×
×

لكسمارك تطرح حلول الأمن وحفظ الملفات

أكد العاملون في قسم الأبحاث لدى ” لكسمارك العالمية” لحلول الطابعات على أهمية حفظ الملفات والأوراق التي يتم طباعتها وجاء ذلك نتيجة التقارير والإحصائيات العالمية التي صدرت مؤخرا عن مؤسسات الأبحاث العالمية TNS Sofresللعام الماضي حول المخاطر التي يتعرض لها قطاع الموظفين من فقدان للمعلومات الهامة والاطلاع على أسرار العمل.

وأكد التقرير الذي شمل أكثر من 2500 موظف من العاملين في مناطق مختلفة في أنحاء العالم،أن حوالي 64% من إجمالي قطاع الموظفين أي ثلثي العينة التي أجريت عليها الدراسة يتعرضون إلى فقدان المعلومات واطلاع الكثير من الأفراد على أسرار الشركات والخطط الخاصة بها وذلك من خلال الأوراق الملقاة على أجهزة الطابعات وهناك كذلك ثمانية أفراد من إجمالي عشرة أشخاص والذين تصل نسبتهم إلى 78 % ممن يشعرون بالقلق نحو تأمين مستنداتهم السرية المطبوعة.

وأشار حوالي 80 % من العينة التي أجريت الدراسة عليها إلى الآثار الناجمة عن اطلاع الآخرين على أسرار الأوراق والملفات التي يتم طباعتها والتي تؤدي في أحيان كثيرة إلى فقدان الفرد لوظيفته والقضاء على سمعته وتشويه صورته الشخصية، وهناك21 % من الموظفين الذين أكدوا أنهم كانوا على وشك فقدان الوظيفة بسبب ترك أحد المستندات السرية على سحابة الطابعة فيما أكد نصف العينة تقريبا حوالي 48 % على قيامهم بعمل الإجراءات اللازمة التي تحد من فقدان المعلومات أو قيام الغير بالاطلاع عليها.

التأثير المالي:

في الشركات التي يزيد عدد الموظفين فيها على 500 موظف يقدر 28 % من الموظفين قيمة مخاطر الحماية التي تنتج عن المستندات المتروكة على سحابة الطابعة بنحو 499 ألف درهم (100ألف يورو) أو أكثر.

أما في الشركات الأصغر فيكون التأثير خطيرا، حيث تقدر نسبة الخمس تقريبا (19 %) من الموظفين العاملين في الشركات التي يعمل فيها 50 موظف فأقل حجم هذه المخاطر بما يزيد على الـ 100 ألف يورو، وهي التكلفة التي قد تدمر أيا من الأعمال الصغيرة. ومن الجدير بالذكر أن قناعة العميل وعلاقاته يبدو أنها من الأمور الأهم في الشركات الصغيرة حيث يراها 41 % من العاملين في شركات الـ 50 موظف فأقل على أنها من عوامل المخاطر مقارنة بـ 28 % في الشركات التي يعمل بها 100 – 499 موظف.

قلة الوعي:

مما يدعو إلى القلق أن حوالي 60 % من عاملي المكاتب لا علم لهم بأي من الإجراءات اللازمة للوقاية من هذه المخاطر، وفيما يؤكد 8 من كل 10 من عينة ا لدراسة (78 %) على شعورهم بالقلق بشأن قراءة الآخرين لمستنداتهم السرية أو الهامة إلا أن البحث يوضح أن النسبة الأكبر من كبار العاملين في المكتب لا يأبهون لهذا الأمر – على الرغم من تعاملهم مع الكثير من المعلومات السرية والحساسة. يؤكد أن من نصف العينة في المملكة المتحدة (58 %) على دراية مدرائهم بهذه المخاطر فيما لا تتجاوز هذه النسبة في ألمانيا 43 % فقط.

وتعمل لكسمارك على زيادة الوعي بهذا الأمر حيث قامت باعتماد بعض الحلول المناسبة كي تساعد الأعمال على حماية المستندات السرية والحساسة، فمثلا يمكن أن تساهم الحلول البسيطة، كميزة “لكسمارك السرية” التي تتطلب إدخال الموظف رقم سري “PIN” حتي يمكنه استرجاع أحد المستندات من الطابعة ما يؤدي إلى الزيادة من معدلات أمن الطابعة.
تركيب سحّابة الطابعة:
من خلال السير الذاتية لمعلومات العميل الحساسة تترك جميع أنواع المستندات السرية يوميا على سحابات الطابعة حيث يؤكد البحث أن أشهر المستندات الحساسة التي يتم العثور عليها على سحابات الطابعة هي من المعلومات الشخصية التي لا تتعلق بالعمل.

وفيما يؤكد 53 % على تركهم أو عثورهم على المعلومات الشخصية إلا أن 48 % تركوا أو وجدوا المعلومات الحساسة التي تخص الشركة فيما ترك أو وجد 32 % منهم المعلومات الهامة التي تخص العميل على الطابعة.

الأسبان المقدرون للحماية:
في المتوسء أكدت نسبة كبيرة من الأوروبيين (64 %) العاملين في المكاتب على تركهم أو عثورهم على أي من المستندات السرية أو الحساسة على سحابة الطابعة. تعد المملكة المتحدة هي الأقل وعياً بأهمية هذه الحماية حيث يترك 71 % من العاملين المستندات الهامة على سحابة الطابعة إما بسبب النسيان أو الإهمال – فيما تأتي أسبانيا في طليعة المقدرين لأهمية هذه الحماية حيث يؤكد على ذلك 57 % من عينة الدراسة – على الرغم أن الإحصائيات لا تزال مرتفعة بشكل يدعو إلى القلق.

يقول المدير المحلي في الدولة: “تبرز نتائج هذه الدراسة ما هو حجم المخاطر الكبيرة لترك المستندات المطبوعة على سحابة الطابعة بالنسبة للأعمال. ندرك جيدا أهمية الحماية التي يجب توافرها للشركات من جميع الأحجام ومن ثم عملنا لتطوير الحلول العملية للأعمال”.

  • 6476
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE