×
×

آي بي ام ستكشف النقاب عن أحدث مجموعة رقائق ضوئية في العالم

أكد علماء في شركة (IBM) أنهم سيقومون في الأسبوع الحالي – ضمن فعاليات مؤتمر (2007 Optical Fiber) – بإزاحة الستار عن نموذج أصلي من مجموعة شرائح إلكترونية ضوئية مُرسلة مُستقبلة قادرة على الوصول إلى سرعات أكبر بثماني مرات على الأقل من تلك المتاحة في السوق حاليا.

وستكون الرقائق الجديدة قادرة على نقل نحو 160 جيجابايت في الثانية الواحدة عبر استخدام نبضات ضوئية تساهم في زيادة سرعة تدفق البيانات، بدلا من إرسال الإلكترونات عبر الأسلاك. حيث سيصبح بالإمكان تنزيل فيلم كامل علي الوضوح خلال ثانية واحدة فقط!
إضافة إلى ذلك، فإن هذه التقنية يمكن دمجها مع لوحات الدوائر المطبوعة لتسمح لأي مكونات موجودة في نظام إلكتروني “مثل الحاسب الشخصي” للتواصل بشكل أسرع ولدعم أداء النظام نفسه.

وللوصول إلى هذه النتيجة، قام العلماء في شركة (IBM) بوضع أداة مُرسلة مُستقبلة ضوئية مزودة بمشغل ودوائر مٌستقبلة مدمجة في تقنية (CMOS) الحالية، ثم زودوا مجموعة الرقائق بمكونات ضوئية أخرى ضرورية مصنوعة من مواد غريبة مثل أنديوم الفوسفيد (InP) و غاليوم الزرنيخيد (GaAs) حيث تم وضع تلك المكونات في مجموعة مدمجة مقاسها (3.25 x 5.25) مليمتر.

هكذا، سيوفر هذا التصميم المدمج عددا كبيرا من قنوات الاتصال تتمتع جميعها بسرعة عالية للغاية. وقد تم تصميم مجموعة الرقائق المُرسلة و المُستقبلة حتى تتمكن من الاستفادة من المكونات البصرية المنخفضة التكلفة عبر إلحاقها بلوحة دائر مطبوعة ضوئية تستعين بقنوات مكثفة لدليل موجي من البوليمر، وذلك عن طريق استخدام عمليات تجميع كبرى.

تجدر الإشارة أخيرا إلى أن هذا ا المشروع يتم تمويله جزئيا من قبل وكالة (DARPA) من خلال برنامج (Chip to Chip Optical Interconnect) أو (C2OI).

  • 488
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE