×
×

د. السالم يفتتح فعاليات ندوة تقنية المعلومات والعلوم الشرعية والعربية

نيابة عن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري افتتح معالي مدير جامعة الامام محمد بن سعود الدكتور محمد بن سعد السالم فعاليات ندوة تقنية المعلومات والعلوم الشرعية والعربية بعمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر وذلك برعاية “الرياض” اعلامياً حيث بدأت الجلسة بكلمة معالي مدير الجامعة الدكتور محمد السالم حيث شكر فيها الحضور والمحاضرين ورفع شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين على دعمهما المستمر والمتواصل لجامعة الامام وكلية علوم الحاسب والمعلومات والتعليم بصفة عامة وكل ما يسهم في خدمة هذا الوطن وقدم شكره للعاملين على انجاح ندوة تقنية المعلومات والوصول بها الى ما وصلت اليه كما قدم شكره للجهات الداعمة ولجريدة “الرياض” على رعايتها الإعلامية لندوة تقنية المعلومات والعلوم الشرعية والعربية.

بعد ذلك تحدث الشيخ زيد القرون عن الوسائل الالكترونية واثرها في الاثبات وقال لاشك ان الكتابة التقليدية بين الاشخاص هي التي كانت شائعة في ما مضى الا ان التقدم العلمي والتطور التقني قدم لنا العديد من الوسائل الالكترونية والتي من خلالها يتم اجراء الكثير من العقود والصفقات التجارية او المخاطبة بين المتباعدين في وقت قصير كالهاتف الثابت او الجوال والفاكس والبريد الالكتروني او المخاطبات المباشرة من خلال الانترنت وغيرها مما جعل الاقبال عليها امراً مشهوداً وهذا ولاشك يستدعي ضرورة العلم بمدى قوة هذه الوسائل في الاثبات في حال النزاع والخلاف.

ثم تحدث الدكتور ناصر المشاري الأستاذ المساعد في امن المعلومات بالادارة العامة بمدينة الرياض عن التوقيع الالكتروني وقال ان البلد يتجه الآن الى التعاملات الالكترونية والقرار الصادر من مجلس الوزراء ينص الى تحويل جميع التعاملات اليدوية الى تعاملات الكترونية.

وتحدث المشاري عن التوقيع الالكتروني واركان المعلومات واهميتها وعن مكونات التوقيع الرقمي وآلية التوقيع الالكتروني والمفاهيم الالكترونية.

وقال ان هناك بعض التحديات الجديدة وتشمل القوانين والتشريعات التي بدأت تظهر في دول العالم والنظام الخاص في ضبط التعاملات الطبية الموجودة في المستشفيات والمعاهد الصحية.

وتحدث الدكتور عبدالرحمن الدخيل عن الاحكام والضوابط الشرعية المتعلقة بالحاسب الآلي من خلال حكم تعلم الحاسب الآلي وحيازته واستخدامه وقال ان تعلم الحاسب الآلي في هذا الزمان من مصالح الأمة الإسلامية وعليه فحكم تعلم ذلك العلم فرض كفاية فإذا استغنت الامم عن استعمال الحاسبات الآلية لأي سبب كان هذا الحكم يتغير في بعض الاحوال المحيطة به فقد يكون فرض عين اذا ولي الأمر بعض أفراد الأمة بأعيانهم لتعلم هذا العلم أو لم تسد حاجة الأمة بمن تعلم هذا العلم.

كما تطرق الدخيل الى احكام الاستخدام المتعلقة بالحاسب الآلي كجرم الحاسب واستخدامه من جهة المدخلات والمخرجات واستخدام برامج الحاسب الآلي.

وبعد نهاية الجلسة الاولى قام معالي مدير الجامعة الدكتور محمد السالم بتكريم الداعمين لندوة تقنيات التعليم ثم سلم درعاً تذكارياً لجريدة الرياض نظير رعايتها الاعلامية للندوة تسلمها الزميل علي الحضان.ويعد اختيار موضوع الندوة من حيث ربط تقنية المعلومات بالعلوم الشرعية واللغة العربية اختيارا موفقا، من حيث تبيان الحاجة إليه ودفع حركة المجتمع وإيضاح الإشكاليات والعوائق التي تعيق تطبيق التقنية في هذه المجالات أو الصعوبات التي تواجه الباحثين، وتم تقسيم الجلسات إلى محاور مختلفة على مدار يومين كاملين.

وسيتم استئناف المحور الثالث في المحاضرة الأولى لليوم الأربعاء حيث سيرأسها الدكتور إبراهيم الريس ويتحدث فيها عبدالله المحمدي عن رؤية جديدة لخدمة القرآن الكريم (مركز معلومات القرآن الكريم) ثم الدكتور سامي سرحان عن استخدام الحاسوب في الزكاة والاستاذ محمد زين العابدين عن محرك بحث خاص بالقرآن الكريم فالدكتور ناجي العرفج عن الدعوة الإلكترونية، والجلسة الرابعة ستكون عن تحليل النصوص ويرأسها الدكتور محمد الربيع ويتحدث فيها كل من الدكتور عبدالله الزامل والأستاذ الدكتور فايز الحرقان عن الفاظ الأعداد العربية وخوارزميات تركيبها، والدكتور عزالدين لزرق عن أنماط معالجة النصوص العلمية العربية، والدكتور عماد الصغير والدكتور يوسف العوهلي عن المتشابه اللفظي في القرآن الكريم (دراسة حاسوبية) والدكتور عبدالوافي مزيان عن بناء محلل صرفي للكلمات العربية غير المشكلة ويختمها الأستاذ أحمد خرصي عن نظام ذكي للتعرف الآلي على الكتابة العربية.

وفي الجلسة الخامسة التي يرئسها الدكتور يوسف العوهلي بعنوان تحليل وتوليد الأصوات ويتحدث فيها الدكتور محمد الخيري عن الأساليب الإحصائية في تصنيف اللغة العربية والدكتور مصطفى الشافعي عن التقطيع الآلي للكلام العربي والدكتور منصور الغامدي عن ترميز الأصوات العربية والأستاذ أحمد راغب أحمد عن أصوات اللغة العربية وتحويل المكتوب إلى منطوق، والدكتور زهير الزميرلي عن نظام توليد الكلام المنطوق من النصوص العربية المشكلة، ويختمها الدكتور محمد عطية عن التشريح البنائي لمشكل آلي عربي وتوظيفه في نظام تخليق آلي للصوت المنطوق من النص العربي المكتوب. وستكون الجلسة السادسة والأخيرة عن التطبيقات اللغوية ويرأسها الدكتور سامي الوكيل، ويتحدث فيها الدكتور سامي سرحان عن لغة برمجة عربية، والدكتور وليد العناتي عن الدليل نحو بناء قاعدة بيانات للسانيات الحاسوبية العربية، والدكتور حسن الصلاي عن ضغط النصوص العربية والدكتور ممدوح نورالدين محمد عن دراسة وصفية تقويمية لبعض برامج الحاسوب في تعليم اللغة العربية

وسوف تكون الجلسة الختامية للندوة في الخامسة مساء اليوم برئاسة الدكتور عبدالله الموسى، علماً بأن المعرض المصاحب للندوة سوف يستمر كذلك إلى نهاية اليوم، حيث تم عرض أجنحة للشركات الراعية .

  • 6263
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE