×
×

إبسون تطلق مجموعة من طابعات الصور المحمولة عالية الدقة في أسواق الشرق الأوسط

أعلنت “إبسون” (EPSON)، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول التصوير والطباعة الرقمية، عن إطلاقها لمجموعة طابعات “بكتشر ميت بي. أم” (PictureMate PM) في أسواق الشرق الأوسط. وتتميز هذه الطابعات بتصميمها الأنيق، كما أنها تتيح لمستخدميها طباعة منزلية اقتصادية وعالية الجودة للصور بشكل أكثر فعالية عن ذي قبل.

وقامت “إبسون” بإطلاق طرازين من هذه الطابعات هما؛ “بكتشر ميت بي. أم 280″ (PictureMate PM 280) و”بكتشر ميت بي. أم 240” (PictureMate PM 240). وتعمل هذه الطابعات بشكل مستقل دون الحاجة لوصلها بالكمبيوتر وهي تعتبر سهلة الاستخدام كما أنها تتميز بسرعتها، حيث تطبع الصورة الواحدة خلال 42 ثانية فقط. وينفرد الطراز “بكتشر ميت بي. أم 280” باحتوائه على قرص ليزري داخلي، الأمر الذي يسمح للمستخدمين الطباعة المباشرة من القرص الليزري أو تخزين الصور من بطاقات الذاكرة الرقمية فيه. كما يتيح كلا هذين الطرازين الطباعة المباشرة من بطاقات الذاكرة الخاصة بالكاميرات الرقمية وعبر تقنيتي “يو. أس. بي. دايركت برنت” (USB Direct Print) و”بكتشر بريدج” (PictBridge) إضافة إلى وصلة “بلوتوث” (Bluetooth) اختيارية.

وتوفر هذه الطرازات طباعة صور عالية الجودة شبه واقعية إضافة لثبات ألوانها على مر السنين، الأمر الذي يتيح مشاركة هذه الصور لأجيال عديدة ولغاية 200 عام عند حفظها في ألبوم الصور.

وتحتوي الطابعتان “بكتشر ميت بي. أم 280 ” و”بكتشر ميت بي. أم 240″ على تقنية “فوتو إنهانس” (PhotoEnhance)، التي تعين نوع المشهد في الصورة بشكل أوتوماتيكي وتقوم بضبط الألوان والتباين. فعلى سبيل المثال، تحدد هذه التقنية في الصور الشخصية وجه الشخص ثم تضبط لون الجلد والإضاءة المناسبة لتتيح طباعة الصورة بجودة عالية. كما يمكن للمستخدمين تحسين طباعة الصور من خلال ميزات القص وإزالة تأثير العين الحمراء. وللمزيد من سهولة الاستخدام، أتاحت شركة “إبسون” للمستخدمين الوصول لميزات تحسين جودة الطباعة في هذه الطرازات دون وصلها بالكمبيوتر، حيث يمكنهم تحرير الصور مباشرة من خلال شاشة ملونة للمعاينة بقياس 2.5 بوصة.

من ناحية ثانية، تحتوي هذه الطرازات على تقنية “أدفانسد فاريابل سايزد دروبليت” (Advanced Variable Sized Droplet). وتتيح هذه التقنية استخدام نقاط الحبر الصغيرة بحجم 2 بيكو لتر لطباعة المناطق دقيقة التفاصيل والنقاط الأكبر حيث يوجد كتل لونية في الصورة بفضل احتوائها على خمسة احجام مختلفة لنقاط الحبر. كما تسمح تقنية “أدفانسد فاريابل سايزد دروبليت” بطباعة أسرع نظراً لتوافقها مع رأس الطباعة “مايكرو بيزو” (Micro Piezo)، الأمر الذي يتيح طباعة صور عالية الجودة بتدرج واتساق لوني مميز.

وتشتمل هذه الطابعات على أنماط عرض متنوعة، حيث يمكن اختيار الصور الملونة أو بالأبيض والأسود أو اللون البني الداكن أو إضافة إطارات فنية أو صور كرتونية أو كتابة نصوص عليها. ويوفر هذان الطرازان مجموعة مرنة من النماذج الطباعية، فمثلاً يستطيع المستخدمون اختيار طباعة 20 صورة على ورقة واحدة بقياس 10×15 سم لإنشاء فهرس لأقراص تخزين الصور ما يتيح لهم سرعة في البحث عنها لاحقاً. كما يمكن للمستخدمين طباعة أربع صور على صفحة واحدة لغرض استخدامها للهوية الشخصية أو طباعة الصور مع أو بدون حواف.

علاوة على ذلك، تتيح مجموعة البطاريات الإضافية في هذه الطرازات للمستخدمين طباعة الصور في الأمكنة التي لا تتوفر فيها الطاقة الكهربائية، حيث يمكنهم استخدام هذه الطابعات في أي مكان.

وتم تصميم هذه الطرازات من قبل شركة “إبسون” لتوفير طباعة اقتصادية للصور دون المساومة على جودتها. كما قامت الشركة بتزويد الطرازين بمجموعة من ورق الصور “بكتشر باك” (PicturePack) تكفي لطباعة 150. كما يتوفر هذا الورق برزم إضافية تضم 50 ورقة.

وقال خليل الدلو، المدير العام لشركة “إبسون” في الشرق الأوسط: “يشتمل كلا الطرازين على مجموعة من الميزات سهلة الاستخدام، الأمر الذي يتيح التقاط صور منزلية عالية الجودة. وتضمن ميزات تحسين جودة الطباعة والقوالب المبتكرة المعدّة في هذه الطابعات إمكانية إدارة وتحرير هذه الصور ومشاركتها مع الأهل والأصدقاء بغض النظر عن المستوى والخبرة التي يتمتع بها المستخدم”.

  • 6247
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE