×
×

جمعية المعلوماتية في لبنان تطلق مركزاً للتدريب والتكنولوجيا في قانا

تحت رعاية نجاة رشدي، مدير مشروع “اقتدار” ICTDAR لدى برنامج الأمم المتحدة للتنمية، أعلنت “أكاديمية الجمعية المعلوماتية المهنية للمعلوماتية والاتصالات” (PICTA) وهي مشروع مشترك تموله جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان وإنتل وكمبيوتر أسوشيتس وجهات أخرى، عن افتتاح مركزها الخامس للتدريب والتكنولوجيا في قانا الجليل في قانا.

وقد تعاونت على إطلاق هذا المركز مجموعة من الشركات العالمية، من بينها إنتل وميرسي كوربس وIESC وسيسكو ومايكروسوفت وكمبيوتر أسوشيتس، بالإضافة إلى برنامج الأمم المتحدة للتنمية، وعدد من الجهات الحكومية والمنظمات غير الحكومية.

ويأتي إطلاق مشروع “أكاديمية الجمعية المعلوماتية المهنية للمعلوماتية والاتصالات” الخامس هذا ضمن خطة لافتتاح عشرة مراكز تابعة للأكاديمية، تهدف إلى تقديم دورات تدريبية مجانية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لكافة شرائح المجتمع، وتوفير اتصالات سريعة بالإنترنت بتكلفة معقولة. وتم اختيار مواقع مراكز الأكاديمية في المناطق الأكثر تضرراً من الحرب الأخيرة على لبنان. وقد تم افتتاح المراكز الأربعة الأولى في النبطية وبعلبك وبنت جبيل والبترون، وتجري فيها 15 دورة تدريبية يقودها 60 مدرباً ويحضرها 240 من الطلبة.

وقال خالد العمراوي، المدير العام لإنتل في مصر وبلدان المشرق وشمال إفريقيا: “إن إنتل ليسعدها أن تساهم بفاعلية في مبادرات إعادة إعمار لبنان. وبرنامج إنتل ’العالم إلى الأمام‘ الذي يوسع المبادرات الحالية للشركة لتشمل المناطق النامية، يوحد ويعزز جهود إنتل الرامية إلى تحسين مستويات معيشة الناس في هذه المناطق، من خلال دفع التنمية في أربعة مجالات مهمة: إمكانات الوصول الرقمي، والاتصالات، والتعليم، والمحتوى”.

وتهدف أكاديمية الجمعية المعلوماتية المهنية للمعلوماتية والاتصالات (PICTA) إلى تعزيز المهارات المحلية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، ومساعدة كافة شرائح المجتمع على التعلم وتطوير مهاراتهم المعلوماتية، والاستفادة من فرص التوظيف الجديدة التي تُفتح أمامهم بعد تسلحهم بهذه المهارات، وزيادة فرصهم في الوصول إلى مستويات معيشية أفضل. وبالإضافة إلى ذلك، ستساهم مؤسسات المجتمع المحلي غير الحكومية في إدارة مركز الأكاديمية الجديد هذا في قانا، لضمان استمرار العمل بشكل منهجي والتأكد من جودة الخدمات المقدمة.

وفي هذه المراكز يتم تدريس الطلبة أساسيات الحوسبة والوسائط الرقمية والإنترنت. وقد صممت المناهج لمساعدة الطلبة على اكتساب مهارات المعلوماتية المناسبة للقرن الحادي والعشرين، وتحسين فرصهم في الحصول على وظائف، ومن ثم تطورهم الوظيفي فيما بعد. وسيتم تقديم مناهج أخرى تتضمن كيفية تصميم مواقع ويب، والتدرب على تطبيقات معالجة الكلمات والعروض التقديمية وقواعد البيانات والجداول الإلكترونية الممتدة.

وعلق زياد هدارة، العامل في مشروع “اقتدار” لدى برنامج الأمم المتحدة للتنمية، على أهمية التعاون بين الشركات والمنظمات العالمية وجمعية المعلوماتية اللبنانية والمنظمات المحلية غير الحكومية وقادة المجتمعات المحلية، للنجاح في إطلاق مثل هذا المشروع. وأضاف أن مبادرة أكاديمية الجمعية المعلوماتية المهنية للمعلوماتية والاتصالات ستعمل جاهدة لتقديم الدعم وجعل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عنصراً إيجابياً أساسياً في حياة الشباب في قانا وفي غيرها من مناطق لبنان. واعتبر زياد أن مراكز الأكاديمية تمثل مشروعاً تنموياً مهماً لأنها تعمل على إحداث تغييرات إيجابية في حياة آلاف العائلات في أنحاء لبنان.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 6401
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE