×
×

براذر جلف تنضم إلى ائتلاف “آي. سي. سي. إي”

انضمت “براذر جلف” (Brother Gulf)، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطوير وصناعة الطابعات وأجهزة التصوير والاتصالات الرقمية المخصصة للمكاتب الصغيرة والمنزلية والمؤسسات، إلى ائتلاف “آي. سي. سي. إي” (ICCE). ويهدف هذا الائتلاف إلى مكافحة التقليد في منتجات التصوير المتوفرة بكثرة في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وأشارت تقارير مؤسسة “كاب فينتشر” (Cap Venture) للأبحاث خلال العام 2005 أن منتجات التصوير المقلدة تشكل ما نسبته 7% من قطاع أجهزة التصوير في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أي من اجمالي 39.5 مليار دولار أمريكي. وتنفذ شركة “براذر جلف” إلى جانب خمسة شركات أخرى منظمة إلى الائتلاف أول ندوات عمل مخصصة لمكافحة تقليد منتجات التصوير في الإمارات.

وبدأ عقد ندوات العمل هذه في 11 مارس/آذار الجاري وتستمر حتى 15 منه، وهي تقام في عدة أماكن ويحضرها ممثلون عن السلطات المحلية من الشرطة والمناطق الحرة والموانئ والجمارك. وسيتم تخصيص يوم لكل دائرة، حيث تعقد الندوة الأولى لشرطة دبي في أكاديمية شرطة دبي. وتقام الندوة الثانية في فندق ميلينيوم الشارقة وهي مخصصة لهيئة جمارك الشارقة ثم تليها ندوة أخرى لسلطات جبل علي المؤلفة من هيئة جمارك دبي وموانئ دبي العالمية وسلطة المنطقة الحرة بجبل علي وتقام في فندق “كورتيارد ماريوت” بالإضافة إلى ندوة أخرى تضم سلطات مطار دبي المؤلفة من جمارك المطار وسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي وذلك في فندق “بارك حياة”. وستقدم شركة “براذر غلف” خلال هذه الندوات عروضاً بالصوت والصورة، كما ستعرض نماذجاً عن المنتجات المقلدة والأصلية وتقوم بتوفير أجهزة الفحص التي تساعد السلطات في تحديد ما إذا كانت السلع مقلدة أم أصلية.

وقال يوشيهيسا تسوجي، مدير عام شركة “براذر غلف”: “تتزايد مخاوفنا حول قرصنة حلول التصوير التي ننتجها والأضرار التي تسببها هذه العملية لعملائنا ومصداقية علامتنا التجارية. ونسعى على الصعيد العالمي إلى إيجاد عملاء دائمين وتوفير المنتجات التي تلبي احتياجاتهم بالإضافة إلى المحافظة على صورتنا في الأسواق شديدة التنافس. وتعِّرض المنتجات المزيفة معايير الجودة الخاصة بنا للشبهة كما أنها تساهم في خداع عملائنا وتشكك بجودة منتجاتنا. ويأتي انضمامنا إلى ائتلاف “آي. سي. سي. إي” في الشرق الأوسط جزءاً من منهجيتنا الدولية لمكافحة المنتجات المقلدة، والذي عبرنا عنها عبر انضمام “برذر يوروب” (Brother Europe) في السابق إلى هذا الائتلاف. وسنعمل سوية مع أعضاء هذا الائتلاف من أجل مكافحة القرصنة بالتوافق مع سياسته المتعلقة بحلول التصوير المقلدة”.

وقال جاغديب جيل، مدير إئتلاف “آي. سي. سي. إي”: “تعتبر المنتجات المقلدة انتهاكاً لحقوق الملكية الفكرية الخاصة بالمُصنِّع، كما أنها قد تسبب مخاطر صحية للعملاء وخصوصاً في قطاع حلول التصوير. وعلى سبيل المثال، يمكن للأحبار المقلدة التي لا يتم تصنيعها وفقاً للمعايير المطلوبة أن تكون سامة وخطرة. ويعد تزييف المنتجات جريمة ذات آثار جدية خصوصاً في ضوء بلوغ قيمة التجارة العالمية في المنتجات المقلدة نحو 400 مليار دولار أمريكي. ويجب أن يستمر الائتلاف إلى جانب أعضاءه في عملية مكافحة تقليد حلول التصوير. ويعد اجراء ندوات العمل حول كشف عمليات التزوير إحدى المبادرات التي نقوم بها بالتعاون مع الدوائر الحكومية حول العالم بهدف تحقيق أهدافنا”.

وتأسس ائتلاف “آي. سي. سي. إي” خلال العام 1997. وهو يكافح منذ ذلك الوقت ضد المنتجات المقلدة مثل علب أحبار وأشرطة الطابعات وأجهزة الفاكس والناسخات. ويعمل الائتلاف بالتعاون مع الدوائر والسلطات الحكومية الوطنية على تعزيز فرض قوانين مكافحة التقليد ووضع العقوبات الرادعة بهذا الشأن. ويقوم الائتلاف إلى جانب ندوات التوعية التي يجريها بتنفيذ برنامج “شريك ائتلاف آي. سي. سي. إي”، وهو عبارة عن مصادقة على العلامة التجارية تعزز مصداقيتها في أوساط قنوات التوزيع، بالإضافة إلى موقع الشبكة الخاصة به والمخصص لتوعية السلطات الجمركية حول كيفية ضبط السلع المزيفة على الحدود وخدمة “فاليديت” (Validate!)، التي تتيح للعملاء وقنوات التوزيع التحقق من أصالة المنتجات. ويتكون ائتلاف “آي. سي. سي. إي” حالياً من تسعة مصنعين لمنتجات التصوير بما فيهم شركة “براذر”.

وأضاف تسوجي: “نمتلك خبرة في استراتيجيات مكافحة التزييف والتقليد. ويساهم عقدنا لندوات العمل المتعلقة بهذا المجال في مساعدة السلطات المحلية على تعزيز قدراتها ودعم التزامها بمكافحة التقليد في الإمارات خصوصاً في خفض معدلات انتشار علب واسطوانات وخراطيش الأحبار المقلدة”.

  • 6313
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE