×
×

سوني وبنتاكس وأوليمبوس وكانون يكشفون النقاب عن كاميرات جديدة

ركزت الشركات المصنعة للكاميرات الرقمية بانعكاس عدسة واحدة (SLR) على الطرازات الجديدة الخاصة بالمستخدمين المحترفين. فلقد تم استعراض نماذج تجريبية من هذه الكاميرات في معرض الصور الفوتوغرافية 2007 المنعقد في طوكيو. وكانت شركات سوني وبنتاكس وأوليمبوس من بين الشركات التي عرضت طرازات SLR الجديدة. كذلك، عرضت شركة كانون طرازًا جديدًا جاهزًا لطرحه بالأسواق.

لقد كشفت شركة سوني النقاب عن إصدارين جديدين فائقي الجودة من كاميراتها الرقمية ألفا 100 المشهورة. يذكر أن كاميرا ألفا 100 التي تم طرحها في العام الماضي هي أول كاميرا يتم تصنيعها بالاشتراك مع قسم كاميرا Konica Minolta السابق، الذي اشترته شركة سوني عام 2005. وتعرض شركة سوني الآن نماذج تجريبية فقط. أما الطرازات الجديدة فلم تحدد لها أسماء تجارية حتى الآن. ويحمل أحد الطرازين اسم “high amateur user” مؤقتًا والطراز الآخر للمحترفين “flagship model”. هذا ومن المقرر تضمين ميزة تثبيت الصور الموجودة في طراز ألفا 100 في الطرازين الجديدين. كما ستتضمن الطرازات الجديدة مستشعر الصور الجديد الذي يحمل اسم “BIONZ”.

هذا ولم تعلن شركة سوني عن موعد طرح هذه الطرازات الجديدة أو سعرها أو الميزات الخاصة بها. كما لم تعلن عن دقة مستشعرات الصور التي سيتم تضمينها في الطرازات فائقة الدقة. يذكر أن بعض كاميرات SLR الرقمية التي طرحتها مؤخرًا تضمنت مستشعرات بدقة أعلى من 30 ميغا بكسل. كما أن كاميرا ألفا 100 مستشعر 10 ميغا بكسل. وبالتأكيد ستكون دقة الطرازات الأحدث ذات ميغا بكسل أكثر وأكبر في الحجم وأثقل في الوزن.

على صعيد آخر، طرحت شركة بنتاكس نموذجًا تجريبيًا SLR الرقمي تحت اسم 645 الرقمي. كما تعتزم أيضًا استخدام مستشعر CCD بدقة أكبر من 30 ميغا بكسل. علمًا بأن هذا هو الطراز التجريبي الثالث الذي تستعرضه شركة بنتاكس. وذلك بعد أن طورت من مواصفاته نزولاً على رغبات عملائها، حيث كانت تعتزم طرح هذا الطراز بدقة 18 ميغا بكسل. يذكر أن عدسات بنتاكس 645 ستكون متوافقة مع 645 الرقمي. كما ستحتوي على فتحتين للذاكرة، واحدة لبطاقات الذاكرة الرقمية الآمنة والأخرى لبطاقة CompactFlash.

أما شركة أوليمبوس فقدمت نموذجًا تجريبيًا للكاميرات الرقمية “خليفة E-1”. كما صرحت أيضًا أنها تعتزم طرح هذا الطراز بحلول نهاية هذا العام. هذا ولم تعلن أوليمبوس عن أي تفاصيل إضافية غير أن الكاميرا الجديدة ستحتوي على نظام الحد من الأتربة. وهو النظام الموجود في كاميرا E-1 الأصلية التي طرحتها في عام 2003 بدقة 5 ميغا بكسل.

وأخيرًا، شركة كانون التي تجمع عند مكانها في المعرض جمهورًا غفيرًا والذين نالوا فرصة إمساك كاميرا EOS-1D Mark III التي من المقرر طرحها في نهاية مايو في اليابان. وتتميز هذه الكاميرا بدقة قدرها 10 ميغا بكسل ومعدل تصوير 10 صور في الثانية مقابل 4254 دولارًا.

من الجدير بالذكر أن معرض الصور الفوتوغرافية 2007 منعقد في قاعة مركز المعارض Tokyo Big Sight بطوكيو ولقد انتهى أمس الأحد 26 مارس.

  • 3112
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE