×
×

هاكر يتمكن من سرقة معلومات خاصة بمرشح في انتخابات الرئاسة الفرنسية

أشارت الأخبار الواردة من فرنسا إلى أن أحد الهاكرز تمكن من سرقة معلومات خاصة بأحد مرشحي انتخابات الرئاسة الفرنسية ومن بين ما سُرق قائمة بممولي ومساندي هذا المرشح الرئاسي. ومع اشتعال المنافسة في سباق الرئاسة في فرنسا فقد بدأت المتاعب حيث أشارت تقارير الشرطة إلى تمكن أحد قراصنة المعلومات من سرقة بيانات ومعلومات كانت مخزنة في قاعدة بيانات موجودة في مقر حزب الجبهة القومية.

ويمثل مقر حزب الجبهة القومية (National Front party) قاعدة الانطلاق التي يرتكز عليها مرشح الرئاسة جان ماري لوبان. ومن بين المعلومات المسروقة قائمة خاصة بممولي ومساندي المرشح الرئاسي. وعن الدافع وراء تلك السرقة الإلكترونية فهو بالتأكيد لإخراج لوبان من سباق الرئاسة وبعد أن حل لوبان ثانيا في انتخابات عام 2002 كان المطلوب منه الحصول على مساندة نحو 500 ممول أو مساند وذلك حتى يتمكن من خوض غمار سباق الرئاسة الفرنسية. ويخشى لوبان من أن يحاول خصومه سرقة القائمة التي تضم أسماء مجموعة الممولين والمساندين الفعليين علاوة على مجموعة من المساندين الآخرين المحتمل انضمامهم إلى حملة لوبان الرئاسية حيث سيحاول خصومه التأثير على هؤلاء المساندين لسحب دعمهم للمرشح لوبان.

وطبقا للمعلومات الواردة من وكالة رويترز فأن لوبان طلب من الشرطة فتح تحقيق بعد أن ساورته الشكوك حول تسريب الأسماء بالفعل. وكان الهاكر قد تمكن من الوصول إلى المعلومات عبر موقع إلكتروني متخصص في كسر واختراق الأكواد الأمنية. وتأتي تلك الأخبار بعد أسبوع من قيام الحزب الاشتراكي الفرنسي بإبلاغ الشرطة حول تعرض أفراد فريق الحملة الانتخابية للحزب لعمليات سطو.

وما زالت التحقيقات سارية في الوقت الذي يكافح فيه لوبان للحصول على 100 ممول ومساند إضافي قبل يوم 16 من مارس الحالي وذلك حتى يكمل النصاب القانوني الممولين اللازمين لخوض حملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

  • 1621
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE