×
×

“إديوتيك” تطلق جهاز “إكسبلورر جي. أل. إكس” أول مسجل بيانات باللغة العربية

أعلنت “إديوتيك” (Edutech)، الشركة الرائدة في توفير الحلول التعليمية التكنولوجية، عن عزمها إطلاق جهاز “إكسبلورر جي. أل. إكس” (Xplorer GLX) الداعم للغة العربية، أول مسجل بيانات مخصص للمخابر العلمية في العالم والذي طورته شركة “باسكو” (PASCO).

يأتي ذلك خلال مشاركة الشركة في “معرض الخليج للتعليم والتدريب 2007” التاسع عشر والذي سيعقد خلال الفترة مابين 11 و14 أبريل/نيسان الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. كما ستطلق الشركة حلول “ريبد برو” (Rapid PRO)، التي تطورها شركة “بوكس فورد” (Boxford)، وهي أول أنظمة منخفضة التكاليف لتصميم النماذج مخصصة للمؤسسات التعليمية.

وقال إيه. أس. أف. كريم، المدير العام لشركة “إديوتيك”: “يكمن جوهر عملنا في توفير الحلول التعليمية المتطورة في الأسواق الإقليمية وتخصيصها لاحتياجات هذه الأسواق. ويأتي إطلاقنا لهذه المنتجات الجديدة كخطوة أخرى لتحقيق أهدافنا.

وتعتبر أجهزة “إكسبلورر جي. أل. إكس” الأولى من نوعها وهي معدة لإحداث ثورة في القطاع التعليمي وفي طريقة إجراء الطلاب العرب للبحوث سواء داخل المختبر أو خارجه. وفي الوقت الذي يتوجب على التطبيقات المعتمدة على التكنولوجيا أن تكون مدروسة الأسعار، تلبي حلول “ريبد برو” هذا المطلب فيما يتعلق بأنظمة تصميم النماذج منخفضة التكاليف التي يمكن استخدامها في الجامعات والمدارس”.

ويعمل جهاز “إكسبلورر جي. أل. إكس” اليدوي المبتكر الحاصل على عدة جوائز بشكل مستقل وهو يتيح للطلاب جمع وتحليل وتدوين وتخزين وطباعة البيانات. وتشتمل مكونات هذا الجهاز الداخلية على منافذ حساسة عامة وذاكرة بسعة 10 ميغابايت لتخزين البيانات بشكل أكبر بالإضافة إلى حاسبة رسومية لتحليل الاتجاه.

ويعتبر “إكسبلورر جي. أل. إكس” جهازاً سهل الاستخدام يحتوي على شاشة عرض من الكريستال السائل (LCD) تضم مجموعة من الأيقونات بالإضافة إلى لوحة مفاتيح بنظام الناقل التسلسلي العام (USB) وماوس يمكن توصيلهما بالجهاز لأغراض التصفح وتدوين الملاحظات النصية أو تسجيل الصوت. وعلاوة على ذلك، يمكن من خلال إيصال “إكسبلورر جي. أل. إكس” بجهاز الكمبيوتر عبر منفذ الناقل التسلسلي العام الاستفادة بشكل كبير من برنامج “داتا ستوديو” (DataStudio).

من ناحية ثانية، ستوفر حلول “ريبد برو” أقصى فائدة لطلاب الهندسة المعمارية والمدنية والطب والفنون الجميلة والآثار الذين يحتاجون لإنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد من الرسومات المصصمة بواسطة الكمبيوتر.

ويعتبر “ريبد برو” أول نظام اقتصادي لتصميم النماذج في العالم من خلال استخدامه للبطاقات اللاصقة وقاطع الفينيل. ويمكن تقليص النماذج المصممة بواسطة هذه التطبيقات بهدف تخفيض التكلفة ثم جمعها بعدة خطوات وتنظيفها بالرمل ورشها لتصبح صلبة بما فيه الكفاية لأغراض التشكيل الفراغي وقوالب الحقن ذات الضغط المنخفض.

وأضاف كريم: “يعد “معرض الخليج للتعليم والتدريب” منصة مثالية لعرض أحدث الحلول والمفاهيم الرامية إلى تحسين مستوى التعليم والتدريب بالإضافة إلى استقطابه لأبرز الشركات العالمية والشركات التجارية.

وباعتبارنا شركة رائدة في توفير الحلول التكنولوجية فإننا نعتبر هذا المعرض مكاناً ملائماً لتقديم مجموعة منتجاتنا المتطورة تكنولوجياً. وسوف نشغل أحد أكبر الأجنحة في دورة هذا العام من هذا الحدث، حيث سيطلع الزوار على مجموعة واسعة من الأدوات التي تظهر التقدم التكنولوجي الحاصل في مجال التعليم والتدريب مثل الجيل الجديد من رجال الآليين المصممين للأغراض التعليمية”.

وستطلق شركة “إديوتيك” الجيل الجديد من الرجال الآليين المصممين للأغراض التعليمية “لغو” (LEGO) تحت اسم “مايندستورم إديوكيشن أن. أكس. تي” (MINDSTORMS Education NXT). وتتميز هذه الأجهزة بشكلها المبتكر وباحتوائها على قدرات استشعار عالية بالإضافة إلى البرمجة التلقائية واحتوائها على أنظمة جديدة للعمل. وسيتمكن الطلاب من انتاج أقوى وأذكى التصاميم للرجال الآليين الأشبه بالآلات الحقيقية وبمواصفات عالية مثل التقنية فوق الصوتية وحساسات الصوت بالإضافة إلى الضوء النشط وحساسات اللمس وتقنية “بلوتوث” (Bluetooth) للاتصال بأجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة والأجهزة الرقمية الشخصية وأنظمة العمل التي تتوافق مع متطلبات المناهج المدرسية. ويهدف البرنامج الجديد إلى صقل المهارات الهندسية للطلاب ويشتمل على دليل سهل الاستخدام يسمى المعلم الآلي.

وستسعى شركة “إديوتيك” خلال مشاركتها في “معرض الخليج للتعليم والتدريب 2007” ومن خلال تسليطها الضوء على حلول التعليم بالتعاون مع أبرز المصنعين العالميين، إلى تبادل أحدث التقارير والمعلومات حول مساهمة التكنولوجيا في تطوير التعليم عبر عرضين تقديميين الأول تحت عنوان “ميزات اعتماد الرجال الآليين “لغو” المصممين لأغراض التعليم في المدارس” بالتعاون مع شركة “لغو” التي ستسلط الضوء على فوائد هذه الأجهزة في تنمية المهارات التعليمية، بينما ستقوم شاميما بارفين، مديرة قسم المعلومات في شركة “إديوتيك” خلال العرض التقديمي الثاني باستكشاف الاحتياجات التعليمية وأساليب استخدام الانترنت لأغراض التعليم وإمكانية تغيير الممارسات والمناهج الدراسية لتتلائم واحتياجات الأجيال الجديدة.

وسيشهد جناح شركة “إديوتيك” رقم 1400 في القاعة رقم 1 تسليط الضوء على عروض أخرى بما فيها منتجات البحث والتطوير التي تتيح فحص الأغذية والأدوية والمشروبات بالإضافة إلى أنظمة التدريب التي ستتيح للطلاب اكتساب الخبرات حول استخدام الأجهزة المتطورة تكنولوجياً إلى جانب أجهزة الاستشعار الخاصة بإمدادات المياه والكهرباء والهواء ومنتجات أخرى للبنى المعتمدة على أجهزة الكمبيوتر وتطبيقات الفحص والتحكم بالأقراص الصلبة بالإضافة إلى نماذج شفافة للسيارات ومحطة عمل فرعية بمحرك كهربائي وإلكتروني.

  • 6497
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE