×
×

إنتل تعد لإطلاق تقنية المعالج “سنترينو برو” النقالة

أعلنت شركة إنتل اليوم عن نيتها توسيع نطاق مجموعة المزايا المبتكرة ذات الشعبية الواسعة والمصممة لحواسيب الأعمال المكتبية، والمعروفة باسم تقنية المعالج Intel® vPro™، لتشمل الحواسيب المحمولة عالية الأداء المتوقع طرحها قريباً تحت العلامة التجارية الجديدة التي تدعى تقنية المعالج Intel® Centrino® Pro.

وسيكون بمقدور القائمين على أقسام تقنية المعلومات إدارة الحواسيب المكتبية والمحمولة معاً بشكل موثوق، ومعالجة كبرى التحديات التي تواجههم – أي التهديدات الأمنية، وتكلفة الملكية، وتوزيع الموارد، وإدارة الأصول – وتنفيذ كل ذلك لاسلكياً.

يقول سمير الشماع، مدير عام إنتل في منطقة الخليج العربي: “تجمع تقنية المعالج إنتل سنترينو برو أفضل ما تحويه تقنية المعالج Intel vPro للحواسيب المكتبية وتقدمه مباشرة إلى الحواسيب المحمولة القائمة على علامتنا التجارية فائقة النجاح إنتل سنترينو. ويعتبر توقيت طرح هذه التقنية الآن مثالياً حيث ما زلنا نشهد زيادة في معدلات انتشار الحواسيب المحمولة في قطاع الأعمال”.

ويستطيع مدراء تقنية المعلومات عند استخدام تقنية المعالج إنتل سنترينو برو إدارة وحماية حواسيبهم المحمولة عبر شبكات الواي فاي. إضافة إلى ذلك يمكن لمسؤولي الأنظمة إدارة كل من الحواسيب المحمولة والمكتبية المتصلة عبر الشبكات السلكية بغض النظر عن حالة الطاقة أو درجة سلامة الحاسوب***. ونتيجة لذلك نحصل على مستويات حماية أعلى للحواسيب، وتوافق أكبر مع سياسات إدارات تقنية المعلومات، وضبط أكثر دقة لمخزون الحواسيب، وزيارات أقل لمواقع عمل الحواسيب، ومقاطعات أقل لعمل الموظفين.

الشركات الكبرى شرعت في نشر تقنية vPro
أدركت الشركات بسرعة مقدار التوفير في الوقت والتكلفة الذي تقدمه مزايا وإمكانات الإدارة في تقنية المعالج إنتل في برو، وتقوم بنشر هذه التقنية لديها بشكل مضطرد. ويتم الآن نشر التقنية في أكثر من 200 شركة حول العالم، تتراوح أحجامها بين آلاف وعشرات آلاف الحواسيب في كل شركة، وتشمل بي إم دبليو* وكابجيميني* وفوجي فيلم* وآي إن جي* وجون هوبكينز* وماريوت* وبايونير*. وسيقوم العديد من هؤلاء الزبائن بتعميم تقنية المعالج إنتل سنترينو برو في ترسانتهم الحاسوبية عند توفرها في وقت لاحق من هذا العام.

كما أن مجموعة واسعة من البرمجيات المؤسساتية تولي الدعم لتقنية المعالج إنتل سنترينو برو، بما فيها التطبيقات والحلول المقدمة من شركات مثل آلتيريس* وكمبيوتر أسوشيتس* وسيسكو* وكريدانت تكنولوجيز* وهيتاشي جيه بي1* وإتش بي* ومايكروسوفت* ولانديسك* وتريندمايكرو*.

ستتوفر تقنية المعالج إنتل سنترينو برو في الربع الثاني من هذا العام ضمن خطة الشركة لتقديم الجيل المقبل من تقنية المعالج سنترينو التي تحمل الاسم الرمزي “سانتا روزا”. وسيستفيد مستخدمو الحواسيب المحمولة من كل من قطاعي الأعمال والمستهلكين على السواء من المعالجات كور2 ديوو الحائزة على أعلى التقديرات، والتي تمثل قلب المنصة. وتقدم أحدث الإصدارات أداء أعلى، وتوفر في الوقت ذاته كفاءة عالية في استهلاك الطاقة وعمر البطارية.

وسيمنح المكون اللاسلكي الجديد Intel® Next-Gen Wireless-N المستخدمين حرية أكبر لإنجاز المزيد من الأعمال، وعلى مسافات أبعد عن نقاط الوصول، من خلال دعمه لمسودة المواصفات 802.11n وبحيث يقدم أداء أعلى بخمسة أضعاف** وضعفي مدى التغطية اللاسلكية**. كما سيستمتع المستخدمون أيضاً بالأداء الرسومي المحسَّن ودعم Aero* وهي أحدث واجهة رسومية لنظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز فيستا. إضافة إلى ذلك، تعني تقنية ذاكرة Intel® Turbo Memory الاختيارية أن بإمكان المستخدمين العمل بما يصل إلى ضعفي الأداء عند قيامهم بتحميل التطبيقات ذات الاستخدام المتكرر، والحصول على زمن إقلاع أسرع بما يصل إلى 20٪ 4.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 6474
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE