×
×

رهيب” أول دليل ومحرك بحث عربي لخدمات محتوى الجوال والإنترنت

تتواصل الإنجازات وتتبلور الأفكار إلى مشروع ومن ثمَّ إلى منتج. هذا ما قدمه مجموعة من الشباب السعودي في إحدى الشركات السعودية من تطوير دليل ومحرك بحث متخصص في خدمات المحتوى ومواقع الإنترنت الجوال أطلق عليه “دليل رهيب لخدمات الهاتف النقال”.

ويعمل الدليل حالياً بنسخته التجريبية على تصنيف خدمات المحتوى المقدمة من مشغلي الهاتف النقال (مثل شركة الاتصالات السعودية “الجوالس” أو من خلال مزودي خدمات المحتوى المختلفين، وذلك عبر بوابة “الواب” الخاصة بالخدمة والتي يمكن الوصول إليها على العنوان http://wap.raheeb.com عبر متصفح الهاتف النقال، كما يوفر الدليل قائمة بأشهر مواقع “الواب” العالمية والتي يمكن تصفحها من خلال النقال أيضاً.

وفي لقاء مع المهندس عبد الجبار العبدالجبار رئيس شبكة نسيج “الجهة المطورة للخدمة” حيث ألقى الضوء على الخدمات التي يقدمها الدليل والإجابة على عدد من الأسئلة طرحتها عليه الرياض: في البداية تحدث العبدالجبار قائلا “نسعى من خلال هذا الدليل إلى تبسيط عملية البحث والتعرف على خدمات المحتوى الخاصة بالهاتف النقال من خلال محرك بحث ودليل إرشادي يمتاز بسهولة الاستخدام وتطور التقنية في آن واحد” وإضافة إلى مهمته الرئيسية في البحث عن – وتصنيف – خدمات المحتوى يوفر الدليل عدداً من التطبيقات المفيدة مثل خاصية “المفضلة” (وهي شبيهة بخاصية المفضلة الموجودة على متصفح الإنترنت التقليدي “الاكسبلورر”) والتي تتيح للمستخدم حفظ نتائج البحث في قسم خاص من الدليل تمكنه من الرجوع إليها بسهولة، هذا بالإضافة إلى إمكانية إرسال نتائج البحث عبر الرسائل القصيرة مباشرة من خلال الدليل. وقد أكدت نسيج في هذا الصدد أن العديد من المزايا الأخرى سيتم إضافتها للدليل في المرحلة القادمة بما فيها قدرات واسعة في تخصيص وأقلمة محتوى الدليل إضافة إلى تغطية شاملة لخدمات المحتوى من كافة المشغلين ومزودي الخدمات.
وعن نشأة فكرة هذا الدليل قال المهندس عبدالجبار:نشأت فكرة الدليل من قناعتنا بأننا على أعتاب مرحلة جديدة في عالم النقال ألا وهو عالم محتوى النقال وتصفح الإنترنت من خلال النقال، فبعد أن كان تركيز المشغلين والمستخدمين هو الارتباط بالشبكة أصبح المستخدم يسعى إلى معرفة ما يمكن أن توفر له هذه الشبكة من خدمات، وبما أن محركات البحث التقليدية صممت لخدمة مواقع الإنترنت بالدرجة الأولى مع عدم قدرتها على إدراج الخدمات المحلية التي يوفرها المشغلون لعملائهم فقد نشأت فكرة دليل رهيب كأول محرك بحث عربي لاستكشاف محتوى الهاتف النقال وتصنيفه بطريقة تسهل على المستخدم البحث والتعرف على الخدمات المتنوعة التي يمكنه الحصول عليها من خلال هاتفه النقال.

وعن اسم الدليل والتوجه العام لمثل هذه المنتجات الخدمية يسعى لها بأن يكون الاسم مختصر لسهولة تداوله قال: الاسم المختصر هو “دليل رهيب” وهو نابع من نظرتنا للخدمة على أنها بالفعل مفيدة جداً لدرجة أنها “رهيبة”، مع يقيننا أن التوجه هو استخدام أسماء مختصرة وهذا ما سنتحول إليه بمشيئة الله إلا أننا حرصنا في بداية إطلاق الخدمة على تعريف المستخدم بشكل فوري عن هدف الخدمة ومجال تخصصها وذلك نظراً لحداثة مثل هذه الخدمات وعدم وجود مثيلات لها أمام مستخدم النقال في المملكة.

وعن الفائدة التي تجنيها الشركة من تقديم هذه الخدمة مجاناً قال العبدالجبار: يهمنا بالدرجة الأولى وفي هذه المرحلة تكوين قاعدة كبيرة من المستخدمين، وستستمر الخدمة مجانية بإذن الله كما هي سياستنا في خدماتنا الأخرى مثل بوابة نسيج على الإنترنت، فالهدف هو جذب المستخدمين من خلال خدمات تقنية مفيدة وسهلة في آن واحد، أما العائد التجاري فهذا يمكن أن يأتي مستقبلاً بالترتيب مع الشركات التي تستهدف الوصول إلى المستخدمين.

وعن العوائق التي واجهتهم في تنفيذ هذه الخدمات قال: لا نسميها عوائق ولكن بعض التحديات التي نستطيع بمشيئة الله – ثم بجهود شبابنا الطموح القائم على تطوير الخدمة – تجاوزها خاصة مع التطور السريع في بنية الاتصالات المتنقلة التي تشهدها المملكة والمنطقة في هذه المرحلة، كما أن توافق أنظمة تشغيل الهواتف النقالة وخضوعها لمعايير دولية موحدة أمر مهم جدا في قدرة مقدمي تقنيات النقال من تقليل الجهد التطويري والذي يستغرق حالياً وقتاً وجهداً مضاعفاً لموائمة الخدمات كي تتوافق مع تنوع البيئات التشغيلية للأجهزة المختلفة. كما أن سرعة الارتباط بالشبة أمرٌ في غاية الأهمية وذلك لتحسين تجربة المستخدم في تصفح الإنترنت النقال.

وعن مدى إمكانية البنية التحتية للاتصالات على تقديم هذه الخدمة وغيرها بشكل جيد قال: كما ذكرنا سابقا البنية التحتية في تطور مستمر وهي محط اهتمام المشغلين الحاليين، ونعتقد أن نهاية العام الحالي ومطلع العام القادم إن شاء الله ستشهد تطوراً ملحوظاً في قدرات الشبكة.

وعن تقديم هذه الخدمة مستقبلاً برسوم؟ وما هي الآلية التي تضمنون من خلالها استمرارها وضمان حقوق المشتركين قال: العبد الجبار: الخدمة الأساسية (وهي تصفح محتويات الدليل والبحث فيه إضافة إلى استخدام تطبيقاته (سوف تكون دائماً مجانية بإذن الله، ومن خلال جذب أكبر عدد من المستخدمين نستطيع أيضاً جذب الشركات الراغبة في الوصول إلى المستخدمين، المهم في الأمر أن يكون المستخدم هو المستفيد الأول والأخير من الدليل.

وتأتي خدمة دليل رهيب في وقت ازداد فيه الإقبال على خدمات المحتوى التي تستهدف مستخدمي الهاتف النقال مما يتيح لدليل رهيب أن يلعب دوراً رئيسياً كنقطة بدأ للمستخدم الذي يرغب في معرفة ما هو متوفر لهاتفه النقال من خدمات محتوى مع شرح لكيفية الحصول على كل خدمة (مثال ذلك كيفية طلب الخدمات أو كيفية إلغائها) هذا بالإضافة إلى تكاليفها، الأمر الذي يوفر على المستخدم الكثير من الوقت والجهد ويكفيه عناء تذكر أو حفظ الرموز القصيرة للخدمات المختلفة. وقد استفادت نسيج في تطوير آليات الدليل من خبرتها الكبيرة في مجال تطوير تطبيقات وبرمجيات الإنترنت والتي تشمل خدمات ريادية مثل بوابة نسيج على الإنترنت وبريد نسيج والذي يعد أول بريد عربي مجاني على الإنترنت إضافة إلى خدمات البحث والأدلة المتخصصة والتي حازت على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية، إذ يجسد دليل رهيب رغبة الشركة في أقلمة تقنيات الإنترنت والويب لخدمة مستخدمي الهاتف النقال.

  • 6210
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE