×
×

إبسون تطلق أحدث مجموعاتها من أجهزة تخزين وعرض ملفات الوسائط المتعددة

أعلنت “إبسون” (Epson)، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول التصوير والطباعة الرقمية، عن إطلاقها مجموعة متطورة من حلول عرض وتخزين ملفات الوسائط المتعددة في أسواق الشرق الأوسط. ويتميز الطرازان “بي-3000″ (P-3000) و”بي-5000” (P-5000) باحتوائهما على شاشة عرض بقياس 4 بوصة من الكريستال السائل تدعم تقنية “إبسون فوتو فاين ألترا” (Epson Photo Fine Ultra) ونظام مرشح رباعي الألوان يعد الأول من نوعه على مستوى العالم لإظهار الصور بجودة عالية وزيادة التدرج اللوني.

وتعتبر هذه الأجهزة متعددة الاستخدامات مثالية لتخزين ومشاهدة الصور والاستماع للموسيقى ومشاهدة أحدث الأفلام كونها تحتوي على بطاريات تتميز بفترة تشغيل طويلة وشاشات لعرض الصور والأفلام بشكل أقرب للواقع.

ويحتوي الطراز “بي-3000” على قرص صلب بسعة 40 غيغابايت، بينما يحتوي الطراز “بي-5000” على قرص صلب بسعة 80 غيغابايت قادر على تخزين آلاف ملفات الوسائط المتعددة.

وقال خليل الدلو، المدير العام لشركة “إبسون الشرق الأوسط”: “يأتي إطلاقنا لهذه الأجهزة تلبيةً للطلب المتنامي على أجهزة الوسائط المتعددة التي توفر المرونة والأداء والتوافقية العالية. ويشتمل الطراز “بي-3000” على حزمة متكاملة من الميزات ضمن تصميم أنيق، حيث أنه يعد أداة ضرورية لمحبي وهواة الموسيقى والفيديو.

أما الطراز “بي-5000″ فيلبي احتياجات التخزين للمصورين المتخصصين ومصممي تطبيقات الوسائط المتعددة، الذين يرغبون بأقصى درجات الأداء والاعتمادية في أجهزتهم”.

وتتميز طرازات “بي-3000″ و”بي-5000” باحتوائها على شاشة عرض بقياس 4 بوصة من الكريستال السائل تدعم تقنية “إبسون فوتو ألترا”، التي تضمن مشاهدة الصور بجودة عالية. كما تشتمل على نظام المرشح رباعي الألوان الأول من نوعه وميزة ألوان “أدوبي آر. بي. جي” (Adobe RGB) لإظهار صور عالية الوضوح.

وتوفر أجهزة تخزين وعرض ملفات الوسائط المتعددة سرعات عالية في نقل البيانات من الكاميرات والأدوات الأخرى، حيث يمكنها أن تنقل بيانات بسعة 1 غيغابايت من بطاقات الذاكرة “كومباكت فلاش” (Compact Flash Card) خلال 155 ثانية.

كما تدعم هذه الأجهزة كافة أنماط ملفات الوسائط المتعددة بما فيها “جي. بي. إي. جي” (JPEG) و”أم. بي. ثري” (MP3) و”إيه. إيه. سي” (ACC) و”دبليو. أم. إيه” (WMA)، الخاصة بالصور والموسيقى،

إضافة إلى أنماط الملفات “دي. آي. في. إكس” (DiVX) و”أم. بي. إي. جي 1/2/4″ (MPEG 1/2/4)

و”إيه. في. سي” (AVC) و”دبليو. أم. في 9″ (WMV9) و”موشن جي. بي. إي. جي” (Motion JPEG) الخاصة بالفيديو. وتشتمل هذه الأجهزة على برنامج “لنك2” (Link2)، الذي يسهل عملية إدارة ملفات الوسائط المتعددة ويوفر ميزة التحويل الاوتوماتيكي لمعظم أنماط ملفات الموسيقى والأفلام بغية ضمان توافقيتها.

من جهة أخرى، تتيح أدوات التحرير في هذه الأجهزة للمستخدم التحكم التام بقوائم التشغيل والمحتوى الرقمي.

ويتميز الطراز “بي-5000” باحتوائه على وظيفة تقريب مُركزة حتى 400%، الأمر الذي يتيح للمستخدمين مشاهدة الصور بأدق تفاصيلها. وتسمح وحدة المعالجة المتطورة باستعراض الصور بكامل إطاراتها وبسرعة كبيرة. كما يتيح هذا الطراز للمصورين فحص جميع البيانات المخزنة بما فيها عرض ألوان وبنية الصور، ما يجعله مثالياً لعمليات التخزين المباشر.

وأضاف الدلو: “رسخت هذه الأجهزة الجديدة من مكانتنا الرائدة في المجال التكنولوجي. وتوفر طرازات “بي-3000″ و”بي-5000″ عمليات معالجة قوية ضمن تصاميم أنيقة بفضل احتوائها على تقنيات مبتكرة مثل نظام المرشح رباعي الألوان وواجهات التصفح سهلة الاستخدام”.

  • 6393
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE