×
×

مدير عام سيسكو السعودية: نستثمر سنوياً أكثر من 3 مليارات دولار في الأبحاث والتطوير

قال الدكتور بدر بن حمود البدر، مدير عام شركة سيسكو في المملكة العربية السعودية، أن الشركة تستثمر سنوياً ما يزيد عن ثلاثة مليارات دولار أمريكي في الأبحاث والتطوير، مؤكداً أن هذا التوجه يمثل عنصراً أساسياً في فلسفة الشركة في عملية الإبداع المبني على الشبكة، أو ما يطلق عليه اصطلاحاً “الإبداع الشبكي”.

جاء تصريح البدر في سياق محاضرته التي ألقاها ضمن مشاركة سيسكو في الملتقى الإداري الخامس الذي عقد في العاصمة الرياض نهاية شهر فبراير الماضي، ونظمته الجمعية السعودية للإدارة، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض.

وأشار البدر إلى أن نموذج الإبداع الشبكي في سيسكو يقوم على عملية منهجية تبدأ بجمع المعلومات، ثم توليد الأفكار، فاختيار أفضل الأفكار وأكثرها فعالية، لتنتهي بتطوير تلك الأفكار الفعالة والعمل على تسويقها بأيسر الطرق وأسرعها انتشاراً.

وأوضح البدر أن هذه العملية تعتمد في مجمل مراحلها على الإجراءات والتطبيقات والخدمات التي تستند إلى بنية تحتية شبكية متكاملة تربط كل المصادر ذات العلاقة بالعملية الإبداعية، بدءاً من مرحلة التفكير وحتى التنفيذ، وعلى نحو يضفي العمق والتنوع على المعرفة والخبرة لدى الكوادر البشرية، مع ضمان انتشار الفكرة الفعالة إلى أي مكان في مؤسسة العمل على مدار الساعة، وبما يحقق التواصل المستمر بين الأطراف المشاركة مهما باعدت بينها المسافات.

وأكد البدر أن سيسكو لديها ما يزيد عن 1000 معمل تقني حول العالم، يعمل فيها أكثر من 12 ألف موظف، كما بلغ عدد براءات الاختراعات التي سجلت لمخترعين يعملون لدى سيسكو أكثر من 1000 براءة اختراع.

وحول أهمية الإبداع وتصدره الاهتمامات الإستراتيجية لدى كبريات الشركات العالمية الناجحة، ألمح البدر إلى أن دراسة سنوية عالمية أجرتها “مجموعة بوسطن الاستشارية” في عام 2005 كشفت عن أن 66% من المدراء التنفيذيين حول العالم يرون أن الإبداع يأتي ضمن أبرز ثلاث أولويات إستراتيجية لشركاتهم، ويرى 19% من عينة الاستطلاع أن المبادرة تمثل العامل الأكثر أهمية بالنسبة لشركاتهم، فيما أجمع المدراء التنفيذيون على أن التحدي يكمن في التنفيذ لا الاختراع.

وتناول البدر المفاهيم الخاطئة عن عملية الإبداع الإداري، مشيراً إلى إن الإبداع يبدأ بفكرة وينتهي بوضع تلك الفكرة موضع التنفيذ، على عكس ما هو شائع من أن الإبداع يحدث بشكل عفوي مرتجل، مضيفاً أن العملية الإبداعية لا تتعلق بالأفكار الجديدة كما يتصور الكثير؛ وإنما هي عملية تعتمد على وضع الأفكار قيد التنفيذ في بيئة عمل مساندة.

ورداً على سؤال من الحضور حول أهمية عامل التنفيذ في إنجاح أي نموذج للإبداع الشبكي، أجاب البدر أن نجاح أي فكرة إبداعية يتوقف على مدى توافر البيئة والموارد الكفيلة بوضع تلك الفكرة موضع التنفيذ، وعلى نحو يسهم في تطوير منتجات وخدمات جديدة تلبي الاحتياجات الحقيقية لعملاء الشركة، مؤكداً أن التوصل إلى أفكار جديدة إبداعية لا يحقق بحد ذاته نتائج العمل المرجوة.

وفي سؤال آخر عن فرص تطبيق نموذج الإبداع الشبكي الناجح في شركة سيسكو في مؤسسات العمل العربية، أوضح البدر أن سيسكو تتبع ثقافة عالمية تقوم على توفير وسائل ومقومات الإبداع لدى جميع موظفيها في جميع مواقع عملها ومراكزها البحثية المنتشرة حول العالم، وأبان البدر أن سيسكو تعمل الآن على تطوير شراكاتها مع الشركات البحثية في العالم العربي، من خلال تأسيس مركز للإبداع الذي سيساهم في تأسيس مجتمع المعلومات في العالم العربي، وهو ما عبر عنه جون تشامبرز عملياً حين أعلن عن خطة سيسكو الاستثمارية في المملكة بمليار ريال سعودي إبان زيارته للمملكة في أبريل العام الماضي.

  • 6409
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE