×
×

مبيعات نظام ويندوز فيستا تصل إلى 20 مليون نسخة في شهر فبراير

أعلنت شركة مايكروسوفت بالأمس أن نظامها الجديد ويندوز فيستا حقق مبيعات في جميع أنحاء العالم وصلت إلى 20 مليون نسخة، خلال شهر فبراير الفائت. ويؤكد المحللون أن هذا الرقم يلقى بعض الضوء على شعبية النظام بين المستهلكين في أول شهر له في الأسواق.

وفي مقارنة بين مبيعات ويندوز فيستا وبين نظامها السابق ويندوز أكس بي أكدت شركة مايكروسوفت أن (Windows XP) وصلت مبيعاته في أول شهرين في الأسواق إلى 17 مليون نسخة وذلك عند طرحه في عام 2001. وقد ذكر مايكل سيلفر، نائب مدير الأبحاث في مؤسسة جارتنير، إلى أن حجم سوق الحواسيب الشخصية تضاعف تقريبا منذ طرح نظام (Windows XP) في إشارة إلى أن مبيعات ويندوز فيستا قد تكون أكبر مما تم الإعلان عنه.

و أكد المحلل مايكل سيلفر إلى أن العام 2002 شهد بيع نحو 51 مليون حاسوب شخصي ، متوقعا شراء حواسيب من قبل نحو 96 مليون مستهلك في العالم الحالي. ومنذ بداية أكتوبر الماضي قدمت شركات تصنيع الحواسيب الشخصية كوبونات لترقيات مجانية أو رخيصة السعر لنظام (Windows Vista) حيث يمكن استخدامها بمجرد توافر نظام التشغيل في الأسواق. وقد شملت مبيعات فبراير تلك الترقيات الموعودة وكذلك التراخيص التي طلبتها شركات تصنيع الحواسيب الشخصية لتنصيب النظام على أجهزتها الجديدة بالإضافة إلى النسخ التي بيعت في المتاجر، وكذا عمليات تنزيل النظام التي تمت عبر المتجر الإلكتروني (Windows Marketplace).

ويُقدر سيلفر بأن شركات تصنيع الحواسيب الشخصية باعت ما بين 12 إلى 15 مليون حاسوب شخصي مزود بنظام تشغيل ويندوز أكس بي الإصدار (Home Edition) وذلك في فترات الأعياد، وهو ما يعتبر رقما كبيرا مقارنة بمبيعات العشرين مليون نسخة التي تنحصر في عدد كوبونات نظام فيستا الموجودة ضمن رقم المبيعات هذا.

إلى ذلك، أشار المتحدث الرسمي باسم شركة ديل إلى أن حوالي ثلثي مبيعات ديل في فترة العطلات شهدت طلب المستهلكين التسجيل في الترقية الجديدة، في حين لم تذكر مايكروسوفت شيئا عن هذه الترقيات في تلك الفترة الزمنية. وقد أكدت مجموعة (NPD) أن شحنات ويندوز فيستا في المتاجر الأمريكية تخلفت بمقدار 56% عن شحنات نظام ويندوز أكس بي في شهره الأول في السوق.

من جهتها، رفضت مايكروسوفت الإفصاح عن مبيعات نظام فيستا من خلال متاجر التجزئة حيث أشارت في السابق إلى أن 80% من الدخل الإجمالي لنظام ويندوز يعتمد على مبيعات الشركات المصنعة للحواسيب الشخصية. ويؤكد المحلل كريس سوينسون من مجموعة (NPD) أن قنوات البيع بالتجزئة ليست الأهم بالنسبة لشركة مايكروسوفت لكنه اعتبر رفض هذه الأخيرة هو بمثابة مؤشر على التوجه العام للمستهلكين.

وفي إشارة أخيرة إلى أسباب تراجع المبيعات في متاجر التجزئة، أكد سوينسون أن السياسة الدعائية هي السبب حيث لم تكن الإعلانات التلفزيونية بالقدر الكافي بينما جاءت إعلانات شركة أبل التلفزيونية -التي تنتقد فيها نظام فيستا – أكثر تفوقا وكثافة.

  • 2947
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE