×
×

تسعة تحالفات عالمية ومحلية تتنافس على تقديم خدمة الاتصالات المتنقلة في السعودية

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس عن استلامها لـ(9) طلبات للحصول على ترخيص تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة استجابة لوثيقة طلب الحصول على الترخيص التي أصدرتها الهيئة في 14 أكتوبر الماضي وقد استلمت الهيئة طلبات الجهات التالية مرتبة حسب توقيت التقديم: اتحاد اوراسكوم تليكوم القابضة orascom واتحاد شركة الاتصالات المتنقلة mtc واتحاد سماوات وسعودي أوجيه للاتصالات والمملكة تركسل واتحاد تواصل digi cel واتحاد الشعلة mtnl واتحاد mtn السعودية واتحاد عبد الله عبد العزيز الراجحي (ريلاينس) للاتصالات.

وأشار المتحدث الرسمي للهيئة سلطان بن محمد المالك إلى أن الهيئة سوف تقوم بدراسة وتقييم الطلبات المقدمة خلال الأسابيع القادمة وفق معايير ومنهجية التقييم الواردة في وثائق طلبات الترخيص، وبعد تحديد الجهات المؤهلة وفق تلك المعايير، يتم فتح العروض المالية لتلك الجهات لتحديد أعلى عرض مالي، يلي ذلك استكمال إجراءات إصدار الترخيص إلى الجهة الفائزة وقد أشاد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات د.محمد بن إبراهيم السويل بتفاعل جميع الجهات التي شاركت في مراحل عملية الترخيص، ومنها ورش العمل والاجتماعات وطلبات مرئيات العموم، وقدم شكره للجهات التي تقدمت بطلباتها للهيئة للحصول على الترخيص لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة، وتمنى التوفيق للجميع في هذه المرحلة المهمة من مراحل تحرير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة. كما أكد معاليه على أن آخر موعد لتقديم طلبات الحصول على تراخيص تقديم خدمات الاتصالات الثابتة يوم 10 مارس المقبل.

يذكر أنه خلال الترخيص الثاني للاتصالات المتنقلة الذي فازت به شركة اتحاد اتصالات موبايلي بترخيص تشغيل شبكة gsm مقابل 12.21 مليار ريال في حين تضمنت العروض الأخرى (اتحاد إم تي أن) mtn السعودية ب 11.05 مليار و(اتحاد أوراسكوم تيليكوم السعودية) ب9.8 ملياراً و(اتحاد إم تي سي وشركائها) ب9.0 مليار و(اتحاد سموات) ب 8.7 ملياراً، إضافة إلى (اتحاد تيليفونيكا المملكة) ب6.7 ملياراً.

وتجدر الإشارة إلى أن أربعة أسواق في منطقة الخليج يفوق معدل انتشار الجوال فيها نسبة 100 في المائة وهي: البحرين والكويت وقطر، إضافة إلى الإمارات، ففي البحرين تجاوزت نسبة الانتشار 218 في المائة وفي الإمارات سجلت 130 في المائة أما في الكويت فبلغت 104 في المائة لتصل في قطر إلى 102 في المائة وتعزى المعدلات المرتفعة لانتشار الجوال في منطقة الخليج إلى الاقتصاد المتين الذي تتمتع به تلك البلدان إلى جانب الأعداد الصغيرة لسكانها، ويبلغ انتشار الجوال في السوق السعودية حوالي 74 في المائة.

وكان قد قدر إجمالي عدد المشتركين في اوراسكوم تيليكوم المصرية للهواتف المحمولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا 30 مليون مشترك في نهاية العام 2005 وهو ما يزيد على مثلي ما كان عليه الأمر في عام 2004م.

  • 6160
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE