×
×

المدونون يقودون ثورة حرية التفكير في الصين

تشير آخر الإحصائيات إلى أن عدد المدونين بالصين بلغ 20.8 مليون مدون بعد أن كانوا 1000 مدون فقط في عام 2002، حيث تعتبر الصين، بذلك، الدولة التي تضم أكبر عدد من المدونين على مستوى العالم.

وقد نجح المدونون في خرق الرقابة الصارمة المفروضة على الإنترنت من خلال نشر آرائهم على مواقع الإنترنت وربط المواقع بالعديد من المدونات وصفحات الويب الأخرى، مما سمح لهم بتكوين شبكة اجتماعية واسعة النطاق لا يتحكم فيها أي شخص ولا تخضع لرقابة الحكومة الصينية.

هذا، ويجد الصينيون في المدونات حرية أكبر للتعبير عن آرائهم، في ظل سلطة شيوعية تفرض رقابة مشددة على الإعلام والإنترنت.

إلى ذلك، تجلت قوة هذه المدونات الصينية مؤخرًا عندما ساعدت سيدة واحدة عاجزة على منع هدم منزلها الذي يقع في مدينة سونغكينج بوسط الصين، حيث تم توزيع صور لمنزلها في وسط موقع البناء في كل أنحاء العالم بعد أن ظهرت هذه الصور لأول مرة في المدونات الصينية.

  • 3319
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE