×
×

باحث بريطاني يعتبر الإدمان على الألعاب مجرد “استخدام مفرط”

أشار باحث بريطاني متخصص إلى خطورة إدمان اللعب على الإنترنت فيما يتعلق بالألعاب الجماعية التي يطلق عليها اسم (MMORPGs)، وهي اختصار لكلمة (Massively Multiplayer Online Role Playing Games). وقد أشار الباحث البريطاني الدكتور (جون تشارلتون) من جامعة (بولتون) إلى أن العديد من الدراسات قد بالغت في تقدير حجم هذا الإدمان.

وأشار تشارلتون إلى احتمال أن تكون حالات الإدمان أقل بنسبة 10% عن التقديرات الحالية للدراسات الحديثة، والتي تناولت أكثر من مرة إلى خطورة هذه الألعاب على ممارسيها في أكثر من ناحية من نواحي الحياة.

كما أشار إلى الأخطاء التي وقع فيها الباحثون عند دراسة هذا النوع من السلوك حيث قارنوا في الماضي بين أعراض إدمان القمار وبين أعراض إدمان الألعاب مؤكداً على وجود اختلاف بين الاثنين وموضحا أنه من خلال تجربته الثانية بهذا الخصوص تأكد له أن ما تم اعتباره إدمانا لا يعدو كونه استخداما مفرطا ليس إلا.

هذا، و قد أكد (تشارلتون) أن إدمان الألعاب يؤثر –فعلا – على الشخص في حياته المنزلية، العملية والاجتماعية. حيث اعترف 50% من ممارسي هذه الألعاب – في دراسة شملت 400 منهم- أنهم لا يحصلون على قسط مناسب من النوم، كما أشار 40% إلى مواجهتهم لصعوبات في حياتهم الاجتماعية وأكد 40% آخرون أنهم يتعرضون لمشاكل منزلية بسبب هذه الألعاب، في حين أشار 35% أنهم يفوتون وجباتهم الغذائية حتى يتمكنوا من مواصلة اللعب، فيما اعترف 30% منهم عن ممارستهم هذه الألعاب على حساب العمل.

تبقى الإشارة إلى أن مؤسسات الأبحاث تتوقع أن يبلغ عدد المستخدمين المفرطين في ممارسة الألعاب على الإنترنت إلى نحو 10 ملايين مستخدم بحلول عام 2011.

  • 3315
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE