×
×

إنتل تطلق برنامجها للشراكة في البرمجيات Software Partner Program

أعلنت شركة إنتل اليوم عن إنشائها برنامج إنتل© للشركاء في البرمجيات Intel® Software Partner Program، وهو برنامج مفتوح العضوية لأي شركة برمجيات تقوم بتطوير منتجات أو خدمات تجارية خاصة بتقنيات إنتل مثل إنتل® كور™ 2 ديوو، إنتل® Xenon® و مشغلات إنتل® أيتانيوم®. ويوفر برنامج إنتل للشركاء في البرمجيات ترسانة كاملة من أدوات التخطيط والموارد الفنية والتسويقية وحلول حفز المبيعات تهدف إلى تسهيل مهمة العضو في تنمية أعماله واجتذاب عملاء جدد والتعرف أولا بأول على آخر التطورات في البرمجيات والتسويق والاتجاهات التنافسية.

ويتيح برنامج إنتل للشركاء في البرمجيات لكل أعضائه بتنسيق العمل المتعلق بتنمية منتجاتهم بطريقة مباشرة مع تقنيات إنتل الشاملة، وكذلك مع قطاعات محددة من السوق مثل قطاع الألعاب أو تخليق الوسائط الرقمية. كما توفر إنتل خطة عملية مرنة لبائع البرمجيات المستقل لتطوير تطبيقات موجهة نحو قطاعات رأسية محددة من السوق، إضافة إلى أدوات تخطيط تعطي العضو نظرة شاملة على الفرص المتاحة في السوق. كما يتاح للأعضاء اختيار مستوى عملهم مع إنتل بحيث يمكنهم تصميم تفاعلهم مع البرنامج على أساس الأهداف التي يحددوها لأنفسهم.

وقالت رينيه جيمس، نائبة الرئيس لعمليات الشركات والمديرة العامة في مجموعة إنتل للبرمجيات والحلول Intel Software and Solutions Group “إن الابتكار يتطلب من مجتمعات البرمجيات والأجهزة العمل سويا لتمكين العملاء من الحصول على أكبر فائدة ممكنة. وهنا يمثل برنامج إنتل لشركاء البرمجيات خطوة جديدة من جانب إنتل للاستثمار مع مجتمع البرمجيات العامل على منصات إنتل. فيتم إتاحة الفرصة لبائعي البرمجيات المستقلين، على اختلاف أحجام عملياتهم وفي كافة المناطق، للحصول على أدوات مخصصة لمهام محددة لكي يقومو بالتخطيط والتمكين والدعاية لحلولمهم على منصات إنتل. ونحن نساهم بهذا في الإسراع بانتشار الحلول المبتكرة التي توفر المزيد من المزايا والفرص للعملاء.”

ويحصل الأعضاء في برنامج إنتل للشركاء في البرمجيات على القدرة للوصول إلى مجموعة متنوعة من المزايا بما في ذلك أدوات التخطيط التي تشمل التدريب على تنمية المهارة والفطنة في القيام بالأعمال، وتصميم خطط الطريق الخاصة بالتقنيات والموارد الفنية بما في ذلك خدمات التطبيقات الهندسية وحقائب اليد لتنمية الموارد، وكذلك المزايا التسويقية مثل أدوات المبيعات، وضمانات تمويل التسويق، والمشاركة في الأنشطة التي تتم عن طريق القنوات.

ومن المزايا المهمة في البرنامج أيضا إتاحة الفرصة للمشاركة في قنوات إنتل التسويقية Intel Channel Marketplace، وهو بورصة للتبادل على الإنترنت بين معيدي البيع والموزعين والبائعين. وكانت إنتل قد بدأت في قيادة عمليات الاستكشاف في أسواق روسيا وتايوان وتايلاند وأوكرانيا وتخطط للتوسع في هذا النشاط مستقبلا.

وقالت جولي باريش، نائبة الرئيس في مكتب سيمانتيك للقنوات العالمية Symantec Global Channel Office “إن عضويتنا في برنامج إنتل لشركاء البرمجيات تمنحنا فرصة ثمينة لبيع منتجات المستهلك والمشروعات الصغيرة في مجتمع إنتل لإعادة البيع وإضافة القمية من خلال إعادة البيع وذلك بالاعتماد على مجموعة متنوعة من برامج القنوات وبرامج اذهب-إلى-السوق. وهذا مثال آخر للتعاون بين سيمانتيك وإنتل نتمكن به من المساهمة في إتاحة المزيد من الأمن وتيسير الاتصالات في عالم الكومبيوتر.”

وبدوره قال هال بنيت، نائب الرئيس للمبيعات العالمية للشركاء في أدوبي “حيث أن إنتل قد أصبحت توفر حاليا منصات تقنية لماك أو.إس إكس وأجهزة الكومبيوتر المبنية على ويندوز فقد أصبحت علاقة أدوبي بإنتل ذات أهمية استراتيجية أكبر في إطار مسعانا لإيصال منتجاتنا الشهيرة ذات القدرة على العمل على مختلف المنصات إلى الملايين من العملاء حول العالم. وهنا يضيف برنامج إنتل للشركاء في البرمجيات مزيدا من القوة الهيكلية للعلاقة المتينة القائمة بالفعل كما يضمن استمرار الأداء الممتاز لمنتجات أدوبي على منصات برامج إنتل.”

وكانت إنتل قد طرحت عام 2001 برنامج إنتل® للوصول المبكر Intel® Early Access Program الموجه لتوفير مزايا فنية للشركات الأعضاء عبر مختلف مراحل تطوير المنتجات. وسيتم نقل جميع الأعضاء الحاليين في هذا البرنامج الذين يبلغ عددهم 2,300 عضوا إلى برنامج إنتل لشركاء البرمجيات لتمكينهم من المشاركة فيه والاستفادة منه.

للمزيد من المعلومات أو للتسجيل في برنامج إنتل لشركاء البرمجيات تفضلوا بزيارة موقع www.inte.com/partner

  • 6242
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE