×
×

تعاون سعودي ماليزي للتعاون في المعرفة وتقنية المعلومات

شهد منتدى جدة الاقتصادي في يومه الختامي أمس توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين ماليزيا ومؤسسات سعودية منها مذكرة تفاهم بين البنك الإسلامي للتنمية ووكالات ماليزية متخصصة في مجال المعرفة والمعلومات ومذكرتا تفاهم لدعم المدينتين الاقتصاديتين في كل من جازان والمدينة المنورة إلى جانب اتفاقية عقد إعادة تأهيل العمليات مع تقنية المعلومات مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة.

كما تم على هامش المنتدى الإعلان عن تقديم شركة البخاري ألف منحة دراسية لأبناء وبنات جازان وابتعاثهم إلى ماليزيا لتأهيلهم للعمل في مشاريع مدينة جازان الاقتصادية.

جاء ذلك في الحفل الذي أقامته الهيئة العامة للاستثمار لنائب رئيس وزراء ماليزيا نجيب تون رزاق وحضره نحو 300 رجل أعمال سعودي وماليزي، و رؤساء أكبر خمس شركات في تقنية المعلومات في ماليزيا.

وكان المنتدى اختتم أعماله أمس بجلسة سادسة جرى خلالها استعراض التجربة الماليزية في خصخصة المشروعات العامة والحكومية وخطة الخطوط الجوية السعودية نحو خصخصة 9 شركات فرعية تابعة لها.

وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي داتو سرى محمد إن تجربة ماليزيا في الخصخصة دعمت جسور التعاون بين القطاعين الخاص والعام حيث جرى خصخصة العديد من القطاعات ابتداء من شركات الخدمات المياه والكهرباء وشركة إنتاج السيارات والسفن، كما بدأ القطاع الخاص في المساهمة في الموانئ البرية والبحرية و المواصلات ومعالجة مياه الصرف الصحي.

وتطرق مدير عام الخطوط السعودية المهندس خالد الملحم إلى خطوات الخطوط السعودية نحو خصخصة 9 شركات فرعية تابعة لها منوهاً بالتوجه لإعادة هيكلة مكثفة والنظر في العديد من الجوانب المصاحبة لعملية الخصخصة مؤكداً أنه يدعم الاتجاه نحو اختيار الصفقات واختيار العقود من أجل العمل بشفافية ووضوح.

وأشار الملحم إلى أن الهدف من الخصخصة حددته الدولة بتوسيع فرص المواطنين وتحسين مردود الخدمات وتقليص المصروفات ولذلك كان الاتجاه لتخصيص الاتصالات والمياه والبريد وأنشطة النقل مشيراً إلى تجربة تخصيص الاتصالات.

  • 6178
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE