×
×

كيوتل تعلن إنهاء إجراءات صفقة الوطنية للاتصالات

أكدت اتصالات قطر (كيوتل) امس إنهاء الصفقة التي أُعلن عنها مؤخراً والمتعلقة باستحواذها علي اغلبية الأسهم في الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة – ومقرها الكويت – والمعروفة باسم (الوطنية للاتصالات) ش.م.ك.

وتعد (الوطنية) واحدة من الشركات الرائدة المشغلة للاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ولديها استثمارات في سبع دول في المنطقة.

وبموجب هذه الصفقة تمتلك كيوتل الآن 51% من رأسمال (الوطنية) التي حصلت عليها من شركة الكويت للمشاريع القابضة (كيبكو) ش. م.ك وشركاء آخرين، بالإضافة إلي استثمارات أخري مباشرة لها في الجزائر والعراق، وذلك مقابل مبلغ نقدي إجمالي قدره 3.8 مليار دولار، وهي الصفقة الأضخم في قطاع الاتصالات في العالم العربي حتي الآن.

وقال سعادة رئيس مجلس إدارة كيوتل الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني معلقاً علي الحدث: هذا يوم هام للغاية بالنسبة لكيوتل. ان المجموعة الموسعة ستشكل قوة كبري في الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا . وأضاف سعادته قائلاً: لقد كنا دائماً وأبداً نحترم ونقدر الوطنية للاتصالات، باعتبارها واحدة من الشركات الناجحة والطموحة في مجال تشغيل الاتصالات ونحن اليوم نعبر لهم عن ترحيبنا الحار، ونتطلع سوياً الي إنشاء مجموعة متكاملة تشمل عملياتنا في كل من اندونيسيا وسنغافورة وعمان وبلادنا قطر . واختتم سعادة الشيخ عبد الله حديثه قائلاً: بالإضافة الي عملياتهم التي تغطي 100 مليون نسمة في كل من الكويت والجزائر والعراق والمملكة العربية السعودية وجزر المالديف وتونس وفلسطين، فإن الوطنية تضيف الي أعمالنا عمقاً وقيمة كبيرين، كما تضيف مزيداً من التغطية والمهارات لأعمالنا واستثماراتنا المتوسعة .

جدير بالذكر أن المجموعة الموسعة لديها الآن استثمارات في إحدي عشرة (11) دولة، مع إجمالي قاعدة مشتركين تبلغ 12 مليون مشترك تقريباً بإجمالي قاعدة مشتركين تبلغ 32 مليون مشترك.

لقد أثبتت كيوتل أن لديها سجلاً حافلاً في مجال الاتصالات المتنقلة وكانت المشغل الأول في منطقة الشرق الأوسط الذي قام بإطلاق خدمة الهواتف المتنقلة (جي. أس. أم). ولدي كيوتل الآن مليون مشترك، وتعتبر واحدة من أكثر المشغلين ابتكاراً وإبداعا، حيث أطلقت منذ فترة قريبة شبكة جديدة لخدمات الجيل الثالث وخدمة التلفزيون الرقمي المتنقل بواسطة الأجهزة المحمولة يدوياً.

وفي عُمان، أظهرت الشركة الفرعية لكيوتل هناك (النورس) نجاحاً ملحوظاً ، بصفتها ثاني مشغل في البلاد للهواتف المتنقلة، حيث تمتلك النورس حالياً حوالي 31% من سوق الاتصالات في عمان، وذلك خلال أقل من عامين.

مؤخراً، أعلنت كيوتل عن إنهاء إجراءات استحواذها علي 25% من شركة آسيا القابضة للهواتف المتنقلة Pte- ltd AMH ، التي تمتلك غالبية الأسهم من خلال استثمارين في كل من سنغافورة التي تحظي بوجود 2 مليون مشترك، وشركة بي. تي إند وسات في اندونيسيا والتي تحظي بوجود 18 مليون مشترك.

ولا بد من الإشارة إلي أن الوطنية في الكويت لديها أكثر من مليون مشترك، وتعتبر واحدة من أكثر مشغلي شبكات الاتصالات تطوراً في المنطقة، كما أن لديها إيرادات مستمرة يتم تحصيلها من خلال عدة خدمات راقية.

أما شركة تونسيانا، التي تشكل شراكة مع شركة أورا سكوم المعروفة، فإنها تدار بصورة جيدة وتسجل نمواً مطرداً في أعمالها، ولديها ما يزيد علي 3 ملايين مشترك. كما تمتلك تونسيانا حالياً 48% من سوق الاتصالات (كانت 45% في العام الماضي).

كذلك فإن شركة نجمة Nedjma في الجزائر التي تمتلك الوطنية فيها 71% من الأسهم، فان لديها أكثر من 3 ملايين مشترك، كما يتوالي نجاحها الذي يؤهلها للحصول علي حصة أكبر في سوق الاتصالات بالجزائر. ويبقي هنالك مجال للنمو مستقبلاً في مجال سوق الاتصالات المتنقلة بالجزائر، إذ تشكل نسبة الاختراق في هذا المجال الآن أكثر من 50% بقليل.

ان الاستثمارات الأخري داخل مجموعة الوطنية تشمل كلاً من الشبكة المتطورة الرقمية المتكاملة- IDEN وأعمال Push to talk في المملكة العربية السعودية وكذلك أسهم بنسبة 49% في شركة آسيا للهواتف المتنقلة بالعراق Asia Cell Iraq وترخيصاً بالعمل في فلسطين واستثمارات نشطة في مجال الهواتف المتنقلة بجزر المالديف وتدير كيوتل عملياتها في قطر، حيث يتجاوز عدد مشتركيها المليون، وكذلك الشركة التابعة في سلطنة عمان (النورس). وقد امتلكت كيوتل في مطلع هذا العام حصة تبلغ 25% من شركة اتصالات آسيا للاتصالات النقالة القابضة والتي تدير شركتي ستار هب بسنغافورة، والتي يبلغ عدد مشتركيها المليونين، وكذلك شركة اندو سات باندونيسيا.

وأضاف الشيخ محمد بن سحيم آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة كيوتل قائلاً: إن هذه الصفقة تتوافق تماماً مع استراتيجيتنا الإقليمية، وهي خطوة مهمة في مسيرتنا نحو تحقيق رؤيتنا وتطلعاتنا لنكون ضمن أكبر عشرين شركة اتصالات بحلول عام 2020م، كما تتوافق أيضا مع سياستنا الاستثمارية الخاصة بالاستحواذ، لقد خطونا خطوات سريعة لإنهاء هذه الصفقة وإغلاقها أمام المنافسة المحتدمة في قطاع الاتصالات. إننا سنعمل الآن مع شركائنا الجدد لنشارك سوياً في التجارب والمهارات والاستفادة من الخبرات البشرية في كافة مجالات الاستثمار. إن لدي كيوتل الكثير الذي يمكن أن تقدمه من خلال تجاربنا في قطر وعُمان وجنوب شرق آسيا. وفي المقابل، فإننا نتطلع إلي تعلم الكثير من زملائنا في مجموعة الوطنية وفي نهاية المطاف، فإن مشتركينا هم الذي سيستفيدون أكثر من مجموعتنا الجديدة .

ان المبلغ المدفوع للصفقة يعادل 11.9 مرة ضعف العوائد قبل احتساب الفائدة والضريبة و الاستهلاكات (حسب ميزانية 2006م)، وتعد الصفقة الأخيرة هي الأضخم بالمقارنة مع صفقة استحواذ (ام. تي. سي) علي سلتل، وصفقة استحواذ وتكومز علي شركة تونس للاتصالات أو استحواذ شركة ام تي أن علي انفستكوم.

كما تعد تلك الصفقة ضخمة مقارنة بالمبالغ المدفوعة لتراخيص الاتصالات الجديدة وإضافة لما ذكر، فإن الضرائب المنخفضة السائدة حاليا، والنمو الكبير والمعدل العالي للأرباح ، كلها تشير إلي توقعات مستقبلية ايجابية تماماً بالنسبة لمجوعة كيوتل.

  • 6325
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE