×
×

وادي السيليكون وقادة العالم يتعاونون لتقديم التكنولوجيا إلى البلدان النامية

التقى أعضاء لجنة خاصة تابعة للأمم المتحدة اليوم مع قادة وادي السيليكون لاستكشاف سبل التعاون بين صناعة التكنولوجيا، والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، لتعزيز ودعم التنمية في مختلف أنحاء العالم.

وجرى تنظيم القمة بالتعاون بين شركة إنتل والاتحاد العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية التابع للأمم المتحدة (U.N. GAID). وأكد الدكتور كريج باريت، رئيس مجلس إدارة إنتل، والذي يرأس الاتحاد أيضاً، أن الاجتماع وفر منصة مهمة لتبادل الآراء والأفكار وعقد شراكات بين أعضاء بارزين في الحكومات.

والعاملين في مجال التنمية الدولية، وشركات وادي السيليكون، وجهات أكاديمية، وأصحاب رؤوس الأموال.

وأضاف الدكتور باريت، الذي قام بجولة في الخريف الماضي شملت 10 بلدان نامية لاستكشاف كيفية استخدام التكنولوجيا في المناطق الريفية: “أنشئ الاتحاد العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية التابع للأمم المتحدة U.N.GAID العام الماضي لإقامة شراكات بين القطاع الخاص التكنولوجي والمنظمات غير الحكومية من أجل تسريع استخدام الحاسبات وإتاحة القدرة على الاتصال وتوفير محتوى محلي ثري، مما يؤدي إلى تحسين فرص إنشاء المشروعات الخاصة، ورفع مستويات التعليم والرعاية الصحية والخدمات الحكومية”.

وقد زار الدكتور باريت الشرق الأوسط في ديسمبر 2006 في الذكرى السنوية الأولى لإطلاق مبادرة التحول الرقمي في المنطقة. وركزت زيارة الدكتور باريت على الإنجازات التي تحققت في مجالات التعليم والوصول الرقمي والكفاءات التقنية المتخصصة ومبادرات إنشاء المشروعات المحلية الخاصة. وحضر الدكتور باريت ضمن جولته مراسم إطلاق مشروع “التطوير الرقمي” لإحدى القرى النائية في مصر، حيث تركزت الجهود على تقديم وسائل الوصول الرقمي إلى كشك للخدمات الحكومية الإلكترونية، بالإضافة إلى وسائل مماثلة لإحدى المدارس الثانوية. كما تم تجهيز عيادة طبية متنقلة تحتوي على معدات وإمكانات التطبيب عن بعد، لعرض الفوائد طويلة الأمد الناتجة عن تزويد المناطق النائية بخدمات الرعاية الطبية عبر مؤتمرات الفيديو للتواصل مع كبار الأطباء في المدن الكبيرة، والتي هي في أمس الحاجة إليها.

ومضى الدكتور باريت يقول: “نهدف من هذه القمة إلى تشجيع التعاون، بل والأهم من ذلك، إلى القيام بعمل ملموس، فهذا ما يحتاجه العالم، وما تريده الحكومات لمواطنيها. إن هذا هو ما يجب فعله، وما يعطي لأعمال الشركات معنى”.

وتسعى الأمم المتحدة جاهدة لتوسيع دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منها في دفع عمليات التنمية، وإتاحة فوائدها للمزيد من السكان في البلدان النامية.

من جانبه، قال ساربولاند خان، المدير التنفيذي للاتحاد العالمي U.N. GAID: “وادي السيليكون هو مركز إشعاع الإبداع في العالم، وإننا نعتمد على مساهماته. وفي مجال الاتصالات والمعلومات، يساعد المزج بين الأسواق والمسؤولية الاجتماعية على تقديم حلول جديدة لمشكلات قديمة، مثل الفقر والمرض والجوع والأمية”.

وشارك ممثلون عن أكثر من 30 دولة – من دول متنوعة ومتباعدة جغرافياً مثل أذربيجان وجنوب إفريقيا – في القمة التي عقدت اليوم، حيث التقوا بنحو 100 من المدراء التنفيذيين لشركات وادي السليكون وكبار رجال المال والأكاديميين.

ودعا الدكتور باريت المشاركين في القمة إلى دعم مبادرات الشراكة ومجتمعات الخبرة التي يرعاها الاتحاد العالمي U.N. GAID، حيث تتركز الجهود على توفير تقنيات الاتصالات الشبكية عريضة الحزمة في القارة الإفريقية، وعلى تطوير مراكز الحاسب ونشرها في المجتمعات المحلية. كما تتطرق المبادرات لمجالات أخرى من المشكلات يمكن فيها للتقنية تحسين إنشاء المشروعات الخاصة والتعليم والرعاية الصحية والخدمات الحكومية. كما قال الدكتور باريت إن الاستثمارات في نماذج العمل الجديدة والحلول التقنية المصممة حسب احتياجات الدول النامية ستساعد على تلبية احتياجات السكان، وتخلق أسواقاً وفرص عمل جديدة.

وفي معرض إبراز أهمية الشراكات بين القطاعين العام والخاص التي تركز على تحقيق نتائج ملموسة، شرح الدكتور باريت كذلك برنامج إنتل “العالم إلى الأمام”. ويهدف البرنامج، من خلال العمل مع الحكومات المحلية والقطاع الصناعي الخاص في مختلف أنحاء العالم، إلى توسيع إمكانية استخدام الحاسب الشخصي والاتصالات الشبكية عالية السرعة، لتشمل ملياراً آخر من البشر. وكجزء من هذا البرنامج، تعمل إنتل مع حكومات 60 دولة في العالم من أجل تمويل برامج لجعل الحاسبات الشخصية أكثر توافراً وأقل تكلفة. كما تعمل الشركة مع وزارات التعليم في 40 دولة لتدريب 9 ملايين مدرس إضافي بحلول العام 2011 على تطبيق التقنية من أجل تحسين عمليات التعليم والتعلم – ما يعني إمكانية الوصول إلى مليار طالب جديد.

ويمكن الاستماع إلى الكلمات الافتتاحية التي ألقاها كل من الدكتور باريت، وحمدون توريه، الأمين العالم لاتحاد الاتصالات السلكية واللاسلكية الدولي، وفاروخ قيوم، وكيل وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في باكستان، وذلك على الموقع: un-webcast.edgesuite.net/un/index.htm. وسيتوفر البث الشبكي (web cast) حتى 7 مارس، كما ستتوفر تسجيلات لمقابلات متعلقة بهذا الحدث، مخصصة لتنزيلها إلى أجهزة تشغيل الوسائط المتعددة (podcast) على قناة “عن إنتل” وعنوانها: intelpr.feedroom.com. وللحصول على مزيد من المعلومات عن الاتحاد العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية U.N. GAID، يرجى زيارة الموقع: www.un-gaid.org.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 6195
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE