج للحصول على هذه الرخصة جنبا إلى جنب مع 9 اتحادات أخرى.

  • 6501
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE