×
×

مايكروسوفت تدعم المسابقة الوطنية لمهارات الحاسب الآلي بمائة ألف ريال

قدمت شركة مايكروسوفت مبلغ مائة ألف ريال دعماً لرعاية المسابقة الوطنية لمهارات الحاسب الآلي في حفل عقد مؤخراً بمقر كلية الاتصالات والمعلومات بالرياض.

وتقام المسابقة بشكل سنوي بتنظيم من المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني ممثلة بكلية الاتصالات والمعلومات بالرياض، حيث يقوم المشاركون بتقديم إبداعاتهم في مجال تقنية الحاسب الآلي والمعلومات.

ويشجع المنظمون من خلال هذه المسابقة هواة ومحترفي الحاسب الآلي ذكوراً وإناثاً ومن مختلف الأعمار والجنسيات على تطوير مهاراتهم التقنية في مجالات عديدة مثل: البرمجيات، الشبكات وبرمجة نظم التشغيل، برمجة الجوالات والأجهزة الكفية، الوسائط المتعددة، الرسومات المتحركة والثابتة وتصميم المواقع.

وإضافة إلى رعايتها المالية، تشارك مايكروسوفت هذه السنة بخبراتها التقنية في لجنة التحكيم المسؤولة عن اختيار الفائزين في مختلف فئات المسابقة، حيث يفوز الرابح بالمركز الأول في كل فئة بشهادة “مبدع العام 1428ه”، بالإضافة إلى عشرة آلاف ريال كمنحة مالية، أما الرابح بالمركز الثاني في كل فئة فيفوز بخمسة آلاف ريال، في حين يفوز المتسابقون الذين يصلون للمرحلة النهائية بشهادة إبداع في الفئات المشاركين فيها.

وفي هذا الإطار عبر الدكتور أحمد بن عبد الله الحامد، عميد كلية الاتصالات والمعلومات ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمسابقة عن حماسه بقوله: “إن مستوى المشاركات في تحسن كبير مع زيادة ملحوظة لعدد المشتركين لهذه السنة”.

وأضاف “تعنى هذه المسابقة بشحذ الهمم والإبداعات من خلال منافسة تقنية تضم العديد من مبرمجي ومطوري ومصممي برامج المستقبل”. وأثناء الحفل شكر الدكتور الحامد شركة مايكروسوفت على رعايتها الكريمة وأكد حرصه على استمرار التعاون الإستراتيجي وتطلعه إلى مزيد من المشاريع المماثلة في المستقبل. وفي ختام حديثه ذكّر المشاركين بضرورة تقديم مشاركاتهم في موعد أقصاه الخامس عشر من صفر 1428ه.

وفي هذه المناسبة قال الدكتور خالد الظاهر، مدير عام شركة مايكروسوفت في المملكة “يشرفنا المساهمة في مثل هذه الفعاليات التي من شأنها احتضان الطاقات الشابة والواعدة بمستقبل تقني رائع”. وعن النتائج المرجوة من هذه المشاركة أضاف “نتطلع إلى أن تكون مخرجات هذه المسابقة نواة لتكوين مشاريع صغيرة ومتوسطة الحجم، لتخدم احتياجات السوق من الخدمات التقنية ولتكوين فرص عمل متكافئة بين الجنسين في مجال تقنية المعلومات والاتصالات”. وفي حديثه عن جهود الشركات الخاصة في تنمية المهارات الوطنية، قال الدكتور الظاهر: “تهدف مايكروسوفت إلى دعم كل الجهود التي تغذي سوق العمل بالطاقات الوطنية ذات الكفاءة لتعزيز الاقتصاد الوطني ولدفع عجلة التنمية في الاتجاه البناء”. وتعود شراكة مايكروسوفت الإستراتيجية مع المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني إلى سنة 2003حيث كانت أول رعاية لها لهذه المسابقة، وجاءت إتفاقية التعاون الإستراتيجية التي وقعها بيل غيتس مع المؤسسة في نوفمبر 2006لتعزيز هذه الشراكة البعيدة المنظور، والاستثمار في تأهيل الشباب السعودي الذي يمثل الركيزة الأولى لتطوير البلد.

  • 6201
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE